أخبار عاجلة

هل مازالت بطاقات سلسلة RX 500 للجيمنج؟

في كافة المجالات نجد دائمًا أنه ما من شركة تعمل وحدها في أحد المجالات وخاصة في المجالات التقنية، حيث أننا تابعنا منافسة كبيرة بين شركتين مثل فيسبوك وتويتر ويبدو أن فيسبوك هي المنتصرة حتى الآن، لكن إن تطرقنا إلى مجال الهاردوير سنجد أن المُنافسة مشتدة بين كل من AMD و Nvidia وسلاسلها RX و GeForce على الترتيب، ولعل هذه المنافسة تصُب في صالحنا كمستخدمين نهائيين، حيث أن كل شركة من الإثنين تبذل قصارى جهدها للتفوق على الأخرى، فنجد أن AMD تهتم بالتسعير و Nvidia تهتم بالجودة والكفائة، وهذا لا ينفي جودة أو كفاءة كروت AMD ومنتجاتها لكن رُبما يكون الميل العام متوجهًا صوب نفيديا.

في أبريل 2017 أعلنت AMD عن إصدار سلسلة جديدة من بطاقاتها الرسومية وهي سلسلة RX 500 وقد أثارت هذه السلسلة ضجة كبيرة لما توفّره من تسعير جيّد ومميزات مهمة، كما لم تسلم من النقد أيضًا، حيث أعلن المتابعين امتعاضهم لأنهم وجدوا أنها ما هي إلا إعادة تسمية لكروت أخرى من نفس الشركة، ومن العوامل التي ميّت السلسلة الجديدة هي تحسين شكلها وهيكلتها حيث أن تصميمها القياسي قد شمل مروحتين سويًا وتطوير لنظام التبريد الخاص بالبطاقة، وطبيعة الحال فسلسلة RX 500 مبنية على معمارية Polaris لكن مع تحسين كبير للأنوية والمعمارية، حيث أن نفس المعمارية هي المستخدمة في سلسلة RX 400، لكن التحديثات التي تمت على المعمارية جعلتها تعمل بترددات أسرع وتصل إلى ترددات أعلى، فهيا نستعرض بطاقات السلسلة:

سلسلة RX 500 وهل هي مناسبة للجيمنج

سلسلة بطاقات RX 500

سلسلة RX 500 جائت كتحديث مُباشر لسابقتها RX 400، حيث أن السلسلة الجديدة تأتي بتحديث للمعمارية وكذلك سرعة المعالجة دون أن تحدث زيادة في الأسعار، وقد شملت السلسلة أربعة بطاقات -أو كروت- رسومية جديدة وهي RX 550، RX 560، RX 570 و RX580 وفيما يلي عرض مُختصر لمواصفات كلٍ منهما:

قبل أن نبدأ نود أن نشير أن سلسلة الـRX 500 تُعد الحيل الثاني لمعمارية الـPolaris والتي تم استخدامها  في سلسلة RX 400 وكان الهدف من هذه التحديثات هو تحسين أداء عمل الألعاب وكذلك التكامل مع الـVR، وأما عن دفة التصنيع المستخدمة في البطاقات فهي FinFET 14 نانو متر والتي توفّر عديد من المميزات التي تم تعميمها على جميع بطاقات السلسلة منها زيادة التردد، تحسين استهلاك الطاقة وكذلك تحسين للـDX 12 والتكامل معه، كذلك أتت البطاقات بنظام تبريد متميّز وهو ما تحدذنا عنه سابقًا.

بطاقة RX 550

تُعد بطاقة RX 550 هي الأضعف في هذه السلسلة، وهي مُناسبة لتشغيل الألعاب المتوسطة، تأتي البطاقة بثمان وحدات حوسبة وبتردد يصل إلى 1183MHz وذاكرة 2GB من نوع GDDR5، كما توفّر البطاقة أداءًا أفضل بنسبة 400% من البطاقات المدمجة في المعالجات، كما أنها تدعم تكنولوجيا FreeSync الخاصة بـAMD، هذه البطاقة مناسبة لتشغيل ألعاب الـeSports مثل Counter Strike: Global Offensive على دقة 1080p، كما تم بناء هذه البطاقة على نواة Polaris 12، وعند مقارنة هذه البطاقة مع بطاقات مثل Intel HD 530 سيُلاحظ بسهولة الأداء الأفضل خاصة من ناحية عدد الإطارات (FPS) هذا بجانب دعم البطاقة لتقنية Radeon Chill التي تعمل على خفظ استخدام الطاقة وتقليل الحرارة.

ما هي الألعاب التي تقدر البطاقة على تشغيلها؟

الألعاب التي تشغلها بطاقة RX 550

بطبيعة الحال لن تواجه مشاكل في تشغيل معظم الألعاب المعروفة حاليًا على البطاقة، لكن الامر لا يتعلّق فقط بالـ”تشغيل” بل بالأداء أيضًا، ستواجه مشكلة عندما تقوم بتشغيل الألعاب على تلك البطاقة في أمور مثل جودة اللعبة ومعدّل الإطارات أيضًا، فستضطر لتشغيل اللعبة على جودة منخفضة وربُبما تفقد بعض الإطارات، ولكن مع سعر البطاقة المنخفض فأنت في حالة جيدة بكل تأكيد.

الصفّ الأول من ناحية اليسار في الصوة يصف الأداء الأقل (Minimum) بينما يصف الصف الثاني الأداء المفضل (Recommended).

بطاقة RX 560

16 وحدة حوسبة هنا بدلًا من الـ8 الموجودين في البطاقة السابقة، وكذلك تردُد 1175Mhz مع البوست ستصل إلى 1275MHz مع ذاكرة 4 جيجابايت من نوع GDDR5، كل هذه العوامل تجعل من البطاقة خيارًا رائعًا للعب على جودة 1080p في معظم الألعاب، كما أن البطاقة تقدّم أداءًا أعلى من Radeon R7 360 بنسبة 57%، البطاقة توفّر معدل إطارات سلس ومبنية على معمارية Polaris 11 وهي معمارية أقوى من المستخدمة في الـRX 460، البطاقة أيضًا ستحصل على ميزة Radeon Chill والتي ستوفّر استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 30%، كما أن البطاقة قد استطاعت تعدّي الـ60 فريم مع بعض الألعاب.



ما هي الألعاب التي تقدر البطاقة على تشغيلها؟

نجد أن البطاقة قد تواجه صعوبة مع بعض الألعاب مثل باتلفيلد و PUBG، إلا أن البطاقة ستكون مناسبة بشكل كبير لتشغيل معظم الألعاب على جودة 1080p ومعدّل فريمات مرتفع، لكن قد لا ينطبق نفس الامر على ألعاب 2018، حيث أن هذه البطاقة تم إصدارها في 2017 كما هو الحال مع كافة بطاقات السلسلة، ويذكر وأنه في ديسمبر 2017 قد قامت AMD بتقليل مواصفات البطاقة لكي تغطّي نفس فئة الـ460 السابقة، وهذا هو الفرق:

بطاقة RX 570

البطاقتين السابقتين هما بطاقتي الفئة المتوسطة من هذه السلسلة، أما بطاقة RX 570 و RX 580 فيمثلان الفئة المرتفعة من هذه السلسلة، تأتي بطاقة 570 بـ32 وحدة حوسبة و تردد 1168MHz ويصل بالـBoost إلى 1244MHz، وتأتي البطاقة بذاكرة 4 جيجا بايت من نوع GDDR5 وتُقدم البطاقة أداءًا أفضل من ذلك الذي تقدمه البطاقتان السابقتان بطبيعة الحال، حيث تقدم أداءًا أفضل من الـR7 370 نبسبة 230%،

تُقدم البطاقة أداءًا رائعة مع معظم الألعاب على دقة Ultra بأكثر من 60 فريم في الثانية، وهذا لأنها مبنية على نواة Polaris 20 ويصل تردد الذاكرة الخاص بها إلى 7 جيجاهيرتز.

بطاقة RX 570 للجيمنج

بطاقة RX 580

توفّر تلك البطاقة -وهي الاعلى في السلسلة- 36 وحدة محاسبية بتردد يصل إلى 1257MHz قبل البوست أما بعده فيصل التردد إلى 1340MHz، وتأتي بذاكرة 8 جيجابايت وتتكامل مع الـVR، توفّر هذه البطاقة إمكانية اللعب بدقة 1440p بسلاقة وبعدد إطارات كبير، حيث أنها  حصلت على تطوير في أداء الألعاب وصل إلى 57% بناءًا على الـRadeon R9 380X، كما تم توفير نسة من البطاقة بمساحة 4 جيجابايت فقط بسعر أقل.

ويُمكنك أن تقرأ المراجعة الكاملة للبطاقة من هنا: تجربتنا لبطاقة الفئة المتوسطة RX 580

هل لازالت البطاقات مناسبة لألعاب اليوم؟

يُمكنن الإجابة على هذا السؤال فقط عندما تكون تصرفاتنا منطقية، فيلا يُمكننا أن نختار بطاقة RX 500 لنشغّل عليها Far Cry 5 على Ultra، تكون هذه البطاقات مناسبة للـGaming فقط في حالة أنك تعلم ماذا تُريد وماذا ستشغّل عليها، فمثلًا ستكون بطاقة RX 580 خيارًا ممتازًا عندما نتعامل مع ألعاب قوية، خاصة أنها توفّر لك اللعب على Ultra مع معدّل إطارات يزيد عن 60 إطار ففي الثانية، كذلك ستكون بطاقة RX 560 مناسبة جدًا لتشغيل الألعاب على جودة 1080p وبمعدّل إطارات متوسط، وأصغرهم RX 550 ستكون أفضل في جميع الأحوال من البطاقات المدمجة مثل بطاقات إنتل وستشغّل لك ألعاب الـeSports بجودة متوسطة ومعدّل إطارات متوسط أيضًا، البطاقات مناسبة للعب في ميزانياتها المحدودة.

إن قسنا على بطاقة RX 570 سنجد أنها تشغّل لعبة Doom على ألترا وبعدد فريمات 92 فريم بالثانية في تفوّق واضح على الـR7 370، بينما تشغّل لعبة ريزدنت إيفل بـ103 إطار، وباتيلفيلد 1 بـ81 إطار، ويُمكننا أن نستخدم تلك الأرقام كمقياس منطقي لأداء كل من الـ580 الذي سيكون أفضل بطبيعة الحال وأداء الـ560 والـ550، على كل حال، هل ترى أن السلسلة لازالت مناسبة للشراء في الوقت الحالي؟ شاركنا رأيك!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل عن ثغرة فيسبوك الأمنية الأخيرة