أخبار عاجلة
أونور نوت 10 إصدار رولز رويس يظهر بصور حقيقية -
أفضل 4 تطبيقات تحمي بها شبكة الواي فاي -
برنامج Photoshop على الايباد في 2019 -
رئيس قسم تطوير الرقاقات في Google ينتقل إلى Facebook -
هاتف Surface من مايكروسوفت لا زال على قيد الحياة -
لعبة Resident Evil 4 تحصل على HD Mod أخيراً -

يوتيوب يمنح منشئي المحتوى طريقة لتحديد مقاطع الفيديو المسروقة

يوتيوب يمنح منشئي المحتوى طريقة لتحديد مقاطع الفيديو المسروقة
يوتيوب يمنح منشئي المحتوى طريقة لتحديد مقاطع الفيديو المسروقة

يعمل يوتيوب على مراقبة ملايين مقاطع الفيديو على خدمته حتى يتم التأكد من عدم انتهاك حقوق الطبع و النشر أو معايير المجتمع. حيث أزالت الشركة 8.3 مليون مقطع فيديو لانتهاك إرشادات المجتمع في الربع الأخير من عام 2017.

إلا أنها لم تعمل على تجديد نظام معرف المحتوى “Content ID” لعمل علامة على مقاطع الفيديو المحمية بحقوق الطبع و النشر منذ عام 2013، و مع ذلك تعمل خدمة مشاركة الفيديو المملوكة لشركة جوجل على إطلاق حقوق الطبع و النشر لأداة Match الجديدة التي يمكن من خلالها عمل علامة لمقاطع الفيديو التي تطابق مقاطع الفيديوهات لمنشئي المحتوى الأصليين.

ووفقًا لصحيفة فارايتي، فإن الأداة الجديدة قد خضعت للاختبار التجريبي لمدة عام تقريبًا، و من المتوقع طرحها في الأسبوع المقبل للقنوات التي تضم أكثر من 100000 مشترك. حيث سيرى منشئو المحتوى المؤهلون قسم حقوق الطبع و النشر في شريط التنقل الأيمن في YouTube Studio.
كما ستعرض علامة التبويب special Matches أي مقاطع فيديو مماثلة تتعرف عليها أداة يوتيوب الجديدة. بعد ذلك، سيتمكن لمنشئي المحتوى إرسال رسالة إلى القناة التي خالفت حقوق الطبع و النشر، أو طلب إزالة ، أو مجرد أرشفة المطابقة لعدم اتخاذ أي إجراء.
و تنبه يوتيوب منشئي المحتوى أنه ليس بالضرورة يعني أنه تم انتهاك حقوق الطبع و النشر تلقائيًا من قبل قنوات أخرى و ذلك إذا تم العثور على فيديو مطابق، حيث يمكن أن يكون هذا الفيديو مدرج تحت معاير الاستخدام العادل أو التعامل العادل أو استثناء مماثل لحقوق الطبع و النشر، و بالتالي يسمح بنشره من قبل شخص آخر غيرك.

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شركة Adobe تخطط لطرح النسخة الكاملة من Photoshop لأجهزة iPad
التالى Sony أضخم شركة إلكترونيات في اليابان للمرة الأولى منذ أكثر من 15 عاماً