أخبار عاجلة

تقرير: 100 مليون هاتف تتضمن مستشعرات البصمة تحت الشاشة بحلول 2019

تقرير: 100 مليون هاتف تتضمن مستشعرات البصمة تحت الشاشة بحلول 2019
تقرير: 100 مليون هاتف تتضمن مستشعرات البصمة تحت الشاشة بحلول 2019

التكنولوجيا الجديدة المتمثلة بمستشعر بصمات الأصابع المدمج تحت الشاشة ستعمل على تقليل الحواف بشكل أكبر مع الحفاظ على أمان الجهاز.

يومًا بعد يوم تصبح المعركة من أجل وضع جهاز استشعار بصمات الأصابع تحت الشاشة أكثر ضرواة، وذلك مع استعداد شركات تصنيع الأجهزة لجلب هذه التكنولوجيا إلى هواتفها الذكية في أقرب وقت ممكن، وتبعًا لقيام العديد من الشركات المصنعة بالعمل على هذه التكنولوجيا الجديدة، فإن المسألة أصبحت مسألة وقت حتى نرى مثل هذه الهواتف الذكية.

وفقا لتقرير جديد من شركة الخدمات المالية IHS Markit، فإن شحنات الهواتف التي تستخدم التكنولوجيا الجديدة ستصل إلى 100 مليون بحلول العام المقبل، بحيث تشكل هذه الأرقام عشرة أضعاف ما كان متوقعًا في العام الحالي 2018، ويوضح التقرير أن الهواتف الذكية المزودة بشاشات طويلة تسمح بتوافر مثل هذه الميزة غير المرئية.

وتبعًا لتواجد العديد من الشركات الكبيرة مثل سامسونج وهواوي التي توفر بالفعل هواتف ذكية بحواف جانبية رقيقة، فإن التكنولوجيا الجديدة المتمثلة بمستشعر بصمات الأصابع المدمج تحت الشاشة ستعمل على تقليل الحواف بشكل أكبر مع الحفاظ على أمان الجهاز، ولكن عملية تصنيع 100 مليون هاتف يتضمن هذه التكنولوجيا سوف يكون بمثابة قفزة هائلة.

وفي الوقت الحالي يتواجد هاتفان فقط يقدمان هذه الوظيفة، هما جهاز فيفو Vivo X20 Plus UD المتوفر في السوق الصينية فقط، وجهاز هواوي الجديد Porsche Design Huawei Mate RS، وهو هاتف ذكي بكميات محدودة، بحيث تعد مثل هذه الهواتف المزودة بأجهزة الاستشعار ضمن الشاشة اتجاهًا جديدًا ينتظر الإنطلاق بقوة.



وخلال الفترة الماضية، ظهرت معلومات تفيد بأن شركة سامسونج قد تضيف مثل هذه التقنية إلى تشكيلة هواتفها الرائدة Galaxy S9، ولكنها تخلت عن هذه الخطة بسبب القيود الفنية، ويعتقد المحللون في IHS Markit أن وتيرة وصول هذه الميزة سوف يزداد، وبحسب Calvin Hsieh، مدير واجهة اللمس والمستخدم في IHS Markit، فإنه مع إطلاق فيفو وهواوي لمثل هذه الأجهزة، فمن المؤكد أن هذا الاتجاه الجديد سوف يزداد”.

في حين يشير تقرير آخر نشرته صحيفة كوريا هيرالد The Korean Herald إلى أن سامسونج قد تعمل على جلب هذه التكنولوجيا الجديدة من خلال هاتفها الرائد القادم Galaxy Note 9، وتقول مصادر كوريا هيرالد “أعدت شركة Samsung Display عدة حلول لشركة سامسونج من أجل تضمين مستشعر بصمات الأصابع داخل الشاشة، بحيث أن العملاقة الكورية الجنوبية تفكر جديًا في أحد هذه الحلول”، مما يعني أن سامسونج قريبة جدًا من وضع اللمسات الأخيرة على الحل الخاص بها.

ووفقًا للتقرير فإن التأخر في اتخاذ قرار بشأن المفهوم النهائي لتصميم هاتف Galaxy Note 9 يعود إلى العمل في اعتماد مستشعر بصمات الأصابع ضمن الشاشة، على أن تتخذ الشركة الكورية الجنوبية قرار نهائي بشأن تبني هذه التكنولوجيا بحلول هذا الشهر.

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كيف تحافظ على عينيك باستخدام التدرج الرمادي بأجهزة آبل
التالى فشل كبير للـ ipad pro 2018 فى إختبار الصلابة