آبل تخطط لتزويد الإصدار القادم من ساعتها بزر حساس للضغط

آبل تخطط لتزويد الإصدار القادم من ساعتها بزر حساس للضغط
آبل تخطط لتزويد الإصدار القادم من ساعتها بزر حساس للضغط

تفيد التقارير أن شركة آبل تخطط لإجراء تغيير على ساعة آبل ووتش، وفقًا لشركة Fast Company وقد يستبدل الإصدار المستقبلي من الساعة الزر الفعلي بزر حساس يتجاوب مع المُستخدم عن طريق الإهتزازات تمامًا مثل زر الهوم المحدّث المقدم في آيفون 7 منذ سنوات.

وتستشهد شركة Fast Company بـ “مصدر له معرفة مباشرة بخطط شركة آبل”، وتضيف أن الشركة ستحتفظ بنفس التكوين للأزرار، ولكنها لن تتحرك فعليًا، وسيتم الاعتماد على محرك Taptic من آبل للاهتزازات ويقول التقرير أيضًا أن التاج الرقمي سيظل يتحرك للتبديل بين القوائم.

وفي عام 2015 استبدلت آبل لوحة التتبع الخاصة بجهاز ماك بوك برو بسطح يكرر إحساس النقرة عند الضغط عليها باستخدام محرك Taptic، وبعدها زر الهون لهواتف آيفون، ويعني تبديل الزر الفعلي أن الأجهزة لديها شيء واحد أقل يمكن أن ينكسر جسديًا، كما ساعد الاستغناء عنه على جعل آيفون مقاومًا للماء، ويبدو أن المنطق نفسه يلعب هنا، خاصةً وأن آبل عملت على جعل آبل ووتش مقاومة للماء لتتبع نشاط السباحين، وقد يساعد إزالة الزر أيضًا على تحرير بعض المساحة لبطارية أكبر قليلاً، مما يمنحها مزيدًا من وقت التشغيل.

وليس من الواضح متى سيحدث هذا التغيير، وقد يأتي الجيل القادم من ساعة آبل ووتش في الخريف إلى جانب هواتف آيفون الجديدة، ويقول مصدر شركة Fast Company أنه يمكن أن تكون الساعة الجديدة جزءًا من هذه المجموعة ولكن إذا لم يحدث ذلك، فقد تصل في 2019.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «واتس آب» يضيف ميزة جديدة للمستخدمين