أخبار عاجلة

اليابان تختبر نظام تصويت يعتمد على البلوك تشين

اليابان تختبر نظام تصويت يعتمد على البلوك تشين
اليابان تختبر نظام تصويت يعتمد على البلوك تشين

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية

تختبر اليابان نظام تصويت جديد يعتمد على تقنية البلوك تشين blockchain، إذ أصبحت تسوكوبا أول مدينة في اليابان تسمح للسكان بالإدلاء بأصواتهم لاتخاذ القرار بشأن برامج التنمية المحلية من خلال تصويت رقمي تجريبي معتمد على البلوك تشين، وقد أكملت حكومة تسوكوبا، وهي مدينة معروفة بدورها في مجال التطوير العلمي منذ الستينيات، الاختبار الشامل في 28 أغسطس/آب، حيث تم جمع 119 صوتًا، وذلك وفقًا لتقرير إخباري نشرته صحيفة جابان تايمز Japan Times.

وجرى استخدام هذه التكنولوجيا من أجل تحديد ما يسمى بمشاريع المساهمة الاجتماعية من بين مجموعة من المقترحات التي تركز على التطبيقات التكنولوجية، بما في ذلك إنترنت الأشياء IoT والذكاء الاصطناعي، بالاعتماد على الموقع الإلكتروني للحكومة، وقال التقرير إن النظام يدمج ما بين جهاز التحقق من الهوية مع الشبكة الا مركزية، إذ يمكن للناخبين بعد وضع بطاقة الهوية على جهاز التحقق تحديد البرامج المفضلة لديهم.

واستخدمت تسوكوبا في أول تصويت رقمي من نوعه في اليابان النظام الياباني المسمى My Number، وهو رقم ضمان اجتماعي مكون من 12 رقمًا يتم توفيره لجميع المقيمين اليابانيين، وذلك من أجل التحقق من بيانات اعتماد الناخبين وتأمين عدم حدوث عمليات تزوير للأصوات، حيث يعمد النظام المستخدم إلى تشفير وتخزين بيانات بطاقات الاقتراع عبر الشبكة الموزعة.



ونقل التقرير عن تاتسو ايجاراشي Tatsuo Igarashi، رئيس بلدية تسوكوبا قوله بعد أن أدلى بصوته عبر النظام الجديد: “كنت أظن أنه سيشمل إجراءات أكثر تعقيدًا لكني وجدت أنه بسيط وسهل”، وبحسب التصريحات فإن الحكومة المحلية تتوقع، في حال أثبتت التجربة نجاحها بعد مزيد من المراجعة، توسيع الخدمة لتشمل السكان الذين يعيشون في مناطق جبلية وجزر نائية ودول أجنبية.

وبحسب التقرير فإن التصويت الرقمي لم يكن ناحجًا تمامًا، حيث نسي العديد من الناخبين كلمات المرور الخاصة بهم، مما جعلهم غير قادرين على الإدلاء بصوتهم، كما كان من الصعب أيضًا معرفة ما إذا كان قد تم بالفعل فرز الأصوات أم لا، ولكن إجراء التصويت جعل مدينة تسوكوبا تنضم إلى قائمة متزايدة من الحكومات التي تحولت إلى تكنولوجيا البلوك تشين لتأمين وحماية عمليات التصويت.

وأصبحت ولاية فرجينيا الغربية أول ولاية في الولايات المتحدة تختبر التصويت عبر الأجهزة المحمولة، والذي يتم تأمينه بواسطة البلوك تشن، بحيث خصصت هذه الطريقة لأعضاء الخدمة العسكرية المتواجدين في الخارج للتصويت عن بعد في الانتخابات المحلية عبر تطبيق للهاتف الذكي مع تقنية التعرف على الوجه للتحقق من الناخبين.

كما استخدم سكان مدينة زوغ Zug في سويسرا نظام المدينة المسمى eID للتصويت عبر هواتفهم الذكية عبر منصة بلوك تشن، بينما أكد مسؤول من لجنة الانتخابات المركزية الأوكرانية في الشهر الماضي حدوث تصويت تجريبي عبر منصة البلوك تشن NEM، وأعلنت هيئة الانتخابات الكينية عن خطتها لاستخدام هذه التكنولوجيا في التصويت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأسعار الجديدة لاستبدال بطارية آيفون
التالى مايكروسوفت تعيد تصميم تطبيق سكايب مرة أخرى