مدير قسم تسويق سامسونج في الولايات المتحدة يترك منصبه على إثر انتهاكات في التعامل مع الشركاء

وفقاً لتقرير لوول ستريت جورنال فإن مدير التسويق لشركة سامسونج في الولايات المتحدة مارك ماثيو قد غادر منصبه الأسبوع الماضي هو وعددٌ من الموظفين إثر تحقيق داخلي قامت به الشركة للتحقق من انتهاكات وتجاوزات في سياسيات التعامل مع الأطراف الشريكة.

وبالرغم من ان ماثيو لم يذع صيته خلال فترة عمله في في رئاسة قسم التسويق في الولايات المتحدة مدار الأربع سنوات الماضية؛ إلا أنه قام بعديد من الأدوار المهمة كقيادة استثمارات الشركة مع رواد منشئي المحتوى اليوتيوب وكذلك تعامله وتصدره للمشهد أثناء الأزمة التي لحقت بالشركة بعد إطلاق نوت 7 وحوادث انفجاره، كما انه كان من فريق تقديم كل من جالكسي S8 وS8 بلس بعد فترة صعيبة الشركة توجب عليها إعادة ثقة الجمهور لمنتجاتها.

وبالرجوع لتقرير وول ستريت حول طبيعة التحقيق الذي قامت به سامسونج؛ فإن الشركة قامت بالتقصي حول النزاهة والشفافية في ابرام التعاقدات مع الأطراف الشريكة والبحث عن تجاوزات في العملية من حيث العمولات أو رشوات تمت بين الموظفين وشركاء التسويق.

ورفضت شركة سامسونج من جانبها التعليق الموضوع من حيث قيامها بالتحقيق أصلاً أو التأكيد أن مغادرة ماثيو جاءت  بناءً نتائجه، فيما يزال المنصب شاغراً للحظة مما يعني أن الاضطرابات في قسم التسويق مازالت مستمرة لكن ليست بدرجة تفوق الأمر الروتيني في تبديل الأدوار في شركة عملاقة كسامسونج.



مدير قسم تسويق سامسونج في الولايات المتحدة يترك منصبه على إثر انتهاكات في التعامل مع الشركاء

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة