ساعة آبل تستشعر جلطات الدم وتساعد في التغلب على مرض السكري

ساعة آبل تستشعر جلطات الدم وتساعد في التغلب على مرض السكري
ساعة آبل تستشعر جلطات الدم وتساعد في التغلب على مرض السكري

تشاك لا تورنوس، الكاتب التقني ومؤسس موقع RandomMaccess، يقول إنّ ساعة آبل لعبت دورا رئيسيا في إعلامه بأنّه يعاني من جلطات دم متعددة ثم ساعدته في التغلب على مرض السكري.

يصف تشاك ما حدث في منشور على موقع MacWorld كاتبا “في مايو 2016، فاجأني جسدي بجلطات دم متعددة، سدت شرايين هامة في قلبي ورئتي، حتى كدت أن أموت، ولحسن الحظ كان مراقب ضربات القلب بساعة آبل يعمل وأعلمني أنّي أعاني من مشكلة أكبر من مجرد يوم عصيب، ولذا سعيت للحصول على الرعاية الطبية المناسبة في الوقت المناسبة وكانت النهاية سعيدة”.

لم تكن هذه المرة الأولى التي يتسبب مراقب ضربات القلب بساعة آبل في إنقاذ روح بشرية، بل وليست المرة الأولى لتنبئها بجلطات الدم، لكن يضيف تشاك أنّ ساعة آبل ساعدته كذلك في مراقبة استهلاك السكر، وبعض التطبيقات المثبتة مسبقا تشجعه على التمرن.

فيكتب تشاك “بالنسبة لي كانت التطبيق الأهم هو الجمع بين التمرين (Work Out) والأنشطة (Activity) بساعة آبل، فساعدني على المشي لمسافات أطول وأضفت الجري وبالتدريج أنشطة أخرى مثل تمرين الضغط ورفع الأثقال والتجديف، وهذا أدى لرفع هدفي من السعرات الحرارية، كما شجعه التطبيق أكثر بإخباره إنه أنجز في تمارين اليوم عن الأيام السابقة”.

خلال ستة شهور نجح تشاك في خسارة 22.5 كيلو جرام لكن هذه فائدة ثانوية على حد وصفه، حيث يقول “الأهم هو تأثيره على مرض السكري من النوع الثاني الذي أعاني منه، لم أنجح في تجنب مراقبة السكر وحسب، بل تمكنت من تقليل الدواء الذي أتناوله لخفضه، وحسب آخر اختبار خضاب الدم السكري فأنا غير مصاب بداء السكري”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل عن ثغرة فيسبوك الأمنية الأخيرة