أخبار عاجلة

آبل ترد على اتهامات سبوتيفاي لها بالاحتكار وتنعتها بالمضللة

آبل ترد على اتهامات سبوتيفاي لها بالاحتكار وتنعتها بالمضللة
آبل ترد على اتهامات سبوتيفاي لها بالاحتكار وتنعتها بالمضللة

بعد أن تقدمت سبوتيفاي بشكوى للاتحاد الأوروربي ضد آبل بداعي الاحتكار، نشرت الأخيرة بيانًا صحفيًا ترد فيه اتهامات الأولى والتي تعتبرها بالمضللة والغير منطقية، خاصة وأنها ساعدت سبوتيفاي في نشر تطبيقها ووصوله لعدد كبير من المستخدمين.

البيان الطويل لآبل يمكن اختصاره قليلًا، فالشركة تقول أنها ساعدت خدمة الأغاني الانتشار بين المستخدمين بفضل متجرها، لكن سبوتيفاي لا تريد الدفع مقابل ذلك فهي ترغب بعدم اقتطاع 30% من قيمة الاشتراكات وكذلك الحصول أرباح متجر البرامج التي يتم توزيعها للمطورين المتجر؛ ما يعني أنها لا تريد الدفع ولكنها تريد الاستفادة.

وتقول آبل أنها لا تلزم أي مطور بدفع نسبة من العمولات إلا في حال كان التطبيق يستخدم متجر البرامج للدفع، والقيمة المقتطعة تمثل عائدًا بسيطًا للشركة وهي مقابل طبيعي للاستفادة من منصة الدفع الآمنة التي تقدمها. وفي نفس الوقت هناك عددًا كبيرًا من المستخدمين حصلوا الخدمة لفترة مجانية عبر شركات الاتصال وغيرها ولم تستفد منهم بأي عمولة في حين كانت الشركات تحصل نفس القيمة التي تحصل آبل عليها.

وبالتعليق كلام سبوتيفاي بعدم التجاوب السريع مع تحديثاتها ومنعها أجهزة مثل المساعدات المنزلية أو المساعد سيري، تقول آبل أنها قدمت 200 تحديثًا للتطبيق ساهمت بأكثر من 300 مليون تحميل، كما أن التطبيق يحتل الصدارة في فئة الموسيقى ساعة آبل ويتواجد منصة CarPlay وهذا يخالف الادعاءات، وتحدثت آبل عن تواصلها مع سبوتيفاي لأكثر من مرة بشأن تزامن التطبيق مع سيري لكن الأخيرة كانت في كل مرة تتحدث عن عملها الأمر.

وختمت آبل بيانها بالقول أن سبوتيفاي تحدثت عن 30% من قيمة الاشتراكات تذهب لها لكنها لم تتحدث أن ذلك في العام الأول وبعدها ستتحول القيمة إلى 15%. وقالت أن مشكلة سبوتيفاي المالية ليست معها فحسب، فالفنانين والموزعين وجميع المساهمين في الخدمة يعانون من شح الأرباح التي يحصلون عليها في المقابل تحاول هي الحصول الأموال من الجميع.



آبل ترد على اتهامات سبوتيفاي لها بالاحتكار وتنعتها بالمضللة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة