Build 2018: إبتكارات Azure الجديدة تقدم تجربة أكثر إنتاجية وإبداع للمطورين

Build 2018: إبتكارات Azure الجديدة تقدم تجربة أكثر إنتاجية وإبداع للمطورين
Build 2018: إبتكارات Azure الجديدة تقدم تجربة أكثر إنتاجية وإبداع للمطورين

خلال مؤتمر Microsoft Build اليوم في سياتل، تم الحديث عن المجالات الرئيسية لإبداعات Azure الجديدة والتي تمكّن الخدمات السحابية الذكية و الأدوات لمطوري intelligent edge، DevOps، و containers، و serverless، وإنترنت الأشياء و الذكاء الاصطناعي (AI).

 و يبدأ الابتكار الجديد على أيدي المطورين عن طريق كتابة الكود البرمجي. و تعتبر فعالية أدوات التطوير هي في صميم الابتكار لتصبح حقيقة. ومن هذا المنطلق، يتم تقديم تجارب التطوير الرائدة في الصناعة باستخدام أدوات Visual Studio. سواءً كان Visual Studio أو VS Code أو Visual Studio Team Services لـ DevOps.

و فى هذا المؤتمر تم الاعلان عن نسخة المعاينة من Visual Studio IntelliCode التي تحرص على تطوير الذكاء الاصطناعى يوميا خلال تقديم اقتراحات ذكية تعمل على تحسين جودة الكود البرمجي والإنتاجية. و تم الاعلان أيضا عن معاينة Live Share، والتي تتيح للمطورين إمكانية التعاون وحل المشكلات عبر Visual Studio و VS Code.

أيضا تم الاعلان عن شراكة بين مايكروسوفت و GitHub حيث سيكون مركز تطبيقات Visual Studio متاحًا أصلاً في GitHub عبر السوق. وهذا يعني أن أي مطور GitHub لتطبيقات الهواتف المحمولة لأجهزة iOS، و Android، و Windows، و MacOS يمكنه بسهولة من التشغل الآلي لعمليات DevOps من خلال تجربته الخاصة.

التطبيقات التي تمتد على الخدمات السحابيه وedge ستستفيد بشكل طبيعي من containers و serverless و event-driven. كما شهدت خدمة Azure Kubernetes (AKS) تطور بالنسبه لعدد المستخدمين حيث ازداد الاستخدام أكثر من 10 مرات على مدار الاثني عشر شهرًا الماضية.

كما تم الاعلان عن مشاريع DevOps مع AKS في Visual Studio Team Services مما يجعل مشاريع DevOps القائمة على Kubernetes أسهل من أي وقت مضى.و ستكون AKS متاحة بشكل عام في الأسابيع المقبلة. و الجدير بالذكر أن AKS متاحه على edge، حيث العمل مع Azure IOT Edge. و يعني هذا الدمج أن المطورين يمكنهم قضاء وقت أطول في إنتاج الكود البرمجي وكتابته بدلاً من دمج خدماتهم معًا.

مع نمو تصميمات التطبيقات event-driven بسرعة، يحتاج المطورون إلى طريقة لإدارة العديد من event القادمة من مصادر مختلفة و الذهاب إلى أي وجهة. حيث تم تطوير Azure Event Grid خصيصًا لهذا الغرض لتبسيط التطبيقات المستندة إلى Event. باستخدام تطبيق Event Grid، جنبا إلى جنب مع Azure Functions و Azure Logic Apps التي تقوم بإنشاء المشاريع، فإن التطبيقات القائمة على Event لم تكن أبداً أسرع أو أسهل من ذى قبل.

و تعتبر حلول إنترنت الأشياء IoT هى المكان الذي تلتقي فيه جميع هذه التقنيات عبر الخدمات السحابية و edge، باستخدام نموذج يحركه Event. و لقد قامت شركة مايكروسوفت بالاستثمار في إنترنت الأشياء لأكثر من عقدين من الزمان  بدءاً من أول ويندوز مدمج قبل أن يتم صياغة مفهوم إنترنت الأشياء. ويظل إنترنت الأشياء مجال استثماري هام حيث أعلنت شركة مايكروسوفت مؤخراً عن استثمارتها بقيمة 5 مليار دولار فى هذا الصدد.

و تقدم Azure الآن مجموعة شاملة من حلول إنترنت الأشياء و الخدمات السحابية في السوق. مع Azure IoT Hub لإدارة جميع أجهزة إنترنت الأشياء، و Azure IoT Edge لتشغيل التطبيق الخاص بك على edge من أي مكان، و Azure IoT Central لتشغيل الأنظمة الخاصة بك بمجرد بناءها.

و تم دمج هذا مع Azure Stack لأكبر حالات الاستخدام Edge وAzure Sphere للأجهزة القائمة على MCU ولديك قدرة لا نظير لها لتشغيل أكبر إلى أصغر Edge مع Azure كل ذلك مع الإدارة الموحدة و الاسلوب الأمن.



بالاضافه إلى ذلك تم الاعلان عن عدد من الإمكانات الجديدة المتعلقة Azure IoT، والأهم من ذلك أن نظام التشغيل Azure IoT Edge أصبح متاح الآن مفتوح المصدر للمطورين.

وهذا يمكّن المجتمع من توسيع حالات الاستخدام وزيادة الابتكار. قد تعتقد أنك لست مطورًا إنترنت الأشياء، ولكن مع نمو التطبيقات السحابية و Edge سيصبح تشغيل الكود البرمجي على Edge هو المعيار الجديد.

و تعتبر البيانات هي الجزء الأساسي من كل تطبيق. ولكن البيانات ليست فقط جزءًا أساسيًا من التطبيقات حيث أصبحت بشكل متزايد الجانب الأكثر أهمية، وهي أساسية لتطوير التطبيقات الذكية التي تعتمد عليها المؤسسات بصفه عامه.

و نظرًا لتزايد نطاق التطبيقات المستندة إلى الخدمات السحابية، والوصول إلى المستخدمين في جميع أنحاء العالم، و تجارب الذكاء الاصطناعي، فقد تم الوصول إلى تقديم بيانات على مستوى عالى من الدقه و الأداء من خلال Azure Cosmos DB، أول خدمة قاعدة بيانات موزعة عالميًا ومتعددة الأنماط، والتي تقدم نطاقًا أفقيًا عالميًا متكاملاً مع ضمان زمن انتقال ووقت تشغيل مضمون بالملي ثانية.

تسمح لك Azure Cosmos DB بتوسيع نطاقها عبر أي عدد من المناطق الجغرافية مع توفير قوائم SLAs الوحيدة المعتمدة على المستوى المالي في هذه الصناعة عبر وقت التشغيل والأداء ووقت الاستجابة و التناسق.

كما تم معاينة قدرة كتابة Azure Cosmos DB متعددة اللغات. يؤدي ذلك إلى إلغاء قفل الحسابات الجديدة حيث يمكن أن تحدث عمليات كتابة متعددة في جميع أنحاء العالم و كل مزامنة في الوقت نفسه عبر المواقع.

و الجدير بالذكر أن الذكاء الأصطناعى يستمد قوته من البيانات. كما أن تطوير تطبيق الذكاء الاصطناعى اليوم يمكن أن يكون معقدًا. لذلك تم بناء مجموعة شاملة من نماذج الذكاء الاصطناعى سابقة البناء، والتي يتم عرضها على أنها واجهات برمجة لتطبيقات خدمات Azure Cognitive Services الخاصة بمايكروسوفت. يتيح ذلك للمطورين الكتابة ببساطة إلى واجهات التطبيقات المبرمجه هذه وإنشاء تطبيقات قوية تستند إلى الذكاء الاصطناعى.

كما يوجد لدى مايكروسوفت عدد من التحديثات الرائعة للخدمات المعرفية، بما في ذلك معاينة لبحث Azure مع دمج الخدمات المعرفية التي تجمع بين الذكاء الاصطناعي وتقنيات الفهرسة للعثور بسرعة على المعلومات والأفكار سواء في الصور أو النصوص. و خدمة New Unified Speech التي تعمل على تحسين التعرف على الكلام وترجمة النص والكلام. و خدمة Custom Vision، والتي يمكن أيضًا نشرها على Edge من أجل اكتشاف مرئي أفضل وتمييز الكائن.

و بالنسبة للعملاء الذين يبحثون عن قدرات متقدمة في مجال الذكاء الاصطناعي، تقدم Azure أيضًا أدوات دورة حياة شاملة لبناء نماذج ذكاء اصطناعي الخاص بك. بدءًا من إعداد البيانات، وحتى إنشاء النماذج، ونشرها على السحابة و Edge، و توفر Azure قدرات end to end مع الجمع بين Azure Databricks و Azure Machine Learning.

وفي النهاية، تركز جميع الإعلانات اليوم على توفير تجربة أكثر إنتاجية لأعمال التطوير، وتساعد في النهاية على تحقيق النجاح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق Build 2018: تطوير حلول الذكاء الاصطناعي للمطورين لمساعدة ذوي الإحتياجات الخاصة
التالى تقرير: مساعد جوجل الذكي هو المساعد الأكثر فعالية ودقة