سامسونج Galaxy S9 Plus أم جوجل Pixel 3 XL | مقارنة بين الهاتفين

نقدم لكم اليوم مقارنتنا بين إثنين من أفضل هواتف الاندرويد Galaxy S9 Plus و Pixel 3 XL والذي طورتهما سامسونج وجوجل ليكونوا من المنافسين الأقوياء لبعض بعدما كانت الشركتين أحد أقوى التحالفات التي قدمت نظام الاندرويد وغيرت شكل الهواتف الذكية منذ سنوات. ومع تقارب مواصفات الهاتفين ولا سيما أغلب هواتف الفئة العليا لعام 2018 قررنا أن نقارن الهاتفين ونعرض لكم أيهام الأفضل.

التصميم والشاشة

يأتي Galaxy S9 Plus بتصميم سامسونج الشهير ذات الشاشة المنحنية من الجانبين وبحواف صغيرة من الجانبين ولكن أكثر سمكاً أسفل وأعلى الشاشة نتيجة لعدم اتجاه الشركة الكورية للنوتش في أي من هواتفها حتي الآن. تصميم الهاتف لا يختلف كثيراً عن تصميم Galaxy S8 Plus والذي طُرح العام الماضي سوي في اختلاف حجم الشاشة حيث أصبحت أكبر قليلاً مع صغر حجم الحواف وتغيير مكان مستشعر البصمة الذي انزعج منه المستخدمين ليكون أسفل الكاميرا الخلفية للهاتف بدلاً من جانبها.

أما جوجل في Pixel 3 XL فقدمت لنا تصميم أول مرة تتبناه وهو النوتش المتواجد في أعلى الشاشة والذي يحتوي على الكاميرا الأمامية المزدوجة بالإضافة إلى سماعة المكالمات والمستشعرات المسؤولة عن خاصية التعرف على الوجه. حواف الهاتف من الجانبين فهي صغيرة ولكنها ليست منحنية أما الحافة السفلية فهي كبيرة وواضحة ويرجع ذلك لنقل جوجل مكبر الصوت من أسفل الهاتف إلى الحافة السفلية للشاشة ليكون الصوت بأكبر درجة ممكنة من الوضوح. وبعدياً عن التغيرات التي قدمتها جوجل في شاشة الهاتف فظهر الهتاف متطابق مع هواتف بيكسل السابقة.

شاشة الهاتفان من نوع OLED مع اختلاف حجمها لتكون شاشة هاتف سامسونج بحجم 6.2 بوصة بينما شاشة هاتف جوجل بحجم 6.3 بوصة ولكن كلاهما بنفس الدقة 2960×1440 بيكسل وبالأبعاد الجديدة 18.5:9 مع اختلاف لا يذكر في كثافة البيكسل بعدد 529 لهاتف سامسونج مقارنة بعدد 523 لهاتف جوجل.

ظهر الهاتفين من الزجاج ليعطيك إحساس فريد عند حمله بين يديك وكلاهما محمي بطبقة حماية Corning Gorilla Glass 5 كشاشتهما.

وبالمقارنة بين تصميم الهاتفين سنجد تفوق كبير لهاتف سامسونج على هاتف جوجل فالنوتش في Pixel 3 XL سيء للغاية وأكبر من أي نوتش قد رأيناه في الهواتف الأخرى كما إنه وعند إغلاقه من إعدادات الهاتف تخسر جزء لا بأس به من حجم الشاشة, بالإضافة إلى أن تصميم حواف Galaxy S9 Plus يبدوا أكثر أناقة وعصرية مع زيادة سهولة حمل الهاتف بين يديك كون حوافه منحنية والشاشة كبيرة.

المواصفات التقنية

يعمل كلا من الهاتفين بمعالج كوالكوم الأخير Snapdragon 845 مع المعالج الرسومي Adreno 630 (النسخة العالمية من Galaxy S9 Plus تعمل بمعالج Exynos 9810 والمعالج الرسومي Mali-G72 MP18) مع وجود اختلاف كبير في إصدارات الهاتفين. فهاتف سامسونج متاح بثلاثة إصدارات جميعهم بذاكرة وصول عشوائي بحجم 6 جيجابايت مع اختيارات للذاكرة التخزين الداخلية بين 64 جيجابايت / 128 جيجابايت / 256 جيجابايت مع دعم الهاتف لبطاقات الذاكرة الخارجية حتى 512 جيجابايت.

على الجهة الأخرى توفر جوجل هاتفها الجديد بإصدارين كلاهما بذاكرة وصول عشوائي بحجم 4 جيجابايت و خيارين لذاكرة التخزين الداخلية بين 64 جيجابايت و 128 جيجابايت على ألا يدعم هاتفها بطاقات الذاكرة الخارجية وكلنها تعوض مستخدمي هواتفها بمساحة تخزين سحابية للصور لانهائية.

النظام

لا يوجد أي نوع من أنواع العدالة عند مقارنة النظام بين هاتفي Pixel 3 XL و Galaxy S9 Plus حيث يكتسح الأول المقارنة دون حتى البداية فيها. هاتف Pixel 3 XL يأتي فور صدوره بأحدث إصدار للاندرويد Android Pie بينما آتي Galaxy S9 Plus بإصدار Android Oreo برقم 8.1 الأحدث حينها بينما لم يحصل حتى الآن على تحديث Android Pie ومن المنتظر أن يحصل على النسخة النهائية منه مع بداية العام المقبل.

وحتى وإن كنت من الذين يفضلون واجهة سامسونج Experience UI على واجهة جوجل فإنه لا شك أن هواتف جوجل تتفوق على هواتف سامسونج فيما يخص النظام, فجوجل توفر التحديثات بصورة أكبر وأسرع بكثير مما توفرها سامسونج لهواتفها كما أنها تدعم هواتفها بالتحديثات لفترة أطول مما تفعله سامسونج يكفي فقط أن أخبرك بأن أخر تحديث للنظام لهاتف Galaxy S9 Plus سيكون Android Q العام المقبل بينما ننتظر على الأقل 3 سنوات إلى 4 سنوات من تحديثات النظام لهاتف جوجل الجديد.

ومن النقاط التي تدعم هاتف Pixel 3 XL في النظام هو دعمه لمساعد جوجل الشخصي بصورة أكبر فالهاتف أصبح يدعم خاصية Duplex والتي تتيح للمساعد الشخصي القيام بالمكالمات الصوتية بدلاً منك للحجز في مطعم أو فندق دون أن يتعرف مستقبل المكالمة أنه يتحدث إلى آلة وليس شخص حقيقي, وبرغم الذكاء والإمكانيات الجيدة التي وصلت لها Bixby إلا إنها ما زال أمامها الكثير لتصل لما يقدمه مساعد جوجل الشخصي.

الأداء

على عكس المتوقع من جوجل أن يقدم هاتفها أفضل أداء بين كل الهواتف الاندرويد فهي من تطور النظام وهي من تطور الهاتف إلا أن Pixel 3 XL يقف بعيداً عن كونه أفضل أداء لهاتف اندرويد بصورة عامة وبصورة خاصة أمام Galaxy S9 Plus فالفارق في حجم الذاكرة العشوائية بين الهاتفين يبرز تفوق ملحوظ لهاتف سامسونج لا سيما في تعدد المهام كما أن هاتف جوجل يعاني منذ طرحه من مشكلة في إدارة التطبيقات التي تعمل في الخلفية حيث يشتكي معظم مستخدميه بأن التطبيقات في الخلفية يتم غلقها بسرعة غير مبررة ودون الحاجة للقيام بذلك. الفارق لن تلاحظه عند استخدامك العادي للهاتف ولكن عند تعدد المهام أو اللعب لفترة طويلة ستشعر بأريحية وسلاسة أكبر على Galaxy S9 Plus مما ستشعر به على Pixel 3 XL.



الصوت

طورت كل من جوجل وسامسونج من قدرات هاتفها فيما يخص الصوت كل بطريقة الخاصة, فسامسونج قررت أن تستمر بسماعة واحدة كسماعة مكالمات وواحدة كمكبر صوت ولكن كليهما يعملا معاً كمكبر صوت مع دعم خاصية Dolby Atmos ليقدم Galaxy S9 Plus واحد من أفضل تجارب الصوت. أما جوجل ففكرت في تغير مكان مكبر الصوت ليكون في واجهة الهاتف في الحافة السفلية لتستخدم أيضاً تقنية Dolby Atmos لتقدم واحدة من أفضل التجارب أيضاً. وبالحديث عن الصوت فلأسف قررت جوجل الاستمرار في الاستغناء عن مخرج السماعات 3.5 مم ليكون هاتف سامسونج أحد الهواتف القليلة في تلك الفئة التي ما زالت تدعم المخرج.

وبمقارنة الصوت الخارج من الهاتفين نجد أن صوت هاتف سامسونج يتفوق في الوضوح والنقاء بفارق بسيط برغم من أن مكان سماعة Pixel 3 XL في مكان أفضل من مكان سماعة Galaxy S9 Plus.

البطارية

يتوفر Pixel 3 XL ببطارية بسعة 3430 ميللي أمبير بينما Galaxy S9 Plus ببطارية بعسة 3500 ميللي أمبير وبتم شحن كلا الهاتفين من خلال منفذ USB-C مع دعم كليهما لتقنية الشحن السريع والشحن اللاسلكي. وبرغم من أن سعة البطاريتين متقاربتين إلا أن هاتف جوجل يعطي أداء أفضل بفارق بسيط ويرجع ذلك إلى توفير الطاقة الذي يوفره تحديث الاندرويد الجديد Android Pie والذي يفتقده هاتف سامسونج.

الكاميرا

قدمت سامسونج هاتف Galaxy S9 Plus بشعار أفضل كاميرا حيث قدمت حينها تطور هائل في أداء الكاميرا بداية من توفير أول عدسة في العالم بفتحة عدسة بمقاسين يمكن تكبيرها وتصغيرها كالعين البشرية مع توافر أكبر فتحة عدسة بحجم f/1.5 وتوفير نظام معالجة جديد وقوي أضاف الكثير لتجربة الكاميرا بالإضافة إلى دعم التصوير البطيء حتي 960 إطار في الثانية.

وبالنظر إلى مواصفات الكاميرا فقدمت لنا سامسونج كاميرا خلفية مزدوجة كلاهما بدقة 12 ميجابيكسل, العدسة الأساسية بفتحتي عدسة قابلتين للتغير على حسب الإضاءة ليكونا إما بحجم f/1.5 أو f/2.4 بينما العدسة الثانية بفتحة عدسة f/2.4. الكاميرا الخلفية بها مثبت بصري, تدعم 2x Optical Zoom وتقنية HDR مع تصوير الفيديو حتي 4K @60FPS.

وعلى الجهة الأخرى أختلف اهتمام جوجل بصورة كبيرة عن اهتمام سامسونج بتطوير أداء كاميرتها حيث ركزت كل مجهودها في تطوير الكاميرا بتطوير نظام معالجة الصور وإضافة عدة أنماط جديدة تغير من تحسن من عمل الكاميرا بصورة مذهلة مثل Super Zoom, Night Shot, Auto Motion و Playgrounds لتعوض الفارق الكبير في مواصفات كاميرا الهاتفين حيث تأتي كاميرا الهاتف الخلفية بكاميرا بعدسة واحدة بدقة 12.2 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.8 مع وجود مثبت بصري ودعم HDR ولكنها تفتقد Optical Zoom كما إنها تصور الفيديو حتي 2K @30FPS فقط ولا تدعم التصوير البطيء.

وعند مقارنة الأداء الفعلي لأداء الكاميرتان نجد أن كلاهما يقدم صور مبهرة بتفاصيل دقيقة وألوان مشبعة ونقاء ووضوح عالي ولكن ومع هذا الأداء الممتاز لكلا الهاتفين ومع التدقيق في الصور نلاحظ أن هاتف جوجل يتفوق في جودة الألوان بفارق بسيط حيث نجد أن الألوان تبدوا أكثر تشبعاً كما أن الصور في الوضع الليلي تبدوا أكثر وضوحاً.

السعر

كون هاتف Galaxy S9 Plus متاح من عدة أشهر فقد انخفض سعره ليصل إلى 750 دولار لإصدار 6 جيجابايت / 64 جيجابايت بينما سعر Pixel 3 XL 899 دولار لإصدار 4 جيجابايت / 64 جيجابايت.

أيهما أفضل؟

كما هو الواضح في مقارنتنا فلا يوجد هاتف يظهر تفوق على الأخر بصورة كاملة ولكل هاتف منهم نقاط تميزه على الهاتف الأخر حتي وإن لم يكن الفارق كبير.

ويتفوق هاتف جوجل في كل من:

  • النظام.
  • الكاميرا.
  • البطارية.

وتفوق هاتف سامسونج في كل من:

  • التصميم.
  • الشاشة.
  • الأداء.
  • الصوت.
وفي رأي أي الهاتفين ستختار لن تندم على تجربتك.
في رأيك أي الهاتفين هو الأفضل ؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لماذا لدى جوجل غطاء يتسع لخمسة هواتف بكسل 3؟