على غرار الحوت الأزرق.. لعبة جديدة ترعب مستخدمي واتساب

اجتاحت لعبة جديدة تسمى “مومو”، مواقع التواصل الاجتماعي حيث تسببت في قلق الآباء والأمهات والسلطات المعنية؛ خوفاً من انتشار ظاهرة أخرى مشابهة لتحدي “الحوت الأزرق” الخطير.

وترتبط اللعبة واسعة الانتشار بالصورة المرعبة لامرأة ذات ملامح غريبة وصادمة، مستوحاة من عمل فنان الدمى اليابانية، ميدوري هاياشي.

وظهرت اللعبة في جميع أنحاء العالم خلال الأسابيع الأخيرة، وبشكل خاص عبر تطبيق واتسآب، ويبدو أنها تتبع النص نفسه تقريباً في كل مرة، حيث يواجه المستخدمون في البداية، تحدياً للاتصال بـ “مومو” (Momo)، عن طريق إرسال رسائل إلى رقم غير معروف. وبعد ذلك، يصدمون بالصور المخيفة ورسائل التهديد.



وتم الإبلاغ عن التحدي الخطير في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الأرجنتين والمكسيك والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، على الرغم من أنه لا يبدو، حتى الآن، التحدي الأكثر شعبية في أمريكا اللاتينية.

ولا يعرف أحد بالضبط أين نشأت “مومو”، أو من يقف وراء هذا التحدي المزعج، رغم أنه مرتبط حتى الآن بسبعة أرقام هواتف على الأقل تبدأ برموز من اليابان وعدة بلدان في أمريكا اللاتينية؛ وفقاً لـ BBC.

وكتبت وحدة التحقيق في الجرائم الحاسوبية التابعة لولاية تاباسكو في المكسيك، على موقع تويتر: “بدأ الأمر كله بمجموعة على فيسبوك، حيث تم تحدي المشاركين لبدء الاتصال برقم مجهول. وقال العديد من المستخدمين إنه عند إرسال رسالة إلى مومو؛ فإن الرد يأتي بصور عنيفة وعدوانية، والبعض يقولون إنهم تلقوا رسائل تهديد”، ويجري الآن حث مستخدمي واتسآب على عدم الاتصال بأرقام مجهولة.

وتدور الشبهات حالياً حول احتمال ارتباط “مومو” بانتحار فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً في الأرجنتين؛ وفقاً لما ذكرته صحيفة Buenos Aires Times؛ ما جعل الكثيرين يقارنون الأمر بتحدي “الحوت الأزرق” المرتبط بعشرات حالات الانتحار في روسيا وغيرها من الدول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فيديو من سامسونج يؤكد أن جالاكسي نوت 9 سيدعم ذاكرة 1 تيرابايت
التالى هل سيطلق اندرويد P في 20 آب/أغسطس؟