كانون تطرح كاميرا بإطار كامل وتشكيلة من العدسات في إطار النظام الثوري الجديد EOS R

أعلنت اليوم كانون، الشركة البارزة في مجال حلول التصوير، عن توسيع تشكيلتها من كاميرات الإطار الكامل من خلال إطلاق نظام التصوير الثوري الجديد EOS R وأول كاميرا بحامل عدسات RF المبتكر الجديد.

17_Cronus_FrontSlantLeft_L284

وتأتي هذه الكاميرا مزودة بأسرع تركيز تلقائي في العالم[i]، كما أنها أول كاميرا في العالم قادرة على ضبط التركيز البؤري في ظروف إضاءة منخفضة بتعريض ضوئي قدره -6EV[ii] وتصوير صامت تماماً، ما يتيح نتائج احترافية مذهلة في كل مرة. وتستند تشكيلة عدسات RF الجديدة المبتكرة على الإرث الغني والتميّز الرفيع لتقنيات صناعة العدسات في كانون، فيما تتيح ملحقات التصوير للمصورين وصانعي الأفلام خيارات إبداعية وتخصيصية أوسع من قبل.

EOS R

تمّ بناء نظام التصوير الجديد EOS R بصورة شاملة ليتيح مستوىً غير مسبوق من الإبداع وليعطي صوراً أثرى وأدقّ تفاصيلاً. وتعتبر كاميرا EOS R أول كاميرا تأتي بحامل عدسات مشتمل على 12 سن توصيل ومسافة شفيرية فاصلة عن مستقبِل الضوء (Flange) قدرها 20 ملم وحامل عدسات عريض قُطره 54 ملم. ويسمح النظام المبتكر للمهندسين بهامش حرية أوسع عند تصميم العدسات.

ويتيح النظام EOS R الحصول على صور عالية الجودة باستمرار، بفضل الجمع بين عدسات RF عالية الأداء ومستشعر “سيموس” CMOS بقياس 35 ملم ذي الإطار الكامل وما يقرب من 30.3 مليون بكسل فعال[iii] علاوة على أحدث معالج صور DIGIC 8. ويعتمد المُحسِّن الرقمي للعدسات، الذي يقوم بتصحيح بعض العوامل مثل انحرافات العدسة، على قوة عدسات RF لإرسال بيانات التصحيح إلى جسم الكاميرا، ما يقلّل من التأثير على سرعة التصوير المستمرة.

ويتميز النظام EOS R بأسرع ضبط للتركيز البؤري في العالم، عند أقل من 0.05 ثانية[iv]، والقدرة على التقاط مواضيع التصوير سريعة الحركة بدقة، بسرعة تصوير مستمر تصل إلى 8 إطارات في الثانية (عند تثبيت التركيز التلقائي AF) و5 إطارات في الثانية مع تتبع التركيز التلقائي، ما يعني استخداماً متسقاً وثابتاً لكاميرا النظام الجديد. ويشتمل النظام EOS R الجديد على ميزة اللمس والسحب Touch and Drag AF، التي تمكّن الاختيار التلقائي من بين 5,655 وضعية تركيز تلقائي[v]، ما يفوق أية كاميرا أخرى في فئتها. وجرى تحسين كاميرا النظام الجديد للتعامل مع التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة، وذلك بوصفها أول كاميرا في العالم قادرة على ضبط التركيز البؤري في ظروف إضاءة منخفضة بتعريض ضوئي قدره -6EV[vi]، بفضل شاشة تعيين المنظر الإلكترونية المحدّثة والمؤلفة من 3.69 مليون نقطة والتي تمنح تغطية كاملة 100 بالمئة للمشهد المراد تصويره، متيحة للمصور القدرة على مشاهدة مواضيع التصوير بألوان دقيقة حتى في ظروف التصوير شبه المعتمة.

ويتسم النظام EOS R بميزة التصوير الصامت تماماً، ما يجعله مثالياً لاستخدام المصورين الصحفيين ومصوري الأفراح.

وتشكل كاميرا النظام EOS R الجديدة أداة لإنتاج أفلام متقنة، كونها تتيح تصوير مقاطع فيديو بدقة 4K تمتاز بالقدرة على التحكم الكامل في الصوت وشاشة بزاوية متغيرة والقدرة على تعزيز التركيز يدوياً، مع إخراج بسعة 10 بتّات عبر تقنية HDMI، في حين تمكّن ميزة Log من كانون صانعي الأفلام من تصوير مقاطع الفيديو بتباين محايد مع ما يصل إلى 12 وقفة عبر النطاق الديناميكي عند تعريض ISO 400، ما يسمح بالضبط اللوني بعد الإنتاج لاستخراج كل فارق دقيق في تفاصيل الظلال والإضاءات.

ويمكن تقريباً تخصيص جميع ضوابط التحكم الموجودة على جسم الكاميرا الجديدة، ما يمنح مستخدميها بُعداً جديداً لتخصيص طريقة التشغيل. كما أن الهندسة المألوفة والمحسنة لكاميرا EOS ذات الهيكل المصنوع من سبيكة المغنيسيوم القوية والمضادة للظروف الجوية، علاوة على طريقة التعامل السهلة معها، تسمح للمصورين بالتقاط الصور لفترات أطول بفضل الإمساك المحكم والمريح للكاميرا وتصميمها البديهي. وتتميز الكاميرا EOS R بشريط متعدد الوظائف قابل للتخصيص، بوصفها أول كاميرا من نوعها في سلسلة كاميرات EOS من كانون، ويمكن تخصيص هذا الشريط باللمس لضبط الإعدادات المفضلة مثل ISO. وروعي في تصميم هذه الكاميرا احتياجات المصورين أثناء التنقل، إذ يسمح التشغيل الدائم لميزة بلوتوث بإمكانية ربطها مع الهاتف الذكي واستخدامه في تسجيل بيانات تحديد المواقع GPS على الصور الملتقطة. ويمكن رفع درجة الإبداع عبر الاستفادة من إمكانية التقاط الصور عن بُعد عبر تطبيق Canon Camera Connect الذي يتيح مجالاً واسعاً للتصوير بمرونة.

وتشتمل جميع عدسات RF على مزايا جديدة تتمثل في حلقة تحكم قابلة للتخصيص يمكن للمصورين استخدامها لضبط الفتحة، وسرعة الغالق، وISO أو التعريض الضوئي، ما يعني أنه لا توجد حاجة لإشاحة النظر بعيداً عن موضوع الصورة والمخاطرة بقطع حبال التركيز، فضلاً عن الهندسة التصميمية البديهية التي تتيح التصوير بطريقة طبيعية وتلقائية.

21_Cronus_FrontSlantDown_L284_resize

أحدث البصريات

يتيح حامل العدسات RF تصميماً بصرياً جديداً تماماً، فقد مكّنت المسافة الشفيرية Flange البالغة 20 ملم وحامل العدسات العريض بقُطره البالغ 54 ملم، مهندسي كانون من تصميم عدسات جديدة لم تكن ممكنة من قبل. وطرحت كانون أيضاً أربع عدسات EOS R مبتكرة، بعدما ظلّت العدسات جزءاً أساسياً في نظام EOS، ما من شأنه توسعة إمكانيات التميّز البصري في هذا النظام. وقد استطاعت العدسة الرئيسة RF 50mm f/1.2L USM فائقة السرعة من سلسلة عدسات 50mm f/1.2 L وضع معايير جديدة للجودة والسرعة، ما يجعلها أسرع عدسة في فئتها، إذ تقدّم مستويات استثنائية من التفاصيل، وحِدّة فائقة، وعُمقاً سطحياً مذهلاً لمجال التصوير وأداءً رائعاً في ظروف الإضاءة المنخفضة.

L283_Slant_at_MOD

أما العدسة RF 24-105mm f/4L IS USM فهي عدسة تقريب من السلسلة L وأول عدسة إطار كامل من كانون تشتمل على ميزة Nano USM المثالية لصانعي الأفلام عندما يكون التركيز البؤري السلس أمراً ضرورياً لتبدو التحوّلات بين التراكيز البؤرية طبيعية، ما يمنحهم تحكماً رائعاً وتتبعاً سلساً لمواضيع التصوير أثناء تحركها بعيداً عن الكاميرا أو نحوها. وتتسم هذه العدسة بصغر الحجم وسهولة التعامل معها، كما تمتاز بفتحة ثابتة تبلغ f/4، فيما يجعلها التركيز البؤري التلقائي السريع والصامت، ووقفات تثبيت الصورة الخمس، مثالية لصناعة الأفلام.

L284_Slant

وبدورها، تتيح العدسة RF 28-70mm f/2L USM المتعددة الأغراض، وذات الفتحة السريعة، مستويات جديدة من الإبداع، حيث إنها أصبحت أول عدسة تقريب بالإطار الكامل وبفتحة كبيرة قياسية في العالم، ما يوفر درجة سطوع f/2 على امتداد نطاق التقريب. وعلاوة على ذلك، تشتمل أسطوانة العدسة على آلية لامتصاص الصدمات ذات مقاومة ممتازة لضمان المتانة والقدرة العالية على الاحتمال.



L285_Slant

وأخيراً، تُعد العدسة  RF 35mm f/1.8 MACRO IS STM عدسة فائقة السرعة ومثالية للتصوير في الشوارع وأثناء السفر ولأغراض التصوير عن قرب، ما يتيح منظوراً طبيعياً بزاوية واسعة وتركيزاً بؤرياً قريباً وIS هجيناً. وتم في هذه العدسة دمج كل من التركيز والفتحة ونظام تشغيل IS في وحدة واحدة.

جميع العدسات في المتناول

تسمح ثلاث موائمات جديدة باستخدام أكثر من 70 من عدسات EF وEF-S[vii] مع كاميرات النظام EOS R المبتكر، ما يضيف وظائف جديدة للكاميرات الموجودة، ويحافظ على مستويات ممتازة من الأداء والوظائف التي تمّت رؤيتها سابقاً مع كاميرات DSLR العاملة بالنظام EOS[viii]. يضيف محول كانون التعليق الدائري الموجود على العدسات RF لتمكين المستخدمين من الحفاظ على الإعداد سواء باستخدام عدسات RF أو EF وEF-S. ويضيف موائم كانون الحلقة الدائرية الموجودة على عدسات RF لتمكين المستخدمين من الحفاظ على الإعدادات سواء استخدموا حامل عدسات RF أو EF أو EF-S. ويتيح موائم المرشح (الفلتر) الضوئي إمكانية استخدام مجموعة من المرشحات (مرشح استقطاب ضوئي دائري أو مرشح ND متغير). ويُعدّ مرشح ND المتغير مثالياً لصانعي الأفلام وللاستخدام مع العدسات التي يصعب إضافة المرشحات (الفلاتر) إليها، نظراً لتحكّمه في مستوى التعريض الضوئي، في حين يقلّل المستقطب الدائري من الانعكاسات ويعزز تشبع اللون، وكلاهما مثالي لالتقاط مقاطع مذهلة.

تخصيص كل مرحلة من مراحل التصوير

تشتمل المجموعة الواسعة من الملحقات المبتكرة المتاحة لكاميرات النظام EOS R الجديد على مسكة مُحكمة للبطارية والفلاش. وتسمح مسكة البطارية BG-E22 باستخدام بطاريتي LP-E6N من بطاريات الليثيوم-أيون عالية السعة، فيما تتيح شحناً خارجياً للبطارية من خلال منفذ USB، ما يتيح تمديد أوقات التصوير وتحسين التعامل مع الكاميرا في الوضع الرأسي. أما فيما يتعلق بخيارات الإضاءة الإبداعية، فإن الطراز BG-E22 يتميز أيضاً بملحق للحاسوب الشخصي يسمح باستخدام فلاش ستوديو سلكي تقليدي مع كاميرا EOS R. وتضمّ الملحقات كذلك الفلاش Speedlite EL-100 المتسم بالحجم المدمج والوزن الخفيف والطاقة العالية مع وضع للتشغيل التلقائي يمكّن التواصل مع الكاميرات المتوافقة، من أجل التخلص من التعقيدات المرتبطة بالتصوير بالفلاش. ويمتاز هذا الفلاش بقوّة إضاءة كافية لإضاءة العديد من مواضيع التصوير، سواء في ظلمة الأماكن الداخلية أو في الخارج تحت أشعة الشمس، وهو يوسّع إمكانيات التصوير من خلال ارتداد الفلاش عن الجدران والأسقف للحصول على مظهر أكثر نعومة، تماماً كالضوء الطبيعي.

تطبيق Digital Photo Professional Express

أطلقت كانون خدمة Digital Photo Professional Express (DPP Express) لأجهزة “آي باد”[ix]، لتتيح للمستخدم تحقيق أقصى استفادة من الصور وتوسيع نطاق تدفق الصور. ويتميز التطبيق DPP Express بالتصميم البديهي وسهولة الاستخدام، وهو عبارة عن برمجية عالية الأداء لمعالجة صور RAW وعرضها وتحريرها يُستخدم مع كاميرات EOS وEOS R. ويمكن نقل الصور عبر خاصية Camera Connect كما يمكن تحريرها مباشرة من خلال التطبيق على iPad، بدءاً من ضبط توازن اللون الأبيض وخصائص الضبط الدقيق لمنحنى الألوان وحتى ضبط النطاق الديناميكي.

وبوسع التطبيق DPP Express عرض الصور باستخدام خاصية PQ للتكميم الإدراكي[x]، وهو صيغة رقمية مبنية على معيار HDR تستهدف إنتاج الأفلام وتوزيعها. ويمكّن التطبيق من معالجة الصور عالية الجودة وعرضها بمدى ديناميكي عريض.

من ناحية أخرى، عززت كانون منتجاتها الخاصة بالطباعة بحلّ برمجي جديد للطباعة Professional Print & Layout، يتيح طباعة الصور عالية الجودة، والتي تتم معالجتها باستخدام التطبيق Digital Photo Professional، مع الحفاظ على خصائصها المهمة كالنسق اللوني والحدّة واستنساخ الألوان بدقة عالية. ويشتمل الحلّ الجديد على وظيفة الطباعة DPRAW، التي تتيح الطباعة بدقة عالية، ولديها القدرة على معالجة “معلومات خريطة العمق” من ملفات DPRAW، ما يسمح باستنساخ حدّة التفاصيل والمظهر تماماً كما يريدها المصور، ما يمنح الناظر للصور المطبوعة شعوراً بالتجسيم فيها.

كذلك تم تضمين وظيفة الطباعة HDR الجديدة، والتي تسمح باستنساخ مناطق الإضاءات في الصورة لتظهر بوضوح في الطباعة. كما يمكن استخدام وظيفة Exhibition Lighting Optimisation في الصور المطبوعة، لتحسين تأثير الإضاءة على العرض وتحقيق نطاق ديناميكي موسع عند دمجها مع ظروف الإضاءة الساطعة في المعارض الفنية.

لقد بنت كانون، بالاستناد على النظام EOS R، مجموعة من أدوات التصوير التي تعتمد على متطلبات المصورين وصانعي الأفلام المستقبليين، مع توسيع حدود التصوير وإمكانياته؛ إذ تتيح كاميرات EOS R وعدسات RF والملحقات الجديدة المزيد من الحرية والإبداع في تجارب تصوير جديدة ومثيرة.

وعلاوة على ما تقدّم، تضمن كانون من خلال العدسة المبتكرة EF-M 32mm f/1.4 STM، الخاصة بالنظام EOS M، والعدستين المقرِّبتين الثوريتين EF 400mm f/2.8L IS III USM وEF 600mm f/4L IS III USM، وهما أخف عدستي EF 400mm f/2.8 وEF 600mm f/4، حصول جميع المصورين وصانعي الأفلام على أفضل الأدوات الممكنة لرواية قصصهم.

نبذة عن كانون الشرق الأوسط

تشكّل كانون الشرق الأوسط، فرع من كانون أوروبا، المقرّ الرئيس لعمليات شركة كانون في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتتخذ من دبي مقراً لها..

أُسّست كانون عام 1937 وهي تضع نصب عينيها هدف صناعة أجود الكاميرات على الإطلاق، ولطالما كان عشق كانون لـ “قوّة الصورة” حافزاً لتوسع آفاق تقنياتها إلى أسواق عديدة أخرى ممّا رسّخ مكانتها بين الشركات الرائدة عالمياً في تقديم حلول مبتكرة في قطاع التصوير الفوتوغرافي للمستهلكين والشركات على السواء. وتشمل حلول كانون المنتجات من الكاميرات الرقمية المدمجة وأحادية العدسة العاكسة عبر عدسات البثّ وآلات التصوير بالأشعّة السينية، ووصولاً إلى الطابعات متعدّدة المهام وطابعات الإنتاج، والتي تدعمها مجموعة من الخدمات التي توفّر قيمة إضافية.

وتستثمر كانون بشكل كبير في البحث والتطوير لتقديم أغنى المنتجات وأكثرها تطوّراً وإبداعاً لتلبية احتياجات المستهلكين وآفاقهم الإبداعية. ومن الهواة إلى المصوّرين الفوتوغرافيين المحترفين، تسمح كانون لكلّ مستهلك بإدراك عشقه للصورة.  وتؤمن كانون بأنّ اعتبار اهتمامات المجتمع والبيئة جزء لا يتجزّأ من الممارسة الناجحة للأعمال، وذلك يتجلّى في فلسفة الشركة Kyosei والتي تعني “أن نحيا ونعمل معاً للمصلحة العامة.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل عن ثغرة فيسبوك الأمنية الأخيرة