إف 5 نتوركس: 53 في المئة من الخروقات الأمنية تستهدف التطبيقات أولاً

إف 5 نتوركس: 53 في المئة من الخروقات الأمنية تستهدف التطبيقات أولاً
إف 5 نتوركس: 53 في المئة من الخروقات الأمنية تستهدف التطبيقات أولاً

أشارت تقارير مختبرات شركة إف 5 نتوركس اليوم إلى أن 53 في المئة من الخروقات الأمنية تستهدف التطبيقات أولاً، وتكمن المشكلة في أن هذه النسبة مرشحة للارتفاع بينما تتطلع الشركات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا نحو تبني حلول السحابة.

وقال تريستان ليفربول، المدير الأعلى لهندسة النظم في شركة إف 5 نتوركس: “يمكن لكل تطبيق أن يشكل ثغرة أمنية في المؤسسة، وما من شك أن تحصين المؤسسة والحصول على إمكانات أقوى في ميدان حماية المعلومات من شأنه أن يعزز من الامتثال لمتطلبات الأعمال وتحقيق وصول أسرع إلى الأسواق، ونظراً لتزايد التحديات التي تواجه فرق عمليات حماية المعلومات وعمليات الشبكات في بيئات الأعمال التي تعاني من المخاطر الأمنية، فقد باتت مسألة تبسيط عملية تطوير السياسات الأمنية وضمان تنفيذها تعد بمنح التطبيقات إمكانية التنقّل بحرية وبثقة متناهية بين السحب دون التفريط بمستوى الخدمة، وفي الوقت نفسه باتت مزايا مثل السرعة والمرونة والأمان وثبات مستوى الأداء لأي تطبيق من المتطلبات الأساسية لتحقيق الابتكار والتفوق على المنافسين”.

وتوفر شركة إف 5 نتوركس نسخة مخصصة للسحابة من منصة BIG-IP لإدارة توصيل التطبيقات والتي من شأنها تغيير اللعبة حيث تتجاوز العوائق الحالية نحو تحقيق الحماية على مستوى التطبيقات.

كما أنها تأتي كتلبية مباشرة لمتطلبات العملاء، إذ أشارت دراسة أجرتها شركة إف 5 إلى أن 61 في المئة من المستطلعة آرائهم من فرق عمليات الشبكة قالوا أنه من الواجب أن يحصل المطورون والفرق العاملة على نشر التطبيقات وعملياتها على إمكانات تؤهلهم خدمة أنفسهم.

ويمكن لفرق عمليات حماية المعلومات وضع سياسات حماية لكل تطبيق على حدى بفضل نسخة السحابة من منصة BIG-IP، بينما يمكن لفرق عمليات الشبكة وضع نماذج وأدلة للخدمة الذاتية مما يوفر توصيل التطبيقات كخدمة بدرجة عالية من الكفاءة.



وأضاف ليفربول: “يعتبر توفير الخدمات على مستوى التطبيقات وعلى نحو قابل للتوسع أكثر فاعلية للتصدي للضغوط المتعددة للسوق اليوم، على سبيل المثال، تتيح نسخة السحابة من منصة BIG-IP لفرق الحماية والشبكات تبسيط عمليات التطوير من خلال توفير نماذج معدة مسبقاً”.

وتعد نسخة السحابة من منصة BIG-IP الوسيلة الأقوى في السوق اليوم للتصدي للهجمات على مستوى التطبيقات، كما أنها معززة بكم كبير من إمكانيات تحليل البيانات، وتعد واحدة من أهم مزايا المنصة هي أنها تسمح لنماذج الحماية بإعادة ضبط عمليات منصة BIG-IP بجدار ناري متطور لتطبيقات الويب، مما يوفر الحماية للتطبيقات أمام طيف واسع من التهديدات بما في ذلك تطبيقات Bot الخبيثة وهجمات حجب توزيع الخدمة التي تضرب المستوى السابع للتطبيقات، وعندما تضرب هجمة جديدة يتم تقييم سياسات الحماية وترقيتها ثم دفعها لتأمين الحماية لكل تطبيق.

في واقع الأمر تضمن مزايا التوسع التلقائية لنسخة السحابة من منصة BIG-IP أن يتم ترقية السياسات والحصول على أحدث نسخة عند إجراء كل عملية، إذ يتم تحويل الحركة تلقائياً عند تنفيذ أي من العمليات الجديدة لمنصة BIG-IP، كما أن عمليات بروتوكول الإنترنت السابقة لمنصة BIG-IP تستمر في تمرير حركة المرور الحالية.  

وقد باتت إمكانية نقل التطبيقات مابين السحابة العامة والخاصة مع المحافظة على سوية أدائها حاجة ملحّة في سوق اليوم التي تتسم بالديناميكية والسرعة، ومن شأن منصة BIG-IP بنسختها الخاصة بالسحابة أن تزيل الحساسية ما بين مالكي التطبيقات وفرق عمليات حماية البيانات وعمليات الشبكات، وذلك أنها توفر خدمات حماية البيانات والأداء العالي والتوافرية لكافة التطبيقات، وكل ذلك بالسرعة وإمكانية التوسع التي تتطلبها الشركة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إل جي تبدأ بطرح الهاتف جي7 ثينك كيو في الأسواق عالميًا
التالى تقرير: مساعد جوجل الذكي هو المساعد الأكثر فعالية ودقة