أخبار عاجلة
خدمة جديدة من «فيسبوك».. تُسعد هذه الفئة -
«جوجل» تعيد تصميم واجهة تطبيق الاتصال -
صورة مسربة لـ«جالاكسي إس 10» تكشف عن مفاجأة -

مستقبل هاتف سامسونج القابل للطي حسب أفلام الخيال العلمي

لسنوات طويلة وتستعرض أفلام ومسلسلات الخيال العلمي ما يمكن أن تقدمه الشاشات المرنة للمستهلك في المستقبل، لكن هذا المستقبل كان بعيدا عن التصور حتى استعرضت سامسونج نموذج أولي من هاتفها القابل للطي بشاشة Infinity Flex المرنة.

أعطتنا الأفلام والمسلسلات أمثلة حيّة عن تطور الشاشات المرنة لتكون عملية بدرجة لم تحققها الشاشات العادية من قبل، وذلك لأنها تمكن من ثلاث استخدامات رئيسية:

1- هاتف صغير دون التضحية بالشاشة الكبيرة.
2- شاشات كبيرة لم تكن لتستطيع استخدامها بسهولة.
3- شاشة بأبعاد مناسبة وقتما وأينما أردت.

والآن، دعونا نتعمق أكثر في هذه الاحتمالات للشاشة المرنة..

WESTWORLD

دعونا نبدأ بمسلسل ويست وورلد، حيث أظهر لنا جميع الاستخدامات الممكنة -المذكورة آنفا- في تابلت قابل للطي يمكن أن نتصور تطوير سامسونج له إذا نجح الهاتف القابل للطي، فيستخدمه ديلوس لجميع مهام التابلت والهاتف الممكنة؛ ليس فقط التعديل البرمجي على سلوك المضيفين في عالم ويست وورلد، بل لإجراء المكالمات وتعقب إشارة GPS وأي يمكن أن تتوقعه في هذا الإطار.

لا يزيد عن حجم الجهاز عن أجهزة التابلت الحالية لكن مرونة الشاشة تجعله جهاز يمكن طيه لوضعه في الجيب ما يجعله يتمتع بقابلية تنقل أفضل.

هذا بجانب قابلية الاستخدام في أكثر من وضع؛ يفضل دكتور فورد استخدام جزأين من أصل ثلاثة تقسم إليها الشاشة، في حين يفضل ديلوس استخدام الثلاث أجزاء، وهو بالمناسبة يشبه تصميم تابلت سامسونج القابل للطي.



LOOPER

أما فلم LOOPER أو صانع الحلقة، فقد صور هاتف يمكن طيه لأحجام مختلفة ليعزز قابلية الاستخدام بيد واحدة.

EARTH: FINAL CONFLICT

المسلسل التلفازي الذي بدأ في تسعينات القرن الماضي، صور جهاز Global Link بشاشة مرنة يمكن لفها وإخراجها حتى يعمل الجهاز كأداة تواصل شخصية مثل الهواتف الذكية التي لم تكن قد بدأت حقبتها حينها.

ظهرت صور مختلفة من الجهاز في الحلقات، بل ويوجد شاشة كبيرة يمكن للمستخدم أن يتحكم في حجمها كيفما يريد، لكن هذه الشاشة قد تكون أحد تطبيقات الشاشات القابلة للتمدد − والتي يمكن أن تكون مرحلة متطورة من الشاشات المرنة.

STAR TREK BEYOND

في ستار تريك بيوند تظهر شاشات تتمدد ،وحسب المصمم كريس كارلوتسي فتعمل “كماسح ضوئي صغير محمول يتمتع بمعرفة موسعية وقدرات تشخيصية”؛ فبالتأكيد ستكون هكذا شاشات بديلا لجهاز التابلت إذا ما وجدنا حاجة إليها في الأماكن والأوقات الحرجة مثل ساحات القتال كما تستخدم في الفلم.

FIREFLY

أوحى المسلسل إلى شيوع شاشات الورق الإلكتروني لتصبح سهلة الاستخدام كالورق العادي، وهو ما يمكن اعتباره صورة من “شاشات كبيرة لم نكن لنستطيع استخدامها بسهولة”.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «جوجل» تعيد تصميم واجهة تطبيق الاتصال
التالى لماذا لدى جوجل غطاء يتسع لخمسة هواتف بكسل 3؟