أخبار عاجلة
فيسبوك تعمل على مساعد ذكي لمنافسة Alexa و Siri -

باحثون ينجحون في إبتكار ” الخشب المعدني “، ويقولون أنه قوي بقدر التيتانيوم

باحثون ينجحون في إبتكار ” الخشب المعدني “، ويقولون أنه قوي بقدر التيتانيوم
باحثون ينجحون في إبتكار ” الخشب المعدني “، ويقولون أنه قوي بقدر التيتانيوم

metallic-wood

إبتكر الباحثون في جامعة بنسلفانيا وجامعة إلينوي وجامعة كامبريدج مادة يسمونها “الخشب المعدني”. يقال أنها قوية مثل التيتانيوم ولكنها خفيفة بما يكفي بحيث يمكن أن تطفو في الماء. لا يمكن إنتاج سوى كمية صغيرة من هذه المادة في الوقت الراهن، ولكن إذا نجح هؤلاء الباحثون في إيجاد وسيلة لتصنيع هذه المادة بأحجام كبيرة، فسيؤدي ذلك إلى ظهور منتجات متينة بدءًا من الهواتف الذكية وصولاً إلى السيارات الخفيفة الوزن.

تم نشر الدراسة التي أجراها هؤلاء الباحثون مؤخرًا في Scientific Reports. لقد تمكن هؤلاء الباحثون من صنع هذه المادة عن طريق تعليق كرات بلاستيكية صغيرة تبلغ مساحتها بضع مئات من النانومتر في المياه. ثم تم تبخير الماء مما تسبب في تكدس الكرات في نمط منظم. ثم استخدم الطلاء الكهربائي لطلاء الكرات في النيكل. بعد ذلك تم استخدام مذيب لحل الكرات البلاستيكية وترك شبكة النيكل وحدها.

الكثافة المنخفضة هي بسبب 70 في المئة من المساحة الفارغة المتروكة بين المواد. هذا ليس الشيء الوحيد الذي تشترك فيه هذه المادة مع الخشب. يقول الباحث James Pikul أن السبب وراء تسمية هذه المادة بالخشب المعدني هو بسبب طبيعتها الخلوية كذلك.

ووفقا لهذا الباحث، فقد أوضح بأن المواد الخلوية مسامية، وأوضح كذلك أنه إذا نظرت إلى الحبوب الخشبية، فإن ما تراه هو أجزاء سميكة وكثيفة وصُنعت لمسك الهيكل، وأجزاء مسامية ومصنوعة لدعم الوظائف البيولوجية، مثل النقل من وإلى الخلايا. يمكن للباحثين حاليًا إنتاج قطعة من الخشب المعدني بحجم الطوابع البريدية في يوم واحد تقريبًا. يمكن أن تكون إمكانات هذه المادة هائلة إذا كان من الممكن زيادة عملية الإنتاج بفعالية.

 



باحثون ينجحون في إبتكار ” الخشب المعدني “، ويقولون أنه قوي بقدر التيتانيوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة