هذا الهاتف الذكي بشاشة 3 إنش لمعالجة إدمان الهواتف

ركزت صناعة الهواتف الذكية في السنوات الأخيرة على زيادة حجم الشاشة بقدر الإمكان، حتى جاءت هواتف مثل فيفو أبيكس وأوبو فايند X بشاشة تملء الواجهة التي تختفي منها الكاميرا الأمامية.

ومع ارتفاع الإدمان على الهواتف الذكية، تسائل المصمم الفرنسي بيرك روموف إن كان للأمر علاقة بحجم الشاشة الكبير، والذي يفتح خيارات استخدام أخرى للهواتف مثل مشاهدة الأفلام والاستمتاع بالألعاب والعكوف على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقام بيرك بتقديم تصميم تخيلي لهاتف سماه مينيما، وكما يوحي اسمه الذي يعني “الحد الأدنى” باللغة الإنجليزية، فيقصد المصمم أن يكون الهاتف الذكي أداة مفيدة وليس بوابة إلى واقع افتراضي أو إلهاء ضار.

وكأي هاتف ذكي يمكن لهاتف مينيما الوصول للتطبيقات وتشغيل الفيديوهات، لكن بشاشة 3 إنش أبعادها 18:9، على أن يتم التحكم به باللمس وبثلاث أزرار: هوم والرجوع وآخر المهام، هذا إن صار الهاتف منتجا حقيقيا بتبني أحد الشركات المصنعة له.

f022d0141c.jpg



90cd749e6c.jpg

5bc77e3262.jpg

2b567bc1a8.jpg

89d96317cb.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أونور ماجيك 2 يبدو مبهرا بالتشويقيات الرسمية