آبل ترد على سبوتيفاي بشأن الممارسات المناهضة للمنافسة

آبل ترد على سبوتيفاي بشأن الممارسات المناهضة للمنافسة
آبل ترد على سبوتيفاي بشأن الممارسات المناهضة للمنافسة

ردت شركة آبل عبر بيان رسمي يزيد عن 1100 كلمة على ادعاءات سبوتيفاي بعد أن تقدمت الأخيرة بشكوى إلى المفوضية الأوروبية بشأن سياسات متجر تطبيقات آبل، مشيرة إلى وجود ممارسات مناهضة للمنافسة ونموذج أعمال يمنح آبل ميزة غير عادلة.

وقالت آبل إن سبوتيفاي تنشر بيان مضلل، موضحة أن الأخيرة تحقق معظم إيراداتها من الإعلانات والصفقات الشريكة مع شركات الاتصالات، والتي لا تحصل الشركة المصنعة لهواتف آيفون منها على أي عوائد على الإطلاق.

وتمثل اشتراكات الشراء داخل التطبيق نسبة مئوية صغيرة من أعمال سبوتيفاي، والتي لا تريد أن تدفع لآبل أي نسبة مقابل مبيعات الاشتراك، مما يعني أنها تريد الاستفادة من مزايا التطبيق المجاني المدر للمال بدون أن تحصل آبل على أي مقابل لتواجده في المتجر.

وتشير آبل إلى أن 84 في المئة من التطبيقات الموجودة على متجر آب ستور App Store مجانية فعليًا، ولا تدفع هذه التطبيقات أي شيء للشركة، لكنها تعتقد أنه إذا كنت سوف تستخدم منصتها لكسب المال، فيجب أن تحصل على نسبة.

ولا يتحدث بيان شركة آبل عن ما إذا كانت نسبة 30 في المئة، التي تنخفض إلى 15 في المئة في حالة تجديد المشترك لمدة عام، عادلة، لكنها تجادل حول موقف سبوتيفاي وطلبها عدم حصول آبل على أي نسبة.

وفيما يتعلق بنقطة أن شركة آبل تحظر تحديثات تطبيق سبوتيفاي، فإن شركة كوبرتينو تقول إنها لم تقم مطلقًا بحظر التحديثات إلا التي لا تتوافق مع قواعد متجر التطبيقات، مثل عندما حاولت سبوتيفاي الترويج لخيارات الدفع البديلة داخل التطبيق.



أما فيما يتعلق بميزات التطبيق، فإن آبل تقول إنها كانت متعاونة، بما في ذلك الحديث حول تكامل ميزات مثل AirPlay 2 و Siri.

ومن المفترض أن يكون قصد آبل اختصارات Siri، وليس SiriKit، لأنها لا تدعم تكامل تطبيقات الصوت من طرف ثالث، والتي تمكن منافسي آبل ميوزك Apple Music من تقديم تجربة سيري نفسها.

وتقول آبل حول توفير تطبيق سبوتيفاي لساعة Apple Watch الذكية: “وجدنا ادعاءات سبوتيفاي بشأن Apple Watch مثيرة للدهشة بشكل خاص. عندما أرسلت سبوتيفاي تطبيق Apple Watch في سبتمبر 2018، قمنا بمراجعته واعتماده بنفس السرعة التي نعتمد من خلالها أي تطبيق آخر، ويعد تطبيق Spotify Watch التطبيق رقم 1 في فئة Watch Music”.

وأضافت سبوتيفاي أن سيطرة آبل على متجر التطبيقات حرمت المستهلكين من اختيار مزودي خدمات صوتية منافسة لصالح Apple Music التي بدأت في عام 2015، وردًا على ذلك، قالت آبل إنها وافقت على ما يقرب من 200 تحديث لتطبيق سبوتفياي، مما أدى إلى تنزيل أكثر من 300 مليون نسخة.

ويختتم بيان آبل بتلخيص وجهة نظرها الخاصة بالموسيقى، إذ تقول إن سبوتيفاي تريد كسب المزيد من المال لنفسها، وأشار إلى حقيقة أن خدمة بث الموسيقى تقاضي الفنانين بعد أن قال مجلس حقوق الطبع والنشر الأمريكي إنه يجب على سبوتيفاي أن تزيد من معدلات دفعها.

وتعد شركة آبل واحدة من أكبر الشركات وأكثرها ربحية في العالم، بينما لا تزال شركة سبوتيفاي تسعى جاهدة لإثبات الجدوى المالية طويلة الأجل لبث الموسيقى كنموذج أعمال، لكنها أيضًا أكبر شركة في العالم لبث الموسيقى.

وتعرضت آبل وسبوتيفاي لاتهامات بمحاولة زيادة السيطرة على الأشخاص الذين يستخدمون منصاتهم، أي مطوري التطبيقات بالنسبة لآبل والموسيقيين والعاملين في المجالات ذات الصلة بالنسبة لسبوتيفاي، وذلك من أجل تحقيق مكاسب مالية أفضل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كوالكوم: هواتف بكاميرات 64 و 100 ميجابيكسل قادمة في 2019
التالى معدل وفيات المشاة يصل إلى أعلى مستوى فى 30 عام بسبب الهواتف الذكية