أخبار عاجلة

دل تحقق نقلة تكنولوجية جديدة مع فيلم Ant-Man and The Wasp

دل تحقق نقلة تكنولوجية جديدة مع فيلم Ant-Man and The Wasp

أعلنت شركة دل عن تعاونها مع استوديوهات مارفل في إنتاج فيلم “الرجل النملة والدبور” Ant-Man and The Wasp، حيث ستوحد الشركتان جهودهما لتقديم تكنولوجيا جديدة مثيرة في ثقافة العرض، بداية من الملابس المستخدمة وحتى مختبر هانك بيم، حيث ستلعب التكنولوجيا دوراً رئيسياً في مختلف جوانب الفيلم.

وقالت ميندي هاميلتون، نائب الرئيس الأول للشراكات العالمية والتسويق في شركة مارفل: “تنبع أهمية هذه الشراكة من مساهمتها في جعل تكنولوجيا العرض أكثر واقعية وحياة للمشاهدين، وبالرغم من أننا قد لا نتمكن من تكرار النجاحات التي حققها هانك بيم تماماً، إلا أننا نأمل أن يلهم الفيلم الناس لمواصلة تجاوز حدود المألوف والممكن، تماماً كما يفعل أبطالنا”.

يمتد هذا التعاون لما هو أبعد من الكاميرا، حيث تلعب أجهزة دل دوراً حيوياً في خلق أقوى المؤثرات البصرية في الفيلم، وقامت استوديوهات مارفل بضم شركات المؤثرات البصرية، التي يستخدم عدد منها تقنيات دل الواسعة، بما في ذلك خوادم EMC PowerEdge، ومحطات عمل Dell Precision، كبنية تحتية أساسية لتوفير طاقة حوسبية هائلة وقدرة تخزينية ضرورية لمصممي المؤثرات البصرية وذلك بهدف بث الحياة في شخصيات الفيلم ومواقع التصوير الخاص به، بحسب موقع البوابة العربية للأخبار التقنية.



ويعتمد الفنّانون وغيرهم، في استديو المؤثرات البصرية DNEG، الذين عملوا على فيلم استوديوهات مارفل “الرجل النملة والدبور”، على ورشات عمل Dell Precision لقيادة عمليات الواجهة الأمامية، ويعتبر خط Precision رائداً في هذه الصناعة، ما يتيح لمنشئي المحتوى إمكانية تحرير الرواية القصصية وإبداعها بطرق جديدة، وفي الشركة، يستخدم استوديو فانكفور وحده، أكثر من 300 محطة عمل من Dell Precision لخلق تأثيرات جذابة، تخيل مطاردة شرسة بالسيارة في أنحاء سان فرانسيسكو، أو لحظات تقلص الرجل النملة والدبور، أو مشهد لمختبر معقد تدخل فيها الأشباح وتدخر من الجدران – كل هذه الأفكار يمكن تحويلها إلى حقيقة مع تكنولوجيا دل.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أونور ماجيك 2 يبدو مبهرا بالتشويقيات الرسمية