أخبار عاجلة
OPPO تستعرض رسميًا لأول مرة كاميرا تحت الشاشة -
شاومي تنشر أولى الصور الرسمية لهاتف CC9 -
إل جي تعلن رسمياً عن سلسلة هواتف W في الهند -

الأمم المتحدة: المخاوف الأمريكية من هواوي دوافعها سياسية

الأمم المتحدة: المخاوف الأمريكية من هواوي دوافعها سياسية
الأمم المتحدة: المخاوف الأمريكية من هواوي دوافعها سياسية

قال مدير وكالة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأمم المتحدة إن مخاوف الولايات المتحدة الأمنية بشأن معدات شبكات الجيل الخامس 5G التي تصنعها شركة هواوي العملاقة للاتصالات الصينية ترتبط أكثر بالسياسة والتجارة، بدلاً من المخاوف المشروعة بشأن الأمن.

وصرح هولين جاو Houlin Zhao، أمين عام الاتحاد الدولي للاتصالات ITU، وهو وكالة تابعة للأمم المتحدة، للصحفيين في جنيف بأن أمن شبكات الجيل الخامس هو في مصلحة الجميع، لكنه لم ير حتى الآن أي شيء يدعم المزاعم الأمريكية ضد هواوي.

وقال جاو: “هذه الانشغال بمعدات هواوي لم يثبت حتى الآن وجود دليل يدعمه”، مشيرًا إلى أنه من مصلحة شركات الاتصالات التأكد من أن البنية التحتية آمنة.

وكانت الولايات المتحدة قد حثت حلفائها، بما في ذلك كندا وإيطاليا، على منع شركة هواوي من بناء شبكات 5G، قائلة إنها تخشى أن تستخدم الصين معدات هواوي للتجسس على تلك الدول.

وهددت الولايات المتحدة ألمانيا بالحد من المعلومات الاستخباراتية التي تشاركها معها إذا سمحت ألمانيا لشركات الاتصالات باستخدام معدات الشركة الصينية.

ورفعت هواوي دعوى قضائية ضد الولايات المتحدة بسبب هذه المزاعم، وتقاضي الحكومة الأمريكية لمنعها الوكالات الفيدرالية من استخدام معداتها.

وأضاف هولين جاو المولود في الصين “أشجع إعطاء هواوي فرص متساوية لتقديم مناقصات للعمل، وفي حال وجود أي شيء خاطئ أثناء عملية التشغيل، فإن بالإمكان حينئذ توجيه الاتهام إليها واتهامها. لكن إذا لم يكن لدينا أي شيء ضدها ووضعناها في القائمة السوداء فإنني أعتقد أن هذا غير عادل”.

ولم يتطرق جاو إلى الاتهامات التي وجهها المدعون الفيدراليون الأمريكيون ضد هواوي بسبب انتهاكها للعقوبات ضد إيران وسرقة الأسرار التجارية.

وكان جاو يتحدث في اليوم الذي فازت فيه سامسونج بالسباق لإطلاق خدمات الجيل الخامس 5G تجاريًا في كوريا الجنوبية، قائلًا إن هاتف Galaxy S10 الذكي الداعم لتقنية 5G سوف يسمح بلعب الألعاب بأقل قدر من التأخير، مما يحتمل أن يغير المشهد في صناعة الألعاب.

وقال هولين جاو إنه من مصلحة شركات الاتصالات التأكد من أنهم يستخدمون أجهزة ومعدات آمنة، وإلا فقد يواجهون تحديًا من جانب السلطات الوطنية أو ردة فعل عامة ضد استخدام خدماتهم.

وأضاف “لذلك فإن أول ما يهمهم هو التأكد من أن الأنظمة التي يستخدمونها سوف توفر لهم الرضا عن الخدمة”.

ويستعد الاتحاد الدولي للاتصالات لعقد اجتماع في شهر أكتوبر لوضع اللمسات الأخيرة على معايير الطيف الترددي لشبكات الجيل الخامس 5G، لكن المخاوف بشأن هواوي لن تؤدي إلى إبطاء هذه العملية.

ولدى الاتحاد الدولي للاتصالات لجنة دراسة تضم خبراء وطنيين يبحثون في الأمن، بما في ذلك مسؤولًا من وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، بالإضافة إلى مسؤول من شركة الاتصالات الصينية زد تي إي ZTE.



الأمم المتحدة: المخاوف الأمريكية من هواوي دوافعها سياسية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة