أخبار عاجلة

هل اقتربت نهاية HTC ؟

هل اقتربت نهاية HTC ؟
هل اقتربت نهاية HTC ؟

باستعدادها لتسريح 25% من موظفيها، يبدو أن إتش تي سي على وشك أن تعتزل عالم الهواتف الذكية، لنشهد نهاية أحد العمالقة.

بدأت إتش تي سي كشركة تصنّع أجهزة يمكن لشركات الاتصالات أن يضعوا عليها علاماتهم التجارية وبيعها على أنّها منتجاتهم، وبدءً من 2007 بدأت العلامة التايوانية تكتب نجاحها بنفسها بفضل هواتف Touch التي تشغل ويندوز موبايل 6.0.

وتميزت تشكيلة Touch من إتش تي سي عن الهواتف في حقبتها بسرعة الأداء والبطاريات الكبيرة ومنافذ الذاكرة الخارجية microSD، وحتى دعم كاميرا أمامية لمكالمات الفيديو، لكنّ أهم عامل كان تخصيص برمجيات ويندوز موبايل ليناسب المستخدم العام وليتفوق على نظام سيمبيان الذي استخدمته هواتف نوكيا وبلاكبيري آنذاك.

وخلال 2009، انضمت إتش تي سي إلى عائلة أندرويد بهاتف دريم أو G1، وتابعت نفس نهجها السابق بالتعديل على برمجيات أندرويد الذي كان هشا وبطيئا آنذاك، وحتى قيل أنّ واجهة هواتف إتش تي سي جعلت من نظام أندرويد منافسا لنظام iOS الذي كان لا يرقى إليه أحد.

لكنّ تطور سامسونج على صعيد أجهزة أندرويد خلال 2010 و2011، جذب أنظار قوقل إليها، لتختارها شريكة في تصنيع الجيل الثاني والثالث من هواتف نكسس. ومنذئذ، لم ترقى إتش تي سي لمنافسة سامسونج.



ويتضح ذلك بتداعي حصة إتش تي سي في سوق الهواتف الذكية، إذ تخلفت وراء سامسونج وآبل وإل جي في 2014 بنسبة 6%، ثم تقلصت النسبة إلى 2.3% خلال 2017، أما الآن فتقول التقارير أنّها أقل من 0.5%.

في أوائل 2018، أتمت قوقل استحواذها على قسم الهواتف الذكية بإتش تي سي، بصفقة بلغت 1.1 مليار دولار، والتي انتقل على إثرها 2,000 موظف من العلامة التايوانية إلى فريق بكسل.

وقد تحدث تقرير رويترز اليوم عن إعلان إتش تي سي خطة جديدة للتركيز على منتجات Vive والتي تعتبر من أفضل منصات الواقع الافتراضي، وهي خطوة ذكية، ما لم تقع التايوانية في نفس أخطاءها التي ستجعلها تعتزل عالم الهواتف الذكية.

المصدر: Techcrunch

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أونور ماجيك 2 يبدو مبهرا بالتشويقيات الرسمية