أخبار عاجلة

هولندا تحقق مع هواوي بشأن مزاعم تجسس

هولندا تحقق مع هواوي بشأن مزاعم تجسس
هولندا تحقق مع هواوي بشأن مزاعم تجسس

تُجري أجهزة الاستخبارات الهولندية تحقيقًا مع شركة هواوي الصينية بسبب مزاعم بأنها تركت بابًا خلفيًا يسمح لها بالتجسس على المستخدمين الهولنديين لصالح الحكومة الصينية، وذلك وفقًا لما أفادت به صحيفة دي فولكس كرانت De Volkskrant الهولندية.

وقالت الصحيفة نقلاً عن مصادر استخباراتية لم تسمها: إن شركة هواوي الصينية لصناعة معدات الاتصالات لديها بابًا خلفيًا خفيًا ضمن شبكة إحدى شركات الاتصالات الهولندية الكبرى، فودافون Vodafone أو KPN، أو T-Mobile، مما يتيح الوصول إلى بيانات العملاء.

ووفقًا لمعلومات دي فولكس كرانت، فإن جهاز الاستخبارات الهولندي، AIVD، يقود التحقيق مع هواوي، لكنها امتنعت عن ذكر أي تفاصيل حول ما إذا كان الباب الخلفي المزعوم عبارة عن جهاز أو برنامج، أو كيف يعمل، أو ما إذا كانت هواوي قد استخدمته فعلًا.

ويأتي هذا التقرير في وقت حرج بالنسبة لهولندا، إذ من المتوقع أن يتخذ رئيس الوزراء، مارك روتي Mark Rutte، قرارًا وشيكًا بشأن مدى مشاركة هواوي في البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس 5G في البلاد.

وكانت شركة KPN قد قالت في شهر أبريل: إنها عقدت شراكة مع هواوي لمساعدتها على تحديث شبكات 4G الموجودة سابقًا، لكنها ستستبعد في المستقبل معدات الشركة الصينية من شبكتها الأساسية، مع مواصلة استخدامها لأبراجها اللاسلكية.

وتعرضت هواوي لتدقيق كبير في الأشهر الأخيرة من قبل الحكومات الغربية التي تقوم بتقييم سلامة معدات اتصالاتها، وتخطط الشركة الصينية لعقد شراكات مع شركات الاتصالات من أجل تنفيذ شبكات 5G.

ونفت الشركة بشكل مستمر جميع الادعاءات الموجهة ضدها، وقالت: إنها شركة خاصة لا تسيطر عليها الدولة الصينية، وإنها فوجئت بالادعاءات الهولندية.

كما لم تؤكد وكالة AIVD المعلومات التي أوردتها صحيفة دي فولكس كرانت، قائلة: إنها لا تعلق على الحالات الفردية المحتملة، ولا ترد على أسئلة حول تحقيقات جارية لأن ذلك يمكن أن يجعل عملها أكثر صعوبة.

وقال متحدث باسم الشركة: نحن لا نرد على القصص المستندة إلى مصادر مجهولة أو تكهنات، مضيفًا أن أطراف الاتصالات الثلاثة الرئيسية تشارك في تحليل المخاطر الخاصة بنقاط ضعف شبكات 5G، ونحن نؤيد اتخاذ تدابير تزيد من مرونة شبكات الاتصالات، ونتطلع إلى نتائج هذا التقرير بثقة.

ويأتي التحقيق بعد وضع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب Donald Trump، شركة هواوي على قائمة سوداء تتطلب من الشركات الأمريكية الحصول على موافقة قبل بيع المكونات للشركة الصينية، وتمنعها من بيع معداتها في السوق الأمريكية.

وأعلن الرئيس ترامب عن حالة طوارئ وطنية، ووقع أمرًا تنفيذيًا يحظر على الشركات الأمريكية بشكل فعال استخدام أي معدات تصنعها شركة الاتصالات الصينية العملاقة.

وقال متحدث باسم الشركة ردًا على القرارات الأمريكية: هذه القرارات ليست في مصلحة أحد، وستؤدي إلى إلحاق أضرار اقتصادية كبيرة بالشركات الأمريكية التي تعمل معنا، وتؤثر على عشرات آلاف الوظائف الأمريكية، وتعطل التعاون الحالي والثقة المتبادلة الموجودة في سلسلة التوريد العالمية.



هولندا تحقق مع هواوي بشأن مزاعم تجسس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة