تسلا تصدر تحديثًا برمجيًا لبطاريات سياراتها عقب حوادث الاحتراق

تسلا تصدر تحديثًا برمجيًا لبطاريات سياراتها عقب حوادث الاحتراق
تسلا تصدر تحديثًا برمجيًا لبطاريات سياراتها عقب حوادث الاحتراق

قالت شركة صناعة السيارات “تسلا” Tesla اليوم الخميس إنها بصدد إصدار تحديث للبرنامج الخاص ببطاريات سياراتها الكهربائية، وذلك في أعقاب حريقين نشبا في سيارات من نوع “مودل إس” Model S في مدينتي شنغهاي وهونغ كونغ الصينيتين، مضيفةً أن التحقيقات المتعلقة بالحريقين لا تزال جارية.

وقالت الشركة الأمريكية في بيان: “بينما نواصل بحثنا عن السبب الجذري (وراء الحريق)، وبدافع من الحذر الشديد، فإننا نجري مراجعة لإعدادات الشحن والإدارة الحرارية على مركبات طراز S و Model X من خلال تحديث برمجي يُرسل عبر الإنترنت؛ وسيبدأ إصداره اليوم للمساعدة في حماية البطارية وتحسين عمرها”.

وكانت صحيفة “آبل ديلي” Apple Daily في هونغ كونغ قد ذكرت أول أمس الثلاثاء أن سيارة تسلا اشتعلت فيها النيران في موقف للسيارات بمركز تجاري بعد 30 دقيقة من توقفها.

وقالت تسلا: إن تحقيقها مع السلطات في هذا الحادث لم يجد حتى الآن سوى عدد قليل من وحدات البطاريات المصابة؛ وأن غالبية حزمة البطاريات لم تتضرر.

يُشار إلى أن حادث هونغ كونغ جاء بعد ثلاثة أسابيع من إعلان تسلا أنها أرسلت فريقًا للتحقيق في فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية أظهر انفجار سيارة “موديل إس” Model S وهي مركونة في مرآب المركز التجاري في شنغهاي.

وأظهر مقطع الفيديو سيارة تسلا وهي متوقفة، ثم فجأة ينبعث منها الدخان فتندلع فيها النار خلال ثوانٍ. كما أظهر المقطع أن احتراق السيارة أدى أيضًا إلى احتراق سيارتين أخريين كانتا بجانبها.

يُشار إلى أنه قد وقع ما لا يقل عن 14 حادثة احتراق، جرت مع سيارات تسلا منذ عام 2013، حيث حدثت الغالبية العظمى منها بعد وقوع حادث اصطدام.

وتقول الشركة الأمريكية: إن سياراتها الكهربائية تمتاز بأنها أقل عرضة للاحتراق بنحو 10 مرات، مقارنة بالسيارات التي تعمل بالبنزين، وذلك على أساس أسطولها الذي يضم أكثر من 500,000 سيارة سارت أكثر من 10 مليارات ميل.



تسلا تصدر تحديثًا برمجيًا لبطاريات سياراتها عقب حوادث الاحتراق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة