أخبار عاجلة
العلماء يعثرون على نظام نجمي قد ينفجر قريبا -
هل تريد تغيير رقمك بحساب «واتس آب»؟ تابع الخطوات -
«الوضع الآمن» لحل مشكلات التباطؤ في «أندرويد» -

أكثر من 50 لوحة بشريحة Z390 يكشف عنها شركاء إنتل..ماهو المميز بها؟ وهل تستحق؟

من السهل أن يغريك البائع للوحات الام بما لديه ليجعلك تشتري اللوحة الأغلى ثمناً ولكن من الصعب أن يقع في هذا الفخ من يسلح نفسه بمجموعة من المعلومات العامة عن الشريحة التي يفكر بالتوجه لها. في هذا المقال دورنا سيكون توضيحي عن شريحة إنتل الجديدة Z390 والتي يصنفها البعض بالشريحة المميزة, لكن هل هي حقاً مميزة؟ هل هي حقاً تختلف عن الشرائح السابقة مثل Z370؟ لنتعرف على ذلك سويتاً ونكتشف ماهو الجديد بهذه الشريحة.

ماهو الجديد في شريحة Z390؟

قبل ان ادخل في التفاصيل التقنية لهذه الشريحة, سأوضح لكم بعض النقاط المهمة حولها. هذه الشريحة وصلت من سلسلة شرائح إنتل 300 كأخر وافد لهذه السلسلة ضمن فئة Mainstream, وتعتبر اليوم الشريحة الأفضل من كل الشرائح التي أطلقت سواء Z370 من الفئة العليا أو الباقي من الشرائح مثل Z370/H370/Q370/B360/H310. شريحة Z390 التي نتحدث عنها اليوم تتبع لعائلة Cannon Point لشرائح إنتل المصنوعة بدقة 14nm والتي رات النور في شهر أبريل من هذا العام. وبما أنها من أفضل الشرائح ضمن هذه العائلة فهي تحمل بداخلها كل تلك المميزات المتوفرة في الشرائح السابقة مع بعض الإضافات التي قد يراها بعض المستخدمين بالمهمة.

شريحة Z390

شريحة Z390

شريحة Z370

شريحة Z370

البنية الأساسية بشكلها العام لشرائح إنتل ما تزال تعرض 30 مسار (HSIO) الموزعة لتدعم ميزات متنوعة مثل منافذ USB، منافذ SATA و مسارات PCIe. قبل فترة كانت هذه المعلومة مجهولة مما جعل من المستحيل معرفة عدد الميزات المشتركة ضمن تلك المسارات. لكن بعد الإطلاق الرسمي أكدت إنتل أن عددها هو 30 مسار (HSIO), وتضم الشريحة 24 مسار PCIe 3.0, بينما يبقى التواصل بين الشريحة والمعالج من خلال اتصال DMI 3.0.



هذه الشريحة في البداية تأتي بنفس بنية شريحة Z370 ولكنها تضمنت فارقين عنها, بداية من دعم 6 منافذ USB 3.1 من الجيل الثاني وهو ما كان يفتقد مع شريحة Z370 ولكن كان متوفر مع الشرائح الأخرى الأكثر رخصاً مثل Q370 “التي لا تدعم كسر السرعة”. لو ركزت قليلاً ستجد أن إنتل تدعم 6 منافذ USB 3.1 Gen 2 مع 10 منافذ USB 3.1 Gen 1, والسبب في العدد الأقل لدعم منافذ USB 3.1 Gen 2 يعود إلى ان مسارات HSIO (8 Gbps) ليست سريعة بما فيه الكفاية لتغذية منفذ USB 3.1 Gen 2 (10 Gbps) مما قد يجعل بالشركات المصنعة للوحات الأم تعتمد على استخدام مسارين HSIO لكل منفذ USB 3.1 Gen 2 ويعني أيضاً أن التصميم العام للوحة سوف يحتاج إلى توازن أكبر لعدد تلك المسارات المعينة لمنافذ USB 3.1 Gen 2 مقابل الوظائف الأخرى التي تدعمها اللوحة.

أما الإضافة الأكثر أهمية “والتي لم نراها في أي شريحة أخرى” هو أنها أصبحت تدعم شبكة لاسلكية مدمجه 802.11ac ثنائية الموجه مع دعم SDA 3.0 من خلال ميزة الاتصال المتكامل CNVi المدمج من إنتل والتي تعتمد فيه على توفير اتصال شبكة لاسلكية بأفضل المعايير. مع هذه الشبكة ستحصل على موجه لاسلكية ثنائية الموجه 160MHz وستكون للشركات المصنعة حرية اختيار وإضافة تلك الميزة في اللوحات الأم الخاصة بهم. ذلك الدعم الجديد سيعني حصولنا على شبكة لاسلكية 2T2R 802.11ac Wi-Fi بسرعة تصل إلى 1733Mbps وهو ما يعني أنه أسرع بـ 12 مرة من معيار 1T1R 802.11n المستخدم سابقاً وضعف الأداء لأغلب حلول اتصال 2T2R اللاسلكي المتواجدة في الأسواق. كما ذكرنا لن تحصل كل اللوحات الأم على هذه الميزة, فهو أمر سيكون عائد للشركات المصنعة, فهناك البعض سيستغني عنها مع بعض لوحاته حتى يقلل التكاليف المالية والأخر سيطرح تلك الميزة بكل تأكيد ليزيد سعر اللوحة بحوالي 10 إلى 20 دولار.

عدى ذلك يمكن أن نقول أن هناك تقارب كبير بين مواصفات Z390 و Z370 حيث كلاهما سيدعمان كسر السرعة, حلول تخزين RAID, وذاكرة إنتل Optane. بلغة الأرقام كلتا الشريحتين تتضمن 14 منفذ USB 2.0, مع 6 منافذ SATA 6.0 Gb/s, تدعم وضعية الذاكرة Dual Channels من خلال 4 منافذ DDR4, تدعم الذاكرة المسرعة إنتل Optane تقنية Rapid Storage, , تدعم Smart Sound, وتدعم كسر السرعة. الاختلاف هو بدقة التصنيع, فالمعلومات الواردة تقول أنها مصنوعة بدقة 22nm بسببب النقص الحاصل في عملية الإنتاج والمشاكل التي تواجه إنتل حالياً مع دقة 14nm.

أكثر من 50 لوحة تقدمها الشركات المصنعة…هل يجب عليك أن تتوجه نحوها؟

13-157-856-V07
13-145-089-V08
13-144-209-V07
13-119-155-V09

صراحة وحتى أكون منصفاً في كلامي لجميع المتابعين الأعزاء, إن كنت تمتلك لوحة بشريحة Z370 فلست بحاجة للإنتقال إلى هذه الشريحة, فشريحتك الحالية تدعم كل شيء وتتمتع بأهم المميزات التي تبحث عنها, وحتى لو كنت بحاجة إلى دعم منافذ USB 3.1 Gen 2 أو الاتصال اللاسلكي, فهناك بطاقات PCIe خارجية سوف توفر لك هذا الدعم بمبلغ بسيط. حتى ان تلك الشريحة Z370 سوف تشغل معالجات الجيل التاسع من خلال تحديث البيوس “كما هو حال كل شرائح إنتل من سلسلة 300”. لكني على الجهة الاخرى سأنصحك بشريحة Z390 في حالة لم تقدم بعد على شراء لوحة, والسبب هو أنك ستحصل على أفضل شريحة من إنتل لتشغيل معالجات الجيل التاسع + ستحصل على أحدث التصاميم والمميزات مع تلك اللوحات والتي قدمت فيها الشركات المصنعة لمسات جذابه مع هذه الشريحة.

فهناك أكثر من 50 لوحة تقدمها لنا الشركات المصنعة للوحات الأم لتختار ما يناسبك. إن كنت تعتقد أن الأسعار مرفتعة كثيراً عن اللوحات بشريحة Z370 فأنت مخطئ, فمثلاً لوحة بشريحة Z390 من ASRock أرخصها تأتي بسعر 129 دولار, وأغلاها تاتي بسعر 300 دولار. لو أخذنا نظرة على أسعار نفس اللوحة الرخصية ولكن بشريحة Z370 لوجدنا أنها تأتي بسعر 120 دولار.

بالمناسبة صدرت مراجعات الجيل التاسع والتي يمكنك من الإطلاع على أدائها من خلال هذا الرابط بعنوان “صدور المراجعات الرسمية لتشكيلة معالجات إنتل من الجيل التاسع” فلقد ذكرنا لكم من خلال النظرة الأولى أن هذه المعالجات جيدة وتستطيع تقديم فارق أداء بين 15% و 20% “بالذات مع البرامج, لأنه مع الألعاب لم نلحظ هذا الفرق” أما من ناحية كسر السرعة فهي تقدم قدرة أفضل في كسر السرعة لتصل به بسهولة إلى تردد 5.1GHz على كل الانوية.

أنتم هل تفكرون بالتوجه إلى هذه الشريحة بمناسبة إطلاق معالجات إنتل من الجيل التاسع؟ شاركونا الان

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تقنية تتبع الأشعة Nvidia RTX تحت الاختبار مع لعبة Battlefield V
التالى مبيعات «ون بلس» تفوق هواتف آيفون وسامسونج