هل كان السعر الجنوني لعملة بيتكوين العام الماضي مجرد خدعة؟

هل كان السعر الجنوني لعملة بيتكوين العام الماضي مجرد خدعة؟
هل كان السعر الجنوني لعملة بيتكوين العام الماضي مجرد خدعة؟

يشهد عالم العملات الرقمية تقلبات كثيرة كان آخرها تراجع قيمة العديد منها منذ يوم الأحد دون معرفة متى سيتوقف هذا التراجع، لكن ما يثير الاهتمام هو دراسة جديدة تزعم أن ارتفاع قيمة بيتكوين الجنوني العام الماضي لم يكن إلا نتيجة حيلة اعتمدت على استخدام عملة أخرى هي “تيذر Tether” والتي كان الجدل كبيراً حولها منذ إطلاقها.

 

ومن الجدير بالذكر أن تيذر هي عملة رقمية تساعد المداولين على شراء وبيع العملات الرقمية مقابل الدولار عبر التبادل وزيادة سرعة عمليات التحويل، ويجب دائماً أن يكون كل تيذر مساوياً لدولار واحد وأن يكون مدعوماً بدولار حقيقي في الواقع، وهذا الأمر يبدو رائعاً جداً ويقدم حماية مهمة لمستخدمي تيذر نظراً لأن ذلك يعني عدم تأثرها بالتقلبات الكبيرة.

 

لكن المشكلة تكمن في أنه لا يمكن لأحد أن يؤكد وجود الدولارات التي تدعم كل تيذر، وفي الوقت الحالي هناك تيذر بقيمة تزيد عن 2,5 مليار دولار مما يعني أن هناك مصرفاً يحتوي على 2,5 مليار دولار.



 

وبالعودة إلى الدراسة حول بيتكوين، فقد وجد باحثون من جامعة تكساس أن تقلبات أسعار بيتكوين متوافقة مع النظرية التي تستخدم فيها عملة تيذر لتقديم الدعم المالي والتلاعب بأسعار العملات الرقمية، فقد اهتم الباحثون بالعلاقة بين التيذر وبين سعر بيتكوين في الفترة ما بين شهر آذار/مارس 2016 وآذار/مارس 2018 مع التركيز بشكل أكبر على العام الماضي، ولاحظوا أن السعر ارتفع إلى 20000$ في شهر كانون الأول/ديسمبر وانخفضت إلى 6600$ بحلول شهر آذار/مارس، والآن أصبحت قيمتها أقل من ذلك.

 

ويبدو أن تيذر تستخدم للتلاعب بأسعار بيتكوين حيث يتم إنشاء عملات تيذر جديدة لكي يتم استخدامها لشراء بيتكوين عندما يكون الطلب خفيفاً على الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سامسونج تعمل على مكبر صوت بكاميرا وشاشة
التالى صورة تخدع خاصية التعرف على الوجه في هاتف OnePlus 6