فيس بوك تقرر رفع أجور المتعاقدين إلى 18 دولار بالساعة

تعتمد فيس بوك عدد كبير من المتعاقدين للإشراف المحتوى المنشور في شبكتها الاجتماعية، هؤلاء المتعاقدين يتقاضون أجور شهرية في الولايات المتحدة بمعدل 15 دولار في الساعة، إلا أن الشبكة الاجتماعية الأكبر قررت تحسين أجورهم بزيادة 3 دولار عن كل ساعة عمل، مع الأخذ بعين الاعتبار الولايات ذات مستوى المعيشة المرتفع حيث يتقاضون مبلغ إضافي لتغطية الفارق. يبدأ دفع الأجور الجديدة بحلول منتصف العام المقبل وتخطط فيس بوك لتطبيق نفس الأمر مع مشرفي المحتوى خارج الولايات المتحدة.

ويعمل المتعاقدين بشكل رئيسي متابعة المحتوى من منشورات نصية وصور ومقاطع فيديو لإدارتها وحجب وحذف ما يخالف معايير المجتمع، ويعاني هؤلاء نظراً لطبيعة عملهم من إجهاد من نوع مختلف، لذا تعمل فيس بوك مكافئتهم بمزايا إضافية علاوة تحسين الراتب لإبقائهم في وظائفهم الضرورية للشبكة الاجتماعية بالرغم من التطور الكبير في الذكاء الاصطناعي.

ولن يكون 18 دولار في الساعة راتباً موحداً لسائر الولايات المتحدة، بل يعتبر الحد الأدنى مع إمكانية زيادته حتى 22 دولار في بعض المناطق والولايات والمدن مثل نيويورك وواشنطن.

وتتيح فيس بوك لمشرفي المحتوى بعض الأدوات لتخفيف أثر المحتوى المخالف صحتهم النفسية والعقلية لاسيما مع استعراض كمّ هائل من المحتوى الذي يجب إزالته من فيس بوك مثل الصور المزعجة.



فيس بوك تقرر رفع أجور المتعاقدين إلى 18 دولار بالساعة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة