أخبار عاجلة
كيف أعاد نوكيا N95 ابتكار الهواتف في حقبته -
«آبل» تتراجع عن قرارها بشأن «آيفون X» -
حاسب محمول من العام 2019 -
أحمي نفسك مع تطبيق NordVPN أثناء التصفح ... -

إنتل تعد بأجهزة حواسب أكثر قوة واطول عمراً خلال مؤتمر Computex 2018

ألقي Gregory Bryant نائب الرئيس الأول والمدير العام لمجموعة Client Computing Group في شركة أنتل خطاب في مؤتمر Computex 2018 والذي تضمن كل شيء بدءاً من المعالجات السريعة إلى النماذج الاساسية من الحواسب الشخصية إلى تصميمات جديدة لشاشات الحواسب المحمولة منخفضة الطاقة والتي تعد بعمر طويل البطارية.

أحد المواضيع المهمة لإعلانات شركة إنتل هو أن أجهزة الحواسب الشخصية، وخاصة أجهزة الحواسب المحمولة، لا تزال إلى حد كبير هي المنصة الأكثر استخدامًا للإبداع والإنتاج.

أبرز النقاط الرئيسية من إنتل:

تحديثات مجموعة المعالجات الأساسية الجديدة

تضيف إنتل منتجين جدد وهم مجموعة Whiskey Lake U ومجموعة Amber Lake Y إلى عائلة الجيل الثامن، وتعتبر مجموعة U مناسبة للأجهزة النحيفة من الحواسب المحمولة العادية والعالية الجودة، بينما تتناسب مجموعة Y مع الحواسب والأجهزة اللوحية النحيفة وخاصة تلك الاجهزة المصممة بدون مروحة.

ستحصل معالجات سطح المكتب X-series وS-series ذات الطاقة الأعلى على تحديثات الجيل الثامن بحلول نهاية عام 2018، بالإضافة إلى وحدة المعالجة المركزية الجديدة 28 نواة التي ستظهر وأعلى معالج Core i9 حالياً مع 18 نواة فقط.

ويبدو ان انتل تريد أيضًا زيادة الأداء من خلال التخزين السريع، وتحديدًا وحدات تخزين Optane الخاصة بها. هناك مجموعة جديدة من Optane 905P في تصميم M.2 أصغر وأكثر كفاءة بأحجام تصل إلى 1.5 تيرابايت.

شبكات الجيل الخامس قادمة في العام المقبل

أعلنت شركة إنتل عن شراكتها مع شركة Sprint لتشغيل الأجهزة المدعومة من إنتل مع شبكات الجيل الخامس، ومن المتوقع ان تأتي هذه الأنظمة للينوفو ومايكروسوفت وDell وHP وAsus وAcer في وقت ما خلال عام 2019.

بطاريات أكثر قوة وكفاءة من خلال الشاشات الذكية



بعد سنوات من الترويج لقيام وحدة المعالجة المركزية بتزويد عمر بطاريات الحواسب المحمولة، تعمل شركة إنتل على تقديم بطاريات أفضل وأقوي للحواسب المحمولة من خلال شاشة ذكية قد أعيد تصميمها، وتسمي هذه التقنية ب Intel Low Power Display، ويمكنها تحسين عمر بطارية الحاسب المحمول من 4 إلى 8 ساعات.

ميزات للمبدعين

تهتم الكثير من الشركات بالمبدعين في الوقت الحالي، فتستدعي شركة إنتل مجموعة من أجهزة الحواسب المحمولة وحواسب سطح المكتب من شركاءها بما في ذلك Asus وDell وMSI. وتشمل هذه الأنظمة Core i7 وCore i9 CPUs وThunderbolt 3 وOptane SSDs.

الذكاء الاصطناعي

يبدو ان أي مفتاح تقني يحتاج إلى ميزة الذكاء الاصطناعي، ويبدو ان انتل تضم هذا المفهوم من خلال الأدوات التي من شأنها أن تجعل من السهل على مطوري التطبيقات استخدام المعالجات القوية من إنتل لقيادة الذكاء الاصطناعي.

يتشكل هذا في أمرين، أولًا برنامج “الذكاء الاصطناعي للحاسب” المطور الجديد مع أدوات وتدريبات للمطورين، ثانيًا مجموعة أدوات تطوير البرمجيات الفعلية القادمة في أواخر 2018.

ولإثبات أهمية الذكاء الاصطناعي، قدمت شركة إنتل عرضًا لمفهوم الحاسب الشخصي الجديد من Asus المعروف ب Project Precog والذي يتميز بتصميم الشاشة المزدوجة وبعض الميزات الذكية.

يتضمن ذلك ميزة التعرف على الوجه والاشياء بالإضافة إلى شاشة ذكية تتكيف للتناسب مع مهامك، كما ان هناك مجموعة من النماذج التي تمت مشاركتها خلال الخطاب الرئيسي، بما في ذلك الحاسب المحمول Yoga Book 2 الذي يحتوي على شاشة مزدوجة ذكية تشبه شاشة Precog.

لا تتطلع شركة إنتل إلى المستقبل فقط، بل إلى الماضي أيضًا، حيث ان هذا العام يصادف الذكرى الخمسين لتأسيس شركة إنتل والذكرى السنوية الأربعين لمعمارية x86.

وتكريما لهذه الذكرى السنوية ، أعلنت شركة إنتل عن معالج Core i7-8086K من الجيل الثامن، والذي وصفته الشركة بانه أول وحدة معالجة مركزية تعمل بتردد بقوة 5 جيجا هرتز، وستكون هذه الوحدة جزءًا من مسابقة اليانصيب، حيث ستهدي الشركة 8086 من الشرائح للمستخدمين.

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سونوس تعلن عن جهاز يدمج إمكانيات مساعد جوجل وأليكسا وسيري معًا
التالى Oppo تكشف عن موعد إزاحة الستار رسميا عن الهاتف Oppo Find X