أخبار عاجلة
تعرف على مخاطر "الغبار القمري" على الإنسان -

مدينة أمريكية ثانية تدفع فدية للمتسللين

مدينة أمريكية ثانية تدفع فدية للمتسللين
مدينة أمريكية ثانية تدفع فدية للمتسللين

وافقت مدينة صغيرة في ولاية فلوريدا على الدفع لمجرمي الإنترنت مئات الآلاف من الدولارات بعد أن أعاقت هجمات الفدية أنظمة المدينة لمدة أسبوعين.

وصوت مجلس مدينة (ليك سيتي Lake City)، وهي مجتمع صغير يضم زهاء 12 ألف شخص، خلال اجتماع طارئ على دفع ما قيمته 462 ألف دولار عبر عملة بيتكوين.

ويأتي ذلك بعد أن وافق مجلس مدينة (ريفيرا بيتش Riviera Beach)، وهي مجتمع يبلغ عدد سكانه زهاء 34 ألف شخص، في الأسبوع الماضي على الدفع لمجرمي الإنترنت ما قيمته 600 ألف دولار عبر عملة بيتكوين.

وبلغت قيمة فدية مدينة (ريفيرا بيتش) زهاء 12 ضعف قيمة فدية مدينة أتلانتا، والتي رفضت دفعها العام الماضي، حيث منع الهجوم موظفي بلدية مدينة (ريفيرا بيتش) من الوصول إلى الملفات المهمة.

ويهاجم قراصنة الفدية الشركات والمدن بشكل منتظم بعد العثور على ثغرات في أنظمتهم، وغالبًا ما يحدث ذلك عن طريق إرسال مرفقات بريد إلكتروني ضارة، وتشفير البيانات الحيوية، والمطالبة بالدفع مقابل فك تشفير تلك الملفات.

ويقول خبراء الأمن السيبراني: تحدث مثل هذه الهجمات يوميًا، وقد تكون الحكومات المحلية معرضة للخطر في حال كانت تفتقر إلى الموارد اللازمة لتحديث المعدات والأمان وحماية البيانات الاحتياطية.

وينصح مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بعدم الدفع للمتسللين، قائلًا: لا يوجد ضمان لإعادة البيانات، ويحذر من إمكانية استهداف الضحايا مرة أخرى أو مطالبتهم بدفع المزيد من الأموال لفك تشفير الملفات، موضحًا أن الدفع يشجع على حدوث المزيد من الهجمات.

ووفقًا لمتحدث باسم مدينة (ليك سيتي Lake City)، فقد وقع هجوم الفدية في 10 يونيو، مما أدى إلى تعطيل أنظمة تكنولوجيا المعلومات في جميع أنحاء المدينة، بما في ذلك البريد الإلكتروني والهواتف الأرضية.

واستخدم المتسللون برنامج (Ryuk ransomware) لإصابة أجهزة حواسيب البلدية، وكانوا قادرين على تشفير أنواع مختلفة من البيانات، بما في ذلك تصاريح المدينة ورسائل البريد الإلكتروني ووثائق كشوف المرتبات والبيانات التاريخية.

وقال مسؤولو المدينة في البداية: إنهم في طريقهم لاستعادة أنظمة البلدية، فيما قالت إدارة شرطة المدينة بعد يومين من الهجوم: إن جهود استعادة البيانات كانت ناجحة حتى الآن، لكن التقارير توضح أن المدينة واجهت مشاكل في استعادة العديد من الأنظمة التي أصابها الهجوم.

وقال جو هلفنبرغر Joe Helfenberger، مدير المدينة في بيان: إذا نجحت هذه العملية فستوفر على المدينة الوقت والمال، فيما قال مايك لي Mike Lee، المتحدث باسم مدينة (ليك سيتي Lake City): أوصت شركة التأمين في المدينة وموظفي تقنية المعلومات مجلس المدينة بالسماح بدفع الفدية.

وينصح خبراء الأمن الشركات والحكومات بإجراء نسخ احتياطي روتيني لأي بيانات هامة وتصحيح نقاط الضعف في أنظمة تكنولوجيا المعلومات للحماية من هجمات الفدية.

يُذكر تعرض الشركة النرويجية للألمنيوم والطاقة المتجددة (Norsk Hydro) في وقت سابق لهجوم فدية، لكنها قررت عدم الدفع للمتسللين، ومع ذلك، فقد بلغت تكلفة التعافي من الهجوم 57 مليون دولار.



مدينة أمريكية ثانية تدفع فدية للمتسللين

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة