أخبار عاجلة
الإعلان الرسمي عن هاتفي Mate 20 و Pro -
المزايا الجديدة في هواتف ميت 20 -
مقارنة مواصفات هواتف ميت 20 مع أقوى المنافسين -
رسمياً: هواوي تعلن عن ساعتها GT وباند 3 برو -
رسمياً: هواوي تعلن عن ميت 20 وميت 20 برو -

هل حان الوقت لكي تنتقل نحو ذاكرة إنتل Optane؟ لنتعرف على ذلك

إنتل Optane هي التقنية الأحدث من إنتل في عالم الذاكرة والتي تعمل بجانب لوحتك الام لتعطي نقلة إضافية وجيدة جداً في سرعة القراءة والكتابة لقرص التخزين الذي لديك. السؤال المطروح من البعض هل حان الوقت حقاً لكي ننتقل نحو هذه الذاكرة الجديدة مع لوحاتنا الام؟ جوابنا على هذا السؤال سيكون موجود ضمن هذا المقال الجديد الذي نطرحه على متابعينا, لكن قبل ذلك سوف نتطرق معكم بتفصيل حول هذه التقنية ودورها, ومواصفاتها وقدرتها بجانب تجميعة حاسوب بلوحة تتضمن مسبقاً هذه الذاكرة.

لما طورت وأطلقت إنتل ذاكرة Optane الثورية؟

حالما بدأنا نسمع باسم Optane اكدت لنا إنتل بانها العلامة التجارية الخاصة بها لمنتجات مستندة على تقنية ذاكرة 3D XPoint التي طورتها بشكل مشترك مع ميكرون حيث تعتبرها من التقينات الثورية الرائدة في عالم التخزين والذاكرة المستقبلية. 3D XPoint هي فئة جديدة من حلول الذاكرة بمصطلح يطلق عليه بـ”الذاكرة الغير متطايرة” وهي ليست من نوع ذاكرة فلاش. التقنية السائدة حالياً للأقراص الصلبة SSD كما تعلمون تستند على رقاقات NAND سواء كانت رقاقات فلاش NAND التقليدية أو رقاقات فلاش 3D NAND الحديثة لكن تبقى المشكلة بها كما تدعي إنتل أنها ذات قيود أساسية في قدرة التحمل وسرعة الأداء التي توفرها لنا.

على الجهة الأخرى تدعي إنتل بأن ذاكرة 3D XPoint تتخذ نهجا مختلفا بشكل جذري بالنسبة لحلول التخزين فهي تحقق معايير أفضل عندما يأتي الأمر نحو الكثافة، الأداء، التحمل والكلفة. أول إعلان لتقنية ذاكرة 3D XPoint كان في عام 2015 وكانت أولى نتائج المقارنات مع رقاقات NAND فلاش هو ان رقاقات ذاكرة 3D XPoint أسرع بنسبة كبيرة مع تحمل كتابة أعلى بألف مرة. أما أثناء مقارنتها مع DRAM، فذاكرة 3D XPoint ستكون ذات كثافة أعلى بعشر مرات منها.

الشيء الأساسي التي تريد إنتل ان توضحه هو ان ذاكرة 3D XPoint ليس مراد لها أو يتوقع منها أن تكون بديلا كاملا لذاكرة فلاش أو DRAM في المستقبل القريب. فهي لا تزال تمتلك تحملا محدودا يجعل منها غير مناسبة كبديل عن ذاكرة DRAM, فتقنية ذاكرة 3D XPoint يمكن أن نضعها بين ذاكرة DRAM الأصغر لكن الأسرع وذاكرة فلاش NADA الأبطء لكن الأكبر. منتجات Optane التي تم إطلاقها مؤخراً تستخدم الجيل الأول من ذاكرة 3D XPoint ، إلى جانب وحدات تحكم الجيل الأول. بينما مع الأجيال المستقبلية ينبغي أن تكون قادرة على عرض تحسينات كبيرة من ناحية الأداء، التحمل والسعة…هذا ما نتوقعه نحن بناء على خبرتنا ومتابعتنا الدقيقة لهذه الذاكرة منذ أول أيام الحديث عنها في عام 2015, حيث شاركناكم بالكثير من الاخبار المتعلقة بها.

هل تستحق أن ندفع عليها ذلك المبلغ؟

الذاكرة المسرعة إنتل Optane تزيد من أداء حاسوبك بنسبة 28%!

الذاكرة المسرعة إنتل Optane تزيد من أداء حاسوبك بنسبة 28%!

نعم, يبدو أنها تستحق أن تدفع عليها ذلك المبلغ. فالذاكرة المسرعة التي تأتي بشكل M.2 2280 وتعمل بواجهة اتصال PCIe NVMe 3.0 x2 تعد بتحققي تجربة استخدام أسرع مع نظام تشغيلك وبرامجك وألعابك…بالمناسبة البعض يطلق عليها قرص نظراً لشكلها المعتمد على أقراص M.2 والبعض يطلق عليها ذاكرة مسرعة وهو الإسم الأصح.

ما يميزها هو قدرتها على توفير تخزين ذكي ومغاير عن قرص SSD, لكن قبل أن نخوض في التفاصيل الذاكرة المسرعة, ستكلفك 35 دولار لإصدار 16GB بينما إصدار 32GB ستكلفك 62 دولار فقط وسيكون بمقدروك الأن شرائها. إن عدنا الان للحديث عن ألية عملها المختلفة عن أقراص SSD التقليدية هو أنك حالما تقوم بتركيبها في لوحتك وتنصيب التعريف المخصص لها ستعمل كمسرع حقيقي بين معالج المركزي وقرص HDD, كما نعلم قرص HDD يتواصل مع المعالج المركزي لكي يتم فيه نقل البيانات.

وعملية نقل البيانات تحدث بسرعة بطيئة وليست سريعة حتى مع اعتمادها على الذاكرة العشوائية مما يحتاج الأمر رغم ذلك الى وقت طويل, دور الذاكرة المسرعة يقع بين قرص HDD ومعالجك المركزي..اعتبره كمخزن للبيانات. هذا المخزن يعمل بشكل ذكي لكي يحفظ أكثر البيانات التي تستخدمها بشكل يومي في الذاكرة المسرعة لتكون عملية القراءة والكتابة أسرع بنسبة كبيرة بين المعالج المركزي وقرص التخزين نظراً لوجودها بشكل مسبق في الذاكرة المسرعة.

هذه العملية التي شرحناها بشكل مختصر قادرة على تحسين أداء نظامك بالكامل بنسبة 28%, كما أنها قادرة على توفير زيادة في سرعة نظامك مع قرص HDD بنسبة 14%, كل ذلك يعني تسريع عملية استجابة التطبيقات ونظام التشغيل التي تعمل عليه بشكل يومي بضعفين! فهي توفر سرعة قراءة تصل إلى 900MB/s وكتابة إلى 145MB/s بالنسبة لإصدار M.2 2280 16GB بينما إصدار M.2 2280 32GB فهي تعمل بسرعة قراءة تصل إلى 1350MB/s وكتابة إلى 290MB/s باستهلاك طاقة منخفض للغاية 3.5 واط.

مواصفات استهلاك الطاقة للذاكرة تبدو جيدة جداً, فأثناء العمل تصل إلى 3.5W وهو أقل من العديد من أقراص M.2 PCIe SSDs ومنخفضة بما فيه الكفاية بحيث من غير المرجح لمشكلة الاختناق الحراري أن تشكل مشكلة للذاكرة مع ذلك ستكون قادر على الحصول على تبريد منفصل خاص به لتبريد وتشتيت حرارة إضافي. استهلاك الطاقة في وضعية الخمول تصل إلى 1W وهو رقم كنا نتوقع أن يكون أقل من ذلك, السبب في مشكلتنا مع هذا الرقم هو أن العديد من أقراص M.2 NVMe SSD ستكون خاملة عند 1W أو أكثر لكن تطلبها للعمل يعتبر مختلف وأكثر جهد من ذاكرة Optane.



في غضون ذلك تحمل الكتابة للذاكرة مصنف بإجمالي 182.5TB لكل من السعتين. فذاكرة التخزين المخبئة سوف تتعرض لحمل كتابة أعلى من الوضع الطبيعي حيث أن البيانات والتطبيقات سوف يتم إخلاؤها من الذاكرة المخبئة ليتم سحبها فقط في المرة التالية التي يتم تحميلها.

المشكلة الوحيدة أن هذه الذاكرة المسرعة تعمل بشكل حصري مع معالجات الجيل السابع Kaby Lake من فئة i7/i5/i3 أو أحدث فقط ولا تدعم معالجات Pentium من نفس الجيل, كما انها لا تدعم اللوحات الأم التي تعمل بسلسلة شرائح 100, حيث سيكون عليك الحصول على لوحة أم بسلسلة شرائح 200 التي تشمل: Z270/Q270/H270/Q250/B250 او أحدث من عائلة 300.

المؤكد ان الدفعة الإضافية من الأداء ستحصل عليها عند استخدام ذاكرة Optane

هذا الأمر صحيح فهي ذاكرة قادرة على تحسين أداء نظامك بالكامل بنسبة 28%, كما أنها قادرة على توفير زيادة في سرعة نظامك مع قرص HDD بنسبة 14%. وكل ما عليك فعله هو تنصيب ذاكرة Optane في منفذ M.2 على اللوحة الأم الداعمة لها ، تركيب الأقراص التي لديك، ثم اقتران الذاكرة مع قرص الإقلاع الرئيسي. سوفت وير Optane سينقل بعض ملفات نظام التشغيل إلى قرص Optane نفسه للمساعدة بتوفير أداء أسرع. وفي حالة قررت أن تزيل قرص Optane، عليك فقط أن تفك الاقتران بينهما لكي لا تخسر الملفات.

حالما يتم تركيبه، فإن ذاكرة Optane ستكون خفية عن نظام التشغيل، وفقط قرصك الصلب سيظهر في مدير الملفات. في حين أن العديد من المستخدمين يستطيعون تدبير أمورهم بامتلاك قرص 240GB SSD صغير مع قرص صلب 2TB، إلا أن الأشخاص الأخرين الذين يريدون حفظ الملفات دون الكثير من التكلفة المالية وبأداء أسرع سيكونون سعداء باقتران قرص 4TB مع ذاكرة Optane.

لوحات جيجابايت تعزز من تشكيلتها بطرح عدد من اللوحات متضمنة بشكل مسبق لذاكرة Optane بحجم 32GB لتعطيك دفعة إضافية من الأداء مع قرصك HDD. فبجانب المميزات الكثيرة التي تتضمنها لوحات جيجابايت ستحصل بجانب ذلك على ذاكرة Optane بحجم 32GB متضمنة بنفس الوقت لمشتت حراري قادر على تشتيت الحرارة الناتجه بكفاءة حتى تبعدك عن أي مشكلة في ارتفاع الحرارة التي تؤثر على أداء الذاكرة. اللوحات الجديدة التي تتضمن هذه الذاكرة هي: Z370 AORUS GAMING 7-OP/Z370 AORUS ULTRA GAMING WIFI-OP/Z370 AORUS ULTRA GAMING 2.0-OP/Z370 HD3-OP.

خلال اقتران ذاكرة Optane مع قرص HDD خاصتك ستحصل على سرعة قراءة تصل إلى 4.8 ضعف مقارنة بسرعة القراءة في الحالة العادية دون ذاكرة Optane, كما ستكون سرعة الكتابة أفضل من سرعة الكتابة مع قرص HDD دون ذاكرة Optane. بنتائج أكثر دقة تشاركنا جيجابايت للائحة من النتائج تظهر فيها سرعة القراءة مع برنامج Crystal DiskMark بقدر 4.8 ضعف بينما سرعة الكتابة مع Crystal DiskMark فتصل لنسبة 24%, أما اختبار PCMark 8 Storage فلقد ازدادات النتيجة بنسبة 53%, أما زمن تشغيل الالعاب فقد انخفض بنسبة 9%, وضغط صور بحجم 10GB تم بسرعة أعلى عند اقترانه مع ذاكرة Optane بنسبة 8%, وفك ضغط نفس الصور بنفس الحجم كان أسرع بنسبة 30%.

كما نرى النتائج مبهرة فعلاً وحققت لنا دفعة إضافية من الاداء العام مع مختلف التطبيقات, وهو ما نبحث عنه كلاعبين أو مستخدمين, ويمكن أن ألخص تلك التجربة بالتالي: ستجعل تجربة الحاسوب سريعة، سلسلة وسهلة, ستحسن من استجابة الحاسوب من ناحية سرعة إقلاع النظام إلى تشغيل التطبيقات, ستكون تكلفة تلك الذاكرة معقولة مقارنة بالنتائج الإيجابية التي ستحصل عليها مع قرص HDD.

تجميعة حاسوب معززة بذاكرة إنتل Optane

على الرغم من اختيارنا للمعالج المركزي, اللوحة الأم, الذاكرة, مزود الطاقة, شاشة العرض, قرص التخزين, سيكون بمقدورك من اختيار قطع اخرى بعكس التي قمنا باختيارها لكننا ننوه لك أننا نختار تلك التجميعة لك لتكون تجميعة حاسوب كاملة متكاملة وما عليك سوى أن تطلبها من مواقع الشراء أو من المتاجر المتواجدة في بلدك. قد تختلف معنا في بعض مكونات الحاسوب وفقاً لتفضيلك الشخصي مع ذلك نحن نختار باقي مكونات الحاسوب وفقاً لخبرتنا ووجهة نظرنا أضف إلى سعرها المغري كما هو الحال مع تلك الذاكرة العشوائية.

  • المعالج المركزي: Core i5-8600 بـ 230 دولار.
  • اللوحة الأم: GIGABYTE Z370 AORUS GAMING 7-OP بـ 270 دولار.
  • البطاقة الرسومية: MSI GTX 1060 6GT OCV1 6GB بـ 300 دولار.
  • الذاكرة: G.SKILL Ripjaws V Series 8GB (2 x 4GB) 3200MHz بـ 110 دولار.
  • مزود الطاقة: EVGA SuperNOVA 650 G3, 220-G3-0650-Y1 بـ 90 دولار.
  • المشتت الهوائي: المرفق مع العالج المركزي
  • قرص تخزين: WD Blue 1TB WD10EZEX بـ 48 دولار.
  • شاشة عرض: ASUS VS248H-P بـ 136 دولار.
  • كيس حاسوب: MasterBox Lite 5 RGB ATX Mid-Tower بـ 70 دولار.

بهذا المبلغ الذي يصل فقط إلى 1254 دولار ستستطيع تشغيل مختلف الالعاب على دقة 1080 بكسل بمعدل إطارات 60 فريم, أو تشغيلها على دقة 2K بمعدل إطارات سلس يختلف من لعبة لاخرى وبحسب الإعدادات الرسومية المستخدمة. أضف إلى ذلك ستحصل على دفعة إضافية من الأداء مع قرص HDD الخاص بك بفضل ذاكرة إنتل Optane التي أعطتك دفعة رائعة من الاداء لتسرع من نظام التشغيل ومختلف التطبيقات.

ولمن يتسائل عن التكلفة بالعملات الاخرى فهي ستكلفك 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الإعلان الرسمي عن هاتفي Mate 20 و Pro
التالى تفاصيل عن ثغرة فيسبوك الأمنية الأخيرة