تعرف على الأسباب التي جعلت سلسلة Mount & Blade سلسلة ألعاب ممتازة

لعبة Mount & Blade: Bannerlord تعد أكثر لعبة منتظرها وأريد تجربتها وأتابع أخبارها بشكل مستمر منذ الإعلان عنها لأول مرة منذ 7 سنوات.

لعبة Mount And Blade Bannerlord من تطوير ونشر شركة TaleWorlds Entertainment وتعد سلسلة Mount & Blade هي العنوان الأبرز والرئيسى للشركة.

اللعبة قيد التطوير منذ 7 سنوات تقريباً مما أصاب محبي السلسلة بنوع من الاحباط حيث ظن البعض أن اللعبة لن تخرج إلى النور من الأساس ولكن عبر تغريده للشركة الناشرة أوضحت أن اللعبة سوف يصدر لها بيتا مغلقة وأيضاً سوف تكون متاحة فى معرض Gamescom القادم مع الإعلان عن خروجها للبيتا المفتوحة ويمكنك التعرف على تفاصيل أكثر عن هذا الخبر من خلال الضغط على هذا الرابط.

Mount & Blade Viking Conquest

هذه التغريدة تعنى أن اللعبة سوف تأتى إلينا قريباً جداً وهذا الأمر دفعنى لكتابة هذا المقال لكى أبرز أهم النقاط التى جاءت بها سلسلة Mount & Blade والتى جعلت اللعبة واحدة من أفضل الألعاب التى لعبتها عموماً.

قبل الخوض في الأسباب التي تجعل اللعبة مميزة ينبغى أن نتعرف أولا على نوع اللعبة، تنتمى اللعبة إلى ألعاب الـ Sandbox حيث لا يوجد نهاية محددة للعبة أو شكل خطى تسير به بل تعتمد بشكل رئيسى على رغبة اللاعب فى تحديد وتكوين قصته الخاصة والأن نعرض عليك عزيزى القارئ نقاط قوة السلسلة.

خريطة لعب مميزة.

mount and blade

Sandbox Map

توفر اللعبة خريطة Sandbox كبيرة نسبياً تتكون من مجموعة من الممالك وكل مملكة بها المدن الرئيسية الخاصة بها بجانب عدد كبير من القرى.

بالنسبة لك فأنت يتم تمثيلك من خلال شخصية على الخريطة وبالطبع الخريطة يوجد عليها باقى الجيوش واللصوص والمزارعين الذين يتم تمثيلهم بشخصيات على الخريطة أيضاً.

خريطة الـ Sandbox التى تقدمها اللعبة الشخصيات الموجودة عليها تتحرك باستمرار وتقوم بالنشاطات الخاصة بها والأن فإذا تحركت بشخصيتك إلى مدينة مثلا فإن الخريطة تختفى وتعطيك قائمة خاصة بالمدينة يمكنك من خلالها أداء بعض النشاطات أو الدخول إلى المدينة نفسها وهنا تتحول اللعبة إلى منظور الشخص الثالث مع رسوم مجسمة.

mount and blade

Battle Map

أيضاً إذا قمت بالذهاب إلى جيش أخر موجود على خريطة الـ Sandbox لكى تتحارب معه فإنك تدخل فى معركة من منظور الشخص الأول بين جيشك والجيش الأخر.

هذا المزيج بين الخريطة التي تقدمها اللعبة المليئة بالنشاطات والقتالات من منظور الشخص الثالث جعل اللعبة لا يوجد بها أى وقت للملل فأنت دائما مشغول بأداء أمر ما سواء تجميع جنود وتدريبهم أو الحصول على موارد وأموال أو محاربة باقى الجيوش الموجودة فى اللعبة.

قتالات ملحمية.

mount and blade

Town Battle

اللعبة تعتمد فى القتالات على تكوين جيش خاص بك والحقيقة هذا الأمر تم تطويره بشكل مثالي حيث تقوم بتجنيد المزارعين من القرى الموجودة فى خريطة الـ Sandbox ومع المعارك التى تقوم بها فإن هؤلاء المزارعون يكتسبون نقاط خبرة تساعدهم على التطوير حتى يصبحوا محاربين.

بالنسبة لتطوير المقاتلين فهو متشعب بشكل كبير فيمكنك تطوير الجنود لكى يكونوا فرسان يقاتلوا بالسيف أو تطويرهم ليصبحوا رماه، وبالنسبة لرتب الجنود والأسلحة التي يستخدموها فهي تختلف حسب المملكة التى جاء منها المزارع فى الأساس.

الأن أنت لديك جيش متكامل يتكون من فرسان بالخيول وجنود بالأسهم و جنود بالرماح يمكننا توزيعهم داخل المعركة بشكل معين يساعدنا على الفوز بطريقة مضمونة وبدون خسارة جنود بشكل كبير فمثلا يمكننا أن نجعل الرماح فى المقدمة لمواجهة الخيول ومن خلفهم رماة الأسهم لدعمهم و الخيالة نجعلهم يتبعوننا لكى نلتف بهم على الأعداء.

mount and blade

Battle From Mount & Blade Warband

الأعداد الكبيرة التى توفرها المعارك بالإضافة إلى الاستراتيجيات الكثيرة الموجودة والحرة تماما تجعل القتالات ملحمية خصوصا لو كانت درجة صعوبة اللعبة مرتفعة حيث تشعر أنك فى معركة حقيقة يجب ألا تصاب بالضربات ويجب توظيف جنودك بشكل صحيح.

فى الكثير من الأحيان سوف تجد المعركة تتكون من مجموعة من الجيوش مقابل مجموعة أخرى من الجيوش لذلك فمن الطبيعى أن تجد معركة مكونة من 2000 مقاتل ولكن للأسف فإن إمكانيات اللعبة لا تسمع بتحارب كل هذا العدد فى نفس الوقت للك فإن المعركة سوف يتم تقسيمها فى صورة جولات متتابعة.

أحد أهم جوانب القتالات فى اللعبة معارك الحصون وهى التى إما تدافع فيها عن حصن أو مدينة معين أو أن تقوم أنت بإختراق حصن والحقيقة النوعين مميزين جدا ويتم استخدام أدوات الحصار فيها مثل الأبراج والسلالم وشخصياً أفضل المعارك الدفاعية بشكل أكبر.

نشاطات لا حصر لها.

mount and blade

Warband Character Customization

اللعبة تضم عدد ضخم جداً من النشاطات، تبدأ اللعبة ولا يوجد أحد سواء فى جيشك فأنت مجرد فرد معك بعض المال والقليل من الموارد وهنا تبدأ اللعب حسب رغبتك فيمكنك أن تصبح واحد من أكبر اللصوص فى عالم اللعبة أو يمكنك أن تقوم بالمهام لصالح مملكة معينة حتى تقبلك كأمير لديها تحارب تحت رايتها ويمكنك أن تحارب الجميع لكى تصبح ملك عالم اللعبة وتجميع بتوحيد جميع الممالك تحت إمرتك وأياً يمكنك أن تكون أكبر تاجر فى اللعبة.

النشاطات متعددة جداً وما تم ذكره على سبيل المثال لا الحصر وتجمع بين الخريطة الـ Sandbox ومنظور الشخص الأول بشكل سلس جداً فى الحقيقة لا أتذكر أى وقت ممل أثناء لعبى Mount & Blade فى أى نسخة من النسخ التي تقدمها السلسلة.

الكثير من السياسة.

mount and blade

اللعبة تضم عدد كبير جداً من الشخصيات سواء أمراء وملوك الممالك الموجودة فى اللعبة أو شخصيات يمكنك ضمها إلى جيشك وهم الرفقاء.

سوف تدخل مع هذه الشخصيات فى الكثير من العلاقات وعليك تحديد أهدافك أثناء تعاملك مع الشخصيات الموجودة فى اللعبة حيث تكتسب الأصدقاء والأعداء نتيجة هذه العلاقات.

وهنا يبرز دور السياسة فى اللعبة فمثلاً إذا قمت بخدمة أحد الملوك بشكل كبير فعلاقتك به سوف تطور حتى تصبحوا أصدقاء وعند دخول هذا الملك فى حرب مع ملك أخر فإن هذا الملك الأخر سوف يعتبرك عدو أيضاً.

سوف تحتاج أيضاً إلى كسب أصول ملكية من خلال زواجك بأحد الأميرات أو الأمراء إذا كنت تلعب بشخصية أنثوية فمثلا إذا كنت تلعب بذكر وتريد الزواج من أميرة سوف يكون عليك توطيد علاقتك بالأميرة من خلال الهدايا أو كتابة بعض الأشعار وكذلك سوف يكون عليك توطيد العلاقة مع والد أو أخ الأميرة لكى يوافقوا على الزواج.

نشاطات إقتصادية متعددة.

mount and blade

بالطبع إذا كنت تريد أن تصبح ملك يجب أن تكون ثرياً وهنا اللعبة تضع لك نظام اقتصادى ممتاز فمثلا يمكنك أن تسلك طريق النهب فى البداية عن طريق حرق القرى الموجودة فى العالم والحصول على غنائم منها أو مهاجمة قوافل البضائع وهذا الطريق سوف يضعك فى مواجهة مع المملكة التي تخضع القرية لإمرتها.

أو يمكنك إتباع طريق شريف من خلال المتاجرة عن طريق شراء البضائع من مدن وبيعها فى مدن أخرى ولاحقاً يمكنك إنشاء مشاريع استثمارية فى المدن الكبرى.

كما إنك إذا قمت بخدمة أحد الملوك وأصبحت أحد الأمراء فسوف يتم إهدائك قرية والتى تمدك بالأموال ويمكنك زيادة ربحك فى القرية عن طريق رفع ولاء المزارعين لك وتطوير القرية.

عناصر RPG مثالية.

mount and blade

RPG Element

الشخصية التى تقوم بتكوينها تختلف حسب أسلوب لعبك فمثلا يمكنك أن تجعلها شخصية محاربة من الدرجة الأولى فتقوم بتطوير المهارات القتالية أو يمكنك أن تجعلها شخصية ذكية فتقوم بتطوير مهارات التواصل وتطوير الجنود واستراتيجيات المعارك.

كما إنك يمكنك تجنيد بعض الرفقاء فى جيشك بحيث يكون لكل رفيق دور محدد مثل الطبيب أو المهندس أو المتعقب وبالطبع كل دور يؤثر على كفاءة الجيش.

ولكن فى هذه النقطة بالتحديد يجب التنويه إلى أنه بعد فترة طويلة من اللعب تصبح الشخصية أقوى من اللازم وسوف يتم تطوير جميع المهارات الخاصة بالشخصية وهذه نقطة ضعف بعض الشيئ فى اللعبة والتى ننتظر تعديلها فى اللعبة القادمة Bannerlord.

الخلاصة.

mount and blade

فى الحقيقة أن سلسلة Mount & Blade قدمت لى شخصياً جميع العناصر التى أحبها فى عالم الألعاب فاللعبة تحتوى على القتالات من منظور الشخص الأول أو الثالث حسب رغبتك بالإضافة إلى عدد كبير من النشاطات الاستراتيجية التي توفرها اللعبة مثل العلاقات مع باقى الشخصيات فى اللعبة.

بشكل خاص بعد مرور فترة من اللعب سوف تجد نفسك دائما مشغول لساعات طويلة جداً من اللعبة بالعديد من الأمور سواء الأمور المتعلقة بجيشك الخاص أو بتطوير الرفقاء وتجعلهم متخصصين فى بعض الأمور أو حتى الاهتمام بباقى الجيوش التابعة للأمراء الخاصين بك سواء عن طريق إضافة جنود إليهم أو استخدامهم فى أداء بعض المهام.

أخيراً يجب ملاحظة أن لعبة Mount & Blade لها العديد من الإضافات ولكن بشكل عام نرشح لك إصدار Warband على وجه الخصوص لتجربة اللعبة إذا لم يكن لك تجربة معها.

كانت هذه هى الأسباب التى جعلت اللعبة واحدة من أهم الألعاب بالنسبة لى والتى جعلت لعبة Bannerlord اللعبة الأكثر إنتظاراً بالنسبة لى، شاركنا عزيزى القارئ هل سبق لك تجربة اللعبة أم لا؟



تعرف على الأسباب التي جعلت سلسلة Mount & Blade سلسلة ألعاب ممتازة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة