أخبار عاجلة
رسمياً: هذا هو هاتف نوكيا X7 -
إعادة زراعة محاصيل قديمة -
«يوتيوب» يعود إلى العمل بعد تعطل مفاجئ -
«طبيب إلكتروني» للاستخدام المنزلي -

المحتوى المتطرف سيواجه عقوبات قاسية من المفوضية الأوروبية

المحتوى المتطرف سيواجه عقوبات قاسية من المفوضية الأوروبية
المحتوى المتطرف سيواجه عقوبات قاسية من المفوضية الأوروبية
المحتوى المتطرف سيواجه عقوبات قاسية من المفوضية الأوروبية

تعتزم المفوضية الأوروبية سن قوانين جديدة تلزم شركات الإنترنت والتواصل الاجتماعي مثل فيسبوك، وتويتر، و مايكروسوفت و يوتيوب بحذف المحتوى الذي يحض على الإرهاب والتطرف من على منصاتها خلال ساعة واحدة من صدور أمر من سلطات مختصة، وإلا تعرضت لغرامات قاسية تصل إلى 4% من العوائد العالمية للشركات في آخر عام.

يأتي الإعلان عن تلك القوانين قبل أسبوع واحد من اجتماع يضم قادة الاتحاد الأوروبي لمناقشة مواضيع تخص الأمن. وستخضع كافة المنصات الموجودة على الشبكة العنكبوتية والتي تقدم خدماتها داخل دول الاتحاد الأوروبي لضوابط واضحة لمنع إساءة استغلالها للترويج لمحتوى يحض على التطرف والإرهاب، كما سيتم تقديم ضمانات قوية لحماية حرية التعبير على الإنترنت وتضمن استهداف المحتوى الإرهابي فقط.

وقال جوليان كينغ مفوض الإتحاد الأمني: “لن تفلت من العقوبة إذا قمت بتوزيع منشورات تحض على الإرهاب في شوارع مدننا، كذلك، لا يمكن السماح بحدوث ذلك على الإنترنت. بينما أحرزنا تقدماً في إزالة المحتوى المتعلق بالإرهاب من على الإنترنت عبر جهود تطوعية إلا أن ذلك لم يكن كاف، نحتاج لمنع وضع ذلك المحتوى بالأساس وعند ظهوره ينبغي التأكد من محوه بأقصى سرعة ممكنة قبل أن يتسبب في أضرار خطيرة”.

بينما أكدت ماريا غابرييل مفوضة الاقتصاد والمجتمع الرقمي إن القواعد المرتقبة تأتي استجابة لمخاوف مواطنين، وقالت: “الاتحاد الأوروبي يواصل دوره لبناء شبكة إنترنت أكثر أماناً وإنسانية يرتكز على قيمنا”.

وزاد المحتوى المُحرض على التطرف على الإنترنت خلال الفترة الماضية ليشكل خطورة شديدة على المجتمع الأوروبي، وفي يناير/ كانون الثاني الماضي وحدة تم نشر ما يقرب من 700 منشور رسمي يروج لتنظيم داعش على الإنترنت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل عن ثغرة فيسبوك الأمنية الأخيرة