Tesla تحاول تصنيع البطاريات الخاصة بها من أجل سياراتها الكهربائية، وفقا لتقرير جديد

Tesla تحاول تصنيع البطاريات الخاصة بها من أجل سياراتها الكهربائية، وفقا لتقرير جديد
Tesla تحاول تصنيع البطاريات الخاصة بها من أجل سياراتها الكهربائية، وفقا لتقرير جديد

tesla-roadster2

تعتبر البطارية عنصرًا أساسيًا في Tesla لأن سياراتها الكهربائية ستكون مجرد خردة بدونها. إعتمدت الشركة إلى حد كبير على الشركة اليابانية Panasonic للتزود بالبطاريات التي تستخدمها في سياراتها الكهربائية منذ العام 2014. والآن، يدعي تقرير جديد أن شركة Tesla تحاول إنشاء البطارية الخاصة بها في مختبر سري في محاولة للحد من إعتمادها على شركة Panasonic فيما يخص هذا المكون الحيوي.

التقرير الصادر من وكالة الأنباء CNBC يفيد أن شركة Tesla تعمل على تصنيع البطاريات الخاصة بها. إذا كانت قادرة على القيام بذلك بنجاح، فسوف تتمكن شركة Tesla من تزويد العملاء بسيارات كهربائية ستكون عالية الأداء وأرخص في نفس الوقت. وعلاوة على ذلك، فهي ستكون قادرة على القيام بذلك دون الحاجة إلى الدفع أو مشاركة البيانات مع شريك خارجي.

قال الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، السيد Elon Musk في الماضي أن الشركة مقيدة بسبب البطاريات. ويعني هذا أن وتيرة الإنتاج للشركة ومبيعات سياراتها الكهربائية تتأثر سلبًا بسبب النقص الملحوظ على مستوى البطاريات، ونفس الأمر ينطبق على منتجات الشركة الأخرى، بما في ذلك أنظمة تخزين الطاقة Tesla Powerwall و Tesla Powerpack.

إذا أصبحت الشركة قادرة على صنع البطاريات الخاصة بها بنفسها، فسوف تقطع شوطًا طويلاً في جعل شركة Tesla متكاملة قدر الإمكان، وهو الهدف الذي كان يسعى Elon Musk إلى تحقيقه منذ فترة طويلة جدًا. ويذكر التقرير أن موظفي Tesla يجرون أبحاثًا حول تصنيع البطاريات في مختبر “ skunkworks lab ” المتواجد بالقرب من مصنع شركة Tesla للسيارات في مدينة فريمونت بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

يعمل الموظفون على تصميم وإعداد نماذج أولية لبطاريات متقدمة تستند على الليثيوم أيون بالإضافة إلى معدات وعمليات جديدة تمكن الشركة من إنتاج هذه البطارية بكميات كبيرة.

المصدر.



Tesla تحاول تصنيع البطاريات الخاصة بها من أجل سياراتها الكهربائية، وفقا لتقرير جديد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة