أخبار عاجلة

تقرير يوضح سرعات الإنترنت خلال فترة الحج

تقرير يوضح سرعات الإنترنت خلال فترة الحج
تقرير يوضح سرعات الإنترنت خلال فترة الحج

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية

يستعد ملايين الناس للوصول بتاريخ 20 أغسطس/آب إلى مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية لإكمال شعائر الحج، وبالرغم من أن سرعة الإنترنت قد لا تشكل مصدر قلق كبير لأي شخص خلال فترة أداء هذه الشعائر المقدسة، إلا أن خدمة قياس سرعة الإنترنت Speedtest.net المقدمة من قبل شركة Ookla قد نشرت تقريرًا تحاول من خلاله معرفة كيفية تعامل الشبكات المحمولة السعودية مع كمية الزيارات الإضافية الكبيرة.

واستخدم التقرير بيانات Speedtest للاطلاع على سرعات التنزيل في مكة قبل فترة الحج وأثناءه خلال العام الماضي، وذلك في محاولة لتوفير فكرة أفضل عما قد يختبره حجاج هذا العام، كما تم تحليل سرعات التجول في النصف الأول من عام 2018 للزائرين من الدول التي تمثل أربع أكبر مجموعات حجاج لفهم كيفية تأثير اتفاقيات التجوال على أداء الشبكات المحمولة.

كيف تعمل شبكة الهاتف المحمول في مكة المكرمة خلال موسم الحج

يصل عدد الحجاج إلى أكثر من ضعف عدد سكان مكة المكرمة، وهي كمية كبيرة من المستخدمين الجدد قد تعطل شبكة الهاتف المحمول، ولكن بدلًا من ذلك، فإن البيانات توضح وجود انخفاض بنسبة 12.1 في المئة في سرعة التنزيل ضمن مكة المكرمة خلال موسم حج عام 2017، مما يعكس تأثيرًا أقل بكثير من المتوقع، وتستثمر الحكومة السعودية بكثافة من أجل ضمان توفير تجربة إيجابية أثناء الحج، ويقال إن مكة تنفق طوال السنة.

ويشير هذا الانخفاض الطفيف في سرعة التنزيل إلى أن الحكومة السعودية تقوم بعمل ما يجب لدعم شبكات الهواتف المحمولة، إذ أظهر تحليل بيانات عام 2017 أن سرعة التنزيل قبل موسم الحج (من 1 أغسطس إلى 29 أغسطس) قد بلغت في مكة المكرمة 11.46 ميجابت في الثانية و 10.85 ميجابت في الثانية ضمن المملكة العربية السعودية، بينما بلغت سرعة التنزيل أثناء موسم الحج (30 أغسطس – 3 سبتمبر) في مكة المكرمة 10.07 ميجابت في الثانية، مع بلوغها 11.57 ميجابت في الثانية ضمن المملكة العربية السعودية.

وتوضح هذه الأرقام ارتفاع سرعة التنزيل ضمن المملكة العربية السعودية بنسبة 6.6 في المئة خلال موسم الحج، حيث زادت السرعات المحمولة في المملكة العربية السعودية بشكل كبير خلال العام الماضي، وأظهرت بيانات شهر يوليو/تموز 2018 أن متوسط سرعة التنزيل وصل إلى 29.59 ميجابت في الثانية في مكة المكرمة، وبغض النظر عن انخفاضها بشكل طفيف خلال موسم الحج، إلا أن الحجاج يتمتعون في المتوسط بسرعات تنزيل مرتفعة.



كيف يؤثر التجوال على هذه السرعات

تختلف سرعة بيانات التجوال لدى الزائرين بشكل كبير بناءًا على الاتفاقيات الفردية التي تبرمها الشركات الموفرة لخدمات المحمول في بلدان الزائرين مع شركات خدمات المحمول في البلد الذي يزورونه، بالإضافة إلى وجود تأثيرات تعود إلى نوع خطة البيانات التي يشترك فيها الأفراد، ومن أجل فهم أفضل لكيفية تأثير ذلك على زوار المملكة العربية السعودية.

ولجأ التقرير إلى الاستفادة من نتائج بيانات Speedtest المتعلقة باختبارات التجوال التي قام بها أشخاص من مصر والهند وإندونيسيا والولايات المتحدة خلال النصف الأول من عام 2018، حيث انخفضت سرعة تنزيل البيانات في جميع الحالات.

وشهد الزوار من الهند أصغر نسبة انخفاض بمعدل 22.4 في المئة، بينما عانى المسافرون الإندونيسيون من انخفاض في سرعة تنزيل البيانات بنسبة 43.5 في المئة، في حين شهد المصريون انخفاضًا بنسبة 46.6 في المئة، وشهد الأمريكيون انخفاضًا كبيرًا بنسبة 88.4 في المئة.

كما بحث التقرير في نتائج Speedtest للمناطق حول مكة المكرمة خلال النصف الأول من عام 2018 من أجل معرفة ما إذا كان الحجاج سيحصلون على تغطية خلال الأجزاء الأكثر حداثة من شعائر الحج، والتي أظهرت بدورها وجود تغطية وقابلية للاتصال على طول الطريق إلى منى وعرفات إذا ما احتاج إليها الحجاج، مما يؤكد أن شبكة الهواتف المحمولة السعودية على مستوى التحدي الكبير المتمثل في خدمة ملايين الحجاج.

ويحدونا الأمل في أن تكون هذه المعلومات ذات قيمة لأولئك الذين يحتاجون إليها، مع تسليط المزيد من الضوء على ظروف الشبكات المحمولة السعودية لمن يستعدون لأداء مناسك الحج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أونور ماجيك 2 يبدو مبهرا بالتشويقيات الرسمية