أخبار عاجلة
فيديو تشويقي من أميتاب باتشان لهاتف OnePlus 6T -
الكشف عن نسخة بسعة 8 جيجابايت من هاتف LG V40 ThinQ -

مراجعة PRO EVOLUTION SOCCER 2019

مع بدأ الموسم الجديد من الدوريات عبر أنحاء العالم , تبدأ ايضاً الألعاب الرياضية او بالاخص ألعاب كرة القدم بالظهور لتتمكن من محاكاة تلك الدوريات بنفسك والاستمتاع بالرياضة الأكثر شعبية في العالم , بالتحديد في نهاية شهر أغسطس حصلنا علي لعبة PES 2019 ونهاية الشهر الحالي سنحصل علي FIFA 19 , وفي الأيام القليلة الماضيه استطعنا تجربة PRO EVOLUTION SOCCER 2019 لعدد جيد من الساعات لنقدم لكم مراجعتنا للعبة .

في البداية وقبل الحديث عن أي شئ , عانيت شخصياً مع نسخة الحاسب الشخصي علي Steam حيث كان الإطلاق للعبة كارثياً ومازال أغلب ملاك اللعبة يعانون حتي وقت كتابة هذه المراجعة بسبب خطأ VNBP733 الذي يمنع اللاعبين من الاتصال بخوادم اللعب والدخول الي شبكة الاون لاين , وعلي الرغم من تأخر شركة كونامي في الرد ونحن في اليوم الثاني عشر منذ صدور اللعبة رسمياً , الا انها ردت اخيراً وستقوم بحل المشكلة يوم الخميس 13 سبتمبر عن طريق تحديث , لكن التحديث لم يصلح المشكلة عند الكل مازال هناك من يعاني .

كونتيهو نجم غلاف اللعبة

دعوناً نتطرق الي موضوعنا الأصلي , عانت لعبة PES في الأعوام السابقة من غياب التراخيص والبطولات لأهم وأقوي البطولات الأوربية ولكنها كانت تمتلك البطولة الأقوي في اوروبا او ربما في العالم كلة وهي دوري أبطال أوروبا , لكن ما زاد الامر سوءاً في نسخة هذا العام ان حتي هذه البطولة قد فقدتها الشركة لصالح EA ولعبتها FIFA 19 , نعم أجواء البطولات الأوربية كانت واحدة من أهم الدوافع الشخصية للعبي للعبة ووجدت نفسي في نسخة هذا العام محبطاً بشكل كبير عندما لا استمع الي نشيد دوري الابطال قبل المباره وأري لوحة نتائج واعلانات غير حقيقة علي أطرف الملعب .

PRO EVOLUTION SOCCER 2019
الاضاءة ممتازه

حاولت كونامي أن تعوض هذه الخسارة الفادحة بضم العديد من التراخيص لدوريات أخري مختلفة مثل الدوري التركي والدنماركي والأسكلتندي وغيرهم , نعم كنت أظن انها خطوة جيدة ومازلت أقول ذلك لكن اثناء تجربتي للعبة لم أذهب قط لألعب في تلك الدوريات , أو لم يأخدني الحماس لتجربة فرق ولاعبين أغلبهم غير معروفين للجميع , ربما تكون مشكلة التراخيص عويصة بحق لملاك اللعبة علي الأكس بوكس وان حيث لا تسمح مايكروسفوت باجراء تعديلات ” باتشات ” , الا ان هذه المشكلة في نسخة الحاسب والبلاي ستيشن 4 تعتبر مشكلة مؤقتة , فقد استطعت الحصول علي ملف لترخيص الدوريات الكبرى المفقودة في اللعبة مثل الدوري الأنجليزي والاسباني وحتي إضافة الدوري الألماني , تبقي مشكلة التراخيص لكونامي أزمة حقيقة وفي نسخة هذا العام يبدو ان الأمر ازداد سوءاً .

أسلوب اللعب

بالحديث عن أسلوب اللعب , فبعد فقدان الحقوق لا يوجد لدي كونامي أفضل من تقديم أسلوب لعب يجبر اللاعبين علي الاستمتاع بها , فمازال لدي رأي خاص في هذه المسألة اذا استطاعت اي شركة تقديم لعبة كرة قدم بأسلوب لعب راقي ومحاكي للواقع ورسوميات متوسطة حتي اذا كانت تقدم فريقين فقط للعب سألعبها عوضاً عن لعب لعبة تمتلك كل الحقوق والتراخيص ولكن بأسلوب لعب ممل وأركيدي .

مشكلة التراخيص الي متي ؟

قد يبدو الأمر محبطاً قليلاً وبالاخص علي المستوي الشخصي , فأسلوب اللعب مازال يحتفظ بكل ما قدمة في نسخة العام السابق , الا وان استجابة اللاعبين أصبحت أفضل من خلال تسليم واستلام الكرة , كما أن تحركات اللاعبين شهدت بعض الاضافات الامر الذي مكنني من تسجيل العديد من الأهداف اثناء اللعب المتحرك بشكل جميل , مازلت لم اتمكن من ضبط أنواع التسديد المختلفة والتي قامت كونامي بأضافتها هذا العام , ولكن علي سبيل المثال التصويبات الصاروخية كانت جيدة حيث بعد التصويب بقوه ( حوالي 70% من البار ) تضغط R2 وستجد الاعب يقوم بحركة لم تكن متوفرة في الاصدارات السابقة وتذهب الكرة بشكل صاروخي الي المرمي .

أسلوب اللعب سلس عن الأجزاء السابقة

نعم كنت انتظر تغيير ثورى في أسلوب اللعب وبالاخص في الجزء الخاص ” بالدربيل ” والمهارات الا انني لم أجد المهارات الجديدة التي اضافتها الشركة إضافة كبرى , نعم الأمر أفضل بكثير من نسخة العام الماضي , لكن مازال الاعتماد الأكبر في اسلوب اللعب علي الكرات العرضية ونقل الكرات السريعة في منتصف الملعب و الوان – تو للوصول الي مرمي خصمك , الميزه الكبرى علي أسلوب اللعب هي امكانية تغيير اللاعبين بشكل سريع دون الحاجة الي توقف اللعبة فيما يعرف بـ Quick Substitution وهي ميزه مقتبسة من لعبة FIFA , وتسمح لك بتعين 5 تغييرات يمكن استخدامها بضغطة زر اثناء المباراة دون الحاجة الي الرجوع الي القوائم واهدار الوقت .

حراسة المرمي في اللعبة كانت جيدة , لدي الحراس الكثير من الحركات الاكروباتية المذهلة التي لا تتوقعها , نعم من السهل احراز الأهداف في اللعبة بعد التعود بفترة قصيرة , لكن احياناً  ستعاني أمام حراس اللعبة بالاخص أصحاب التقييم العالي , الركلات الحرة كانت جيدة ايضاً وأفضل من نسخة العام الماضي , لكن لا تزال الركلات الركنية تحتاج المزيد من التطوير , اما الرميات الجانبية فقد اضافت كونامي ما اضافتة EA في FIFA 18 وهو امكانية التحرك باللاعب يمنياً ويساراً اثناء لعب الرمية الجانبية .



المهارات في اللعبة جيدة لكن الاعتماد الأكبر علي الكرات العرضيات والتمريرات

الرسوميات والصوتيات

بالإنتقال الي الرسوميات في اللعبة فشهدت اللعبة تطور كبيرأً ويبدو ان فريق التطوير استطاع الاستفادة أخيرا من قوه محرك Fox Engine من خلال تقديم رسوم رائعة بداية من وجوة اللاعبين وتفاصيل الملعب والاضاءة وكذلك ارضيات الملاعب والشباك والذي حصلت علي تغيير شبة كامل , ولكن تبقي المعضلة الكبرى في لعبتي كورة القدم FIFA و PES وبالرغم من أن الرسوميات عن قرب او في اللقطات السينمائية اثناء أحراز الأهداف أو قبل المبارة وبعدها تبدو مذهلة , الا انة أثناء اللعب نفسة تبدو الرسوميات أقل كثيراً , وبالرغم من أن ارضيات الملاعب جيدة الا انني لا أفهم سبب ” ارهاق ” ارضية الملعب منذ بداية المبارة ووجود مثل ” حفر ” بلون مختلف , الامر يتواجد في كل الملاعب بنفس الأسلوب مما جعلني أشعر بالملل قليلاً , فأرضيات الملاعب كلها متشابة الي حدا ما .

أداة Ansel الرائعة من أنفيديا مدعومة في اللعبة

الصوتيات في اللعبة ربماً هي أسوء ما رأيتة خلال تجربتي , بداية من المعلق الأنجليزي الذي كان مملاً ولم يشهد اي تغييرات عن النسخ السابقة , ولكن الاسوء في جزء الصوتيات هو تفاعل الجماهير مع المباراة الذي رأيتة مزعجاً وغير حماسي علي الإطلاق وحقيقة قمت بخفض أصوات الجماهير لاني لم أتحمل قدر أزعاجهم الغير مبرر , أصوات اللاعبين داخل الملعب ايضاً وعند تصويب الكرة تبدو بدائية للغاية , ربما الحسنة الوحيدة هي الـ Soundtrack الخاصة باللعبة التي كانت هي المنقذة لجزء الصوتيات في اللعبة .

أطوار اللعب ومحتوي اللعبة 

بالحديث عن أطوار اللعب ونبدأ بأطوار اللعب في وضع الأوف لاين , وكما ذكرت مسبقاً بالرغم من فقدان البطولات الأوربية ولكن شهد طور Master League والذي يعتبر من أهم الأطوار في اللعبة العديد من التغييرات الذي حسنت من تجربتي للطور مازالت أشعر بفراغ كبير عندما أصل الي مباراة في دوري الأبطال ولا أجد أجواء البطولة الذي تعودت عليها لمدة عشر سنوات كاملة في PES , الا ان كونامي قد اضافت بعض التغييرات , حيث استمتعت بتجربة بطولة International Champions Cup الودية والذي كانت مرخصة في الطور لأول مرة , حيث يمكنك الاشتراك في هذة البطوله من أجل تحديد أفضل اللاعبين لتشكيلتك والاستقرار علي العناصر المناسبة والتشكيله التي ستلعب بيها وذلك قبل الدخول في المنافسات الرسميه .

أطوار اللعب

نظام المفاوضات شهد بعض التحسينات والأضافات التي لم تكن موجودة من قبل في نسخ PES , في نسخة هذا العام يمكنك الان اذا قمت ببيع لاعب ان تحدد نسبة مستقبليه في حال اذا باع النادي هذا الاعب مجدداً , كذلك يمكنك تحديد مكافاءة خاصة في عقود اللاعبين مثلاً عند التعاقد مع حارس يمكنك جعل في عقده مكافاة عندما يصل الي 10 مباريات بشباك نظيفة , او تحديد مكافاة للاعب اذا سجل 15 هدف خلال الموسم , تغييرات طفيفة وغير ثورية لكن بقي الطور بنفس حماسة واثارتة المعتادة .

بالإنتقال الي طور myClup وهو الطور الذي من المفترض ان يكون منافساً لطور Ultimate Team في لعبة FIFA , فالتغيرات التي أطرءتها الشركة عليه لا تستطيع بحق منافسة طور الالتميت تيم بأي حال من الأحوال , ربما كانت ميزه Featured PLAYERS واحدة من أقوي الاضافات الطور بنسخة هذا العام حيث سيحصل اللاعبين المتألقين في الحقيقة علي Stat Boost اي ستزيد طاقه الكروت تلقائياً , يمكن ان يحصل اللاعبين علي مهارات جديده ايضاً , كما ان التوقيع مع لاعب في نمط myClub هذا العام أرخص مما كان عليه في النسخ السابقة .

الرسوميات ممتازه

من أفضل التعديلات التي لاحظتها في نسخة هذا العام ايضاً أنة لا حاجة لشراء المزيد من الاماكن للاعبين Slots في النادي الخاص بك في myClup , ففي النسخ السابقة كنت تحتاج لدفع الاموال من اجل توسيع النادي وما يتحمله من لاعبين , الان ستبدأ اللعبة بالسعة القصوي وهي 1000 لاعب ومدرب ,  ايضاً اذا جمعت 3 كروت لنفس الاعب يمكنك استبدالها بلاعب اخر من نفس الفئة .

تجربة اللعب عبر الشبكة كانت للاسف غير مرضية علي الإطلاق مثل نسخ العام الماضي , خوادم اللعبة سيئة بالاخص علي الحاسب الشخصي , ربما كان يملأني الحماس بعد تجربة الديمو ولعب العديد من المباريات عبر الشبكة الا ان النسخة الكاملة كان بيها قصور في هذه النقطة , نظام تحديد المناطق مزري بحق , لا أفهم سبب أجبار الشركة اللاعبين علي أختيار منطقة للعب ولا يمكن تغيرها والمناطق حتي مقسمة بالدول ولم أجد علي سبيل المثال مصر , كان من الأفضل ان يتم تقسيم المناطق كما هو المتعارف ( اوربا – أسيا – الشرق الأوسط ) ولكن كونامي أختارت طريقاً غريباً!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق يبدو أن لعبة Rainbow Six Siege ستشهد حدث Halloween خاص!
التالى شركة AMD تكشف عن معالجين جديدين للحواسيب المحمولة تمتاز بـ TDP يبلغ 45W