فضيحة تسريب بيانات مستخدمي فيسبوك زادت معدلات استخدامه

كامبريدج أناليتيكا كانت أكبر فضيحة في تاريخ فيسبوك، إلا انها لم تترك حتى خدشا واحدا على الشركة.

يأتي هذا حسب أبحاث جولدمان ساكس مؤسسة الخدمات المالية والاستثمارية الأمريكية متعددة الجنسيات، حيث تبينت أن مستخدمو فيسبوك عبر الهاتف ارتفعوا بنسبة 8% مقارنة بالعام الماضي في الولايات المتحدة إلى 188.6 مليون شخص.

e7ecfea74d.jpg

وصحيح أنه كانت انطلقت حملة احذف فيسبوك #deleteFacebook، إلا أن التفاعل توقف على مشاركة الهاشتاق ولم يصل إلى نقطة حذف الحسابات، وعلى العكس تماما فقد ارتفع معدل استخدام منصة التواصل الاجتماعي خلال أيام الفضيحة.

3b5217298f.jpg



الأخبار السعيدة لفيسبوك لا تتوقف عند هذا الحد، حيث صرح دويتشه بنك بأن الحسابات الروسية التي تعدادها 583 مليون وأنشأت للتدخل في الانتخابات الأمريكية كان تأثيرها طفيفا ويكاد لا يذكر على نظام الإعلانات والمُستهدفين بالمنشورات، كما أن الشركة مستمرة حاليا بنجاح في حملة حذف الحسابات المزيفة.

استناداً على كل هذه المؤشرات، يتوقع أن تتعافى قيمة فيسبوك السوقية بشكل كامل، ما يدحض الأبحاث السابقة التي اقترحت بأن الثقة في المنصة تراجعت على خلفية كامبريدج أناليتيكا.

الجدير بالذكر أن مارك زوكربيرغ سيتم استجوابه بواسطة مسؤولي الاتحاد الأوروبي خلال الاسبوع الجاري حول الخصوصية، الأخبار المزيفة، القوانين التنظيمية، ومن شأن الأبحاث الجديدة أن تعطيه دفعة ثقة كون شركته لم تتأثر على الإطلاق.

المصدر: Business Insider

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «واتس آب» يضيف ميزة جديدة للمستخدمين