أخبار عاجلة
بدء طلبات البيع المسبق لهاتف Nokia 8.1 في الهند -
فيديو| العرض الدعائي لفيلم “Alita: Battle Angel” -
صحيفة إسبانية: الحرب الباردة الجديدة تكنولوجية -

بين الجيمنج والهاردوير: لماذا تتطلب الألعاب الحديثة مساحة تخزينية كبيرة؟

مساحة لعبة Red Dead Redemption 2 وصلت إلى 105 جيجابات، بينما وصلت مساحة لعبة Shadow of War إلى حوالي 100 جيجابايت، في حين أن لعبة Final Fantasy 15 ستصل إلى 150 جيجابايت من مساحة التخزين، وهنا ياتي السؤال.. لماذا بحق الله تحتاج هذه الألعاب لكل هذه الجيجابايتات؟

هناك عاملين في غاية الأهمية هنا، الأول هو أننا نتحدث عن ألعاب الـAAA الضخمة، الحديث هنا عن الأسماء الكبيرة بطبيعة الحال وليس كألعاب مثل Minecraft أو Stadew Valley وأمثالها من الألعاب التي تميل لكونها بسيطة مهما تعقدت والعامل الثاني والمتعلق بكل تأكيد بتلك الألعاب الضخمة سينقسم معنا إلى ثلاث أقسام أو أسباب لما يحدث، السبب الأول يكمن في أن ملفات الألعاب مستمرة في الكِبر وكل عام تزداد المساحة التي تشغلها عن العام الذي يسبقه، السبب الثاني هو أن العوالم الموجودة داخل الألعاب مستمرة في الكِبر هي الأخرى، لنكون الآن أمام ألعاب ذات ملفات أكبر من حيث الحجم وعوالم داخلية أكبر من حيث المساحة، السبب الثالث والذي يجعل كل هذا منطقيًا بعض الشيء هو أن أقراص التخزين تصبح أرخص يومًا بعد يوم وبكافة أنواعها.. الأمر معقد؟ هيا نبسطه..

اقرأ أيضًا: ما هي هاردات الـSSHD وهل تتفوق على كل من الـHDD والـSSD؟

Games Space Requirements

ملفات اللعبة تصبح أضخم بسبب زيادة الدقة

إن عدنا بالزمن لسنوات عديدة سنجد أن الألعاب الأولى والتي أتت بتقنية الـ3D كانت في غاية البساطة، حيث أن المطورين كانوا فقط يملئون الصورة الكلية للعبة بعوامل عديدة عادةً ما تكون ثابتة تماماً، وإن عدنا بالزمن بشكل كبير لعام 1998 فسنجد أمامنا مثال رائع وهو لعبة Metal Gear Solid التي عشقناها جميعًا. كانت لعبة Metal Gear Solid متقدمة بشكل كبير على عصرها حيث كانت تقدم أفضل رسوميات ثلاثية الأبعاد على أي جهاز للعب حينها، إلا أنك وإن نظرت علىها الآن ستجدها بسيطة جدًا ولعلك ستكون قادرًا على عد الـPolygons التي تكوّن أي Object موجود في اللعبة أمامك.

الأمر هنا كان مقيدًا بقدرات الجهاز الذي كان يشغل اللعبة بطبيعة الحال، فجهاز PlayStation 1 ربما لم يكن لديه عشر القوة الحوسبية والمعالجة التي يمتلكها جهاز الكمبيوتر الخاص بك، الأمر هنا ليس أن PS1 لم يكن قادرًا على عمل Rendering للمشاهد وفقط، بل أنه كان قادرًا على إخراج الصورة بدقة 320×240 فقط، هل تتخيل مدى ضعف هذه الجودة؟ وبطبيعة الحال، لعبة بهذه القوة وهذا الوضوح لم تكن لتحتاج أي مساحة كبيرة، فلعبة MGS كانت تشغل فقط 1.5 جيجابايت على الـPS1 بينما كان بإمكانها أن تكون أكبر قليلًا على الـPC نظرًا لأن الـPC دائمًا ما يكون أقوى، إلا أن مساحتها لا تشكل إلا نسبة بسيطة من مساحات الألعاب الحالية.

يمكنك أن تقرأ هذا المقال لتتعرف أكثر على الحرب بين الـPCs والـConsoles، ومن ثم انتقل معي لترى الفرق بين MGS إصدارة 1998 التي تحدثنا عنها وMGS V: The Phantom Pain التي تم إصدارها في عام 2015:

لعلك، ومن خلال الصورة، قادر على التعربف بشكل جيد على Snake وكأنه شخص حقيقي على عكس الصورة الثانية والتي لا يظهر فيها أي ملامح، هذا مع العلم أنك ستكون قادر على اللعب على جودات مختلفة مثل 1080p وحتى 4K دون أن تسقط منك أي بيكسلات عادةً، يأتي هذا كله إلى جانب التقنيات المتقدمة في الألعاب بما في ذلك المحرّك الخاص باللعبة بكل العوامل الأخرى التي تحيط به مثل الإضاءة، النار، الدخان وعشرات التأثيرات الأخرى، والأهم في الأمر أن كل هذه الأمور تحدث أثناء اللعب أي في الوقت الحقيقي وكل هذا يحتاج لأن تكون معلومات اللعبة بالكامل موجودة لكي يتم التنقل فيما بينها، وهذا لا يجعلك تستغرب أبدًا عندما تعلم أن لعبة MGS5 تتطلب عشرين ضعف مساحة الجزء الأول.. الأمر منطقي، هذا غير أننا وحتى الآن لم ندخل عصر الـRTX بشكل رسمي والذي سيكون له العديد من المتطلبات أيضًا، يمكنك أن تتعرف أكثر على تقنية RTX من هذا المقال.

ليست الرسوميات فقط هي من تطورت بما فيها من 3D و 2D بل الصوتيات الخاصة بالألعاب قد تطورت هي الأخرى وبشكل كبير، حيث أن الـDialogues والمحادثات التي تتم داخل الالعاب أصبحت أكثر حداثة وأصبح من الواجب أن تتوافر بجودة كبيرة تتناسب مع كون اللعبة حديثة وذات رسوميات مدهشة، هذا إلى جانب أن ملفات الموسيقى والصوتيات يجب أن لا تكون مشفرة حتى لا يتم إرهاق المعالج في فك تشفيرها، وعلى هذا الصدد نجد أن Titanfall الخاصة بالـPC احتوت على 35 جيجابايت من الملفات الصوتية الغير مشفرة، هل تتخيل كم المساحة؟



العوالم داخل الألعاب تصبح أكبر

خلصنا من النقطة السابقة إلى أن التطور الكبير الذي حدث في الجرافيك والصوتيات هو السبب الاهم لكبر مساحات الألعاب وجعلها تصل لهذه الأرقام الخرافية، والأمر هنا يسري على الـPC والـConsoles بالتأكيد، لكن إلى جانب هذا العامل نجد أن العامل الآخر والمساهم بشكل كبير في زيادة أحجام الألعاب هو اتساع العوالم الداخلية الموجودة بها إن عدنا بالزمن لعام 2001 فسنستضم بواحدة من أشهر الألعاب في التاريخ وهي GTA III والتي كانت تعتبر لعبة العالم المفتوح الأكبر على الإطلاق في حينها، إلا أنه وفي ثلاثة أعوام فقط تضاعف حجم العالم الخاص بها ثلاث مرات في لعبة GTA: San Andreas معشوقة الملايين، أما عن لعبة GTA V الإصدار الأخير حتى الآن فقد حصلت على خريطة أكبر بعشر مرّات!

وفي الصورة التالية نلقي نظرة على مقارنة بين خرائط العوالم في سلاسل GTA، شيء من النوستالجيا هنا، أليس كذلك؟

من ناحية أخرى نجد أن ألعاب الـStructured أيضًا مثل Overwatch و Street Fighter وغيرها فهي قط تحتوي على بعض المستويات المختلفة وعليه فمن المنطقي أن تكون أصغر بكثير من حيث المساحة الإجمالية، إلا أن الإنفجار الكبير في عالم ألعاب العالم المفتوح جعل المنافسة تشتد بين صنّاع الألعاب بجميع أنواعها لإنشاء خرائط كبيرة بقدر الأمكان، وخرائط كبيرة = عالم أجبر = مساحة أكبر.

ألعاب مثل Far Cry, Assasin’s Creed, Just Cause, Borderlands, Fallout و The Witcher تشكل هي الأخرى أسماء كبيرة جدًا في هذا المجال إلا أنها أيضًا تحتوي على عوالم داخلية غاية في الكبر لدرجة أن لعبة Just Cause 3 تمتلك عالمًا داخليًا سيصل إلى 20 ميل مربّع إن تم تطبيقه على أرض الواقع. حتى الألعاب التي تعمل بنظام المراحل Level Based مثل لعبة Doom أصبحت هي الأخرى تحتاج مساحات كبيرة نظرًا لأن كل مرحلة تحتوي على عناصر جديدة ومختلفة وهي التي ستحتاج أيضًا إلى المزيد من المساحة والملفات، وهنا ننتهي من الحديث عن العاملين الأولين والذين أشعرونا أننا محاصرين من كل اتجاه.

التخزين يصبح أرخص والإنترنت أسرع

حتى الآن عرفنا لماذا تتضخم مساحات الألعاب بهذا الشكل المخيف، والأمر طبيعي، يمكننا أن نسميه تطورًا طبيعيًا للألعاب، من ناحية أخرى فأساليب التخزين أيضًا تصبح أرخص وأرخص مع الوقت، الآن يمكنك أن تشتري هارد بسعة تخزينية تصل إلى 4 تيرابايت فقط بسعر 100$ أو في هذه الحدود وهنا نتحدث عن هاردات من نوع HDD بطبيعة الحال، كذلك يمكنك الحصول على هاردات من نوع SSD بسعر مناسب جدًا والتي ستكون مناسبة لاحتواء نظام التشغيل الخاص بك إلى جانب بعض الالعاب الهامة، والأمر هنا يتوقف على مساحة الـSSD التي تستطيع شرائه فالبعض يعملون فقط بهاردات SSD ويستغنون عن الـHDD نظرًا لبطئها.

من ناحية أخرى سرعات الإنترنت آخذة في التحسن بشكل ملحوظ، على الأقل في العالم الغربي وبعض الدول العربية، لكن حتى مع الإنترنت المؤذي نفسيًا الذي يضطر بعضنا للتعامل معه يمكنك أن تقوم بتحميل ألعابك المفضلة في يومين أو ثلاث المهم هنا أنك ستسطيع تحميلها ولعبها.

هنا ينتهي مقالنا، ما رأيك في الأمر برمته؟ وما هي ألعابك المفضلة؟ شاركنا تعليقك الآن..

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الهاتف OnePlus 6T McLaren Edition سيضم 10GB من الذاكرة العشوائية، و256GB من الذاكرة الداخلية
التالى لماذا لدى جوجل غطاء يتسع لخمسة هواتف بكسل 3؟