أخبار عاجلة

تراجع الحصة السوقية العالمية للهواتف الذكية بعد التباطؤ الهائل في الصين

تراجع الحصة السوقية العالمية للهواتف الذكية بعد التباطؤ الهائل في الصين
تراجع الحصة السوقية العالمية للهواتف الذكية بعد التباطؤ الهائل في الصين

smartphones

قامت مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق بالكشف عن تقريرها حول وضعية سوق الهواتف الذكية في الربع الأول من هذا العام. وكشفت الإحصائيات والأرقام وجود تباطؤ في الصين أدى إلى إنخفاض السوق ككل بنسبة 2.9 في المئة بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وحلت الشركات الصينية Huawei و Xiaomi و Oppo في المراتب الثالثة والرابعة والخامسة على التوالي بعدما قامت بشحن أقل من 100 مليون هاتف ذكي، في حين إحتفظ شركة سامسونج بالمرتبة الأولى، وشركة آبل بالمرتبة الثانية.

في الربع الأول من العام 2018، قامت شركة سامسونج بشحن وحدات أقل بنحو 2 مليون، في حين زادت شحنات آبل بمقدار 1.4 مليون وحدة. تمكنت شركة Huawei من شحن ما يقرب من 5 ملايين وحدة إضافية، وهي الآن تستحوذ على 11.8 في المئة من السوق. وتعتبر شركة Xiaomi هي الرابح الأكبر حيث حققت زيادة سنوية بنسبة 87.7 في المئة، بينما تراجعت شركة Oppo إلى المرتبة الخامسة بعد الأداء المتواضع.

وقد قامت الشركات الأخرى بشحن 112.7 مليون هاتف لتستحوذ بذلك على 33.7 في المئة من إجمالي السوق، وهذا ما يعني بأن هاتفين من أصل ثلاثة أجهزة جديدة يتم تصنيعها من قبل إحدى الشركات الخمسة الأولى. وعلى سبيل المقارنة، في العام الماضي كانت الشركات الأخرى مسؤولة عن 40 في المئة من إجمالي الشحنات.



ووفقا لمؤسسة IDC، فقد ظلت شركة سامسونج محافظة على ريادتها للسوق بفضل الإطلاق المبكر للهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9، وأيضا بفضل سلسلة هواتف Galaxy A Series و Galaxy J Series التي تستهدف كل من الأسواق المتقدمة والأسواق الناشئة.

وبالإنتقال إلى شركة آبل، فقد حصل الهاتف iPhone X على لقب الهاتف الأكثر شعبية كل أسبوع في الأشهر الثلاثة الأولى، مما رفع من متوسط سعر البيع. وعززت شركة Huawei مكانتها بفضل الهواتف الذكية المنخفضة السعر والتوسع المستمر في أوروبا الغربية. ولا تزال شركة Huawei تحاول اللحاق بشركة آبل، ولكن قد تكون هذه مهمة صعبة بالنسبة للشركة الصينية، وخصوصا بعدما تم حرمانها من دخول الولايات المتحدة الأمريكية.

تعتبر شركة Xiaomi هي الرابح الأكثر إجمالا بسبب التوسع الهائل عبر الإنترنت في الهند وجنوب شرق آسيا، بالإضافة إلى التوسع للأسواق الأوروبية الرئيسية مثل إيطاليا وإسبانيا. وفي محاولة للتنافس، أطلقت شركة Oppo علامة تجارية فرعية تدعى RealMe ستهتم ببيع هواتفها الذكية عبر شبكة الإنترنت فقط، مثلما تفعله حاليا شركة Xiaomi، وشركة Huawei مع هواتف Honor.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الساعة الذكية Apple Watch تساهم في إنقاذ حياة رجل آخر
التالى تقرير: مساعد جوجل الذكي هو المساعد الأكثر فعالية ودقة