أخبار عاجلة

انطباعاتنا لإضافة Call of Duty WW2 – The War Machine

استطاعت لعبة Call of Duty WW2 منذ إصدارها في نوفمبر 2017 عبر منصات PlayStation 4 و Xbox One وكذلك الحاسب الشخصي، من أن تحقق نجاحات كبيرة سواء علي صعيد التقييمات أو علي صعيد المبيعات حيث تمكنت اللعبة من تحقيق صدارة مبيعات الألعاب ببريطانيا لمدة 10 أسابيع متتالية وكادت تكسر رقم لعبة Black Ops III التي احتلت الصدارة لمدة 11 أسبوع. ولذلك أعلن أستوديو Sledgehammer Games مطور تلك الإصدارة عن دعمه الكامل للعبة وقدوم محتويات إضافية جديدة باللعبة وبالفعل في فبراير الماضي حصلت اللعبة علي أولي المحتويات الإضافية الخاصة بها والذي حمل أسم The Resistance وقدم المحتوي 3 خرائط لعب جديدة بطور اللعب الجماعي بالإضافة إلي طور جديد وهو مخصص لنمط War بعنوان Operation Intercept وأخيراً قدم فصل جديد في قصة الزومبي النازية وهو The Darkest Shore.

وفي مطلع شهر أبريل الجاري أعلن أستوديو Sledgehammer Games بالتعاون مع شركة Activision عن المحتوي الإضافي الثاني للعبة والذي يأتي تحت مسمي The War Machine وكشف الأستوديو بأن المحتوي هو الأخر سيقدم 3 خرائط لعب جديدة مخصصة لطور اللعب الجماعي وهما مصنع الصواريخ الألماني V2 وأيضا خريطة Dunkirk الفرنسية وكذلك سنذهب في رحلة إلي الأهرامات في مصر، المحتوي سيقدم أيضا مهمة جديدة بعنوان Operation Husky وأخيراً ستقدم فصل جديد في قصة الزومبي النازية تحت أسم The Shadowed Throne، والأن دعونا نتعرف علي انطباعاتنا حول المحتوي الإضافي الثاني والذي أصبح متوفر الأن بشكل رسمي لملاك اللعبة عبر منصة PlayStation 4 ومن المفترض أن يتوافر في وقت لاحق لمنصتي Xbox One والحاسب الشخصي.

في البداية سنتحدث عن خريطة V2 والتي تأخذنا إلي الأراضي الألمانية وبالتحديد في بلدة ” بيناموندا” والتي تتواجد عبر جزيرة سرية ببحر “البلطيق”، وتلك الخريطة عبارة عن مصنع للصواريخ الألمانية وأهمها هو صاروخ V2 التي اشتهرت بيه في تلك الفترة. الخريطة تعد مخصصة للاعبين ممن يفضلون تجربة القتال عن قرب فالخريطة بأكملها علي الرغم من تواجد أماكن كثيرة تساعد علي الاختباء من رصاص الأخرين إلا وأنها مفتوحة ببعضها البعض وبإمكانك بسهولة الذهاب خلف الأخرين واصطيادهم واحداً تلو الأخر فهي عبارة عن خريطة لعب ضيقة و سريعة بلا لحظات راحة. في منتصف الخريطة يوجد صاروخ V2 والذي يقدم مساعدة كبيرة للاعبين وبالأخص ممن يفضلون استخدام أسلحة القنص فبات بإمكانهم الأن صعود أعلي الصاروخ وقنص الأعداء يميناً ويسارً ولكنه عليك الحذر من كشف مكانك للأخرين وإلا ستصبح فريسة سهلة لهم.  أيضا بإمكانك استخدام هذا الصاروخ في قتل الكثير من الأعداء عن طريق تشغيله من الأعلى وهو الأمر الذي يتسبب في خروج نيران كثيفة من أسفل الصاروخ تتسبب في قتل جميع من يتواجد أسفله. الخريطة تم تصميمها بشكل مميز للغاية وعند مقارنتها ببعض من الصور الخاصة بهذا المصنع المتواجدة عبر شبكة الإنترنت لا يمكنك التفرقة بين أيهما هو الواقعي.

أما بالنسبة لخريطة Dunkirk الفرنسية فتعد ثاني أفضل الخرائط التي قدمت بأحداث هذا المحتوي، فهناك اهتمام كبير من قبل فريق Sledgehammer Games في تقديم أفضل تصور ممكن لتلك المنطقة التي شهدت معاناة كبيرة من قبل جيش التحالف علي أيدي القوات النازية ولكن في الأخير تمكنت قوات التحالف من إنقاذ 330 ألف جندي في عملية انسحاب تعد هي الأضخم في التاريخ. وتنقسم تلك الخريطة إلي أكثر من منطقة وتقدم للاعبين الاختيار ما بين الاشتباك عن بعد من خلال استخدام الشاطئ والتي تتم من عليه عملية الإخلاء وتتواجد به الكثير من قوارب الصيد وبإمكانك من خلالها قنص اللاعبين الأخرين والاختباء أيضا من هجومهم بداخل تلك القوارب، والمنطقة الثانية وهي التي تقدم أفضلية للاشتباك عن قرب وهي المنطقة السكنية والتي تجبرك علي الانتقال من شقة لأخري لاصطياد اللاعبين الاخرين وتقدم تلك المنطقة فرصة  مناسبة لهواة الاختباء وانتظار الأعداء من أجل اقتناصهم من الخلف أو زرع الكثير من الألغام والتي ستتبب بكل تأكيد في قتل الكثير من اللاعبين الأخرين. أما بالنسبة لتصميم تلك الخريطة فهو أحد المميزات به فقد تم الاهتمام بالكثير من التفاصيل سواء قوارب الصيد التي تم استخدامها في عملية الانسحاب أو التحصينات التي قامت بها قوات التحالف داخل تلك الشواطئ وكذلك المنطقة السكنية التي شهدت الكثير من قصف القوات الألمانية، كل تلك الأمور تم تقديمها بشكل مميز للغاية يجعلك تعتقد بأنها عبارة عن إحدى المشاهد في فيلم Dunkirk الشهيرة.



منذ إصدار لعبة Call of Duty: WWII وجميع ممن قاموا بتجربة اللعبة كان يفضل كثيراً طور War والذي كان يقدم تجربة لعب مختلفة عن باقي الأطوار التقليدية باللعبة ويجبر اللاعبين علي التعاون فيما بينهم من أجل تحقيق الفوز. وذلك يواصل أستوديو Sledgehammer دعم هذا الطور بمهام جديدة مثلما حدث بالمحتوي الإضافي الأول وقدم مهمة Operation Intercept ، ها نحن نستقبل بأحداث هذا المحتوي مهمة جديدة بعنوان Operation Husky كما تعرف باسم “غزو صقلية” وهي عبارة عن معركة شهيرة حدثت بالحرب العالمية الثانية ووقعت أحداثها بين قوات التحالف وقوات المحور بداية من 10 من يوليو إلي 17 من أغسطس عام 1943. وبأحداث تلك المهمة سينقسم اللاعبين إلي فريقين الفريق المهاجم والذي يتوجب عليهم احتلال تلك الجزيرة والفريق المدافع الذي يتوجب عليه الدفاع عنها بكل الطرق الممكنة سواء عن طريق الأسلحة أو استخدام الألغام والمتفجرات بكل مكان بالخريطة. المهمة لا تجبرك علي القتال بالأسلحة فقط بالأرض ولكنها تنقل أحداث المعركة إلي السماء وتبدأ في قيادة طيارتك وقتال اللاعبين الأخرين والفائز هو من يتمكن بتدمير كافة طائرات الفريق الأخر. وعلي الرغم من أن القتال في السماء وتدمير الطائرات كان أمر مميز بالنسبة لنا إلا وأنه كان يتواجد عيب كبير أضاف شعور سلبي لتلك التجربة وهي عدم معرفة الأماكن المخصصة للطيران وكانت تتسبب دوماً في تدمير الطائرات الخاصة بفريقنا.

بالطبع قصص الزومبي النازية كانت واحدة من الأمور الجيدة التي حصلنا عليها من لعبة Call of Duty: WWII ولذلك يواصل Sledgehammer دعم تلك التجربة من إضافة فصول جديدة في كل محتوي جديد تحصل عليه اللعبة، و الفصل الجديد الذي حصل عليه محتوي The War Machine كان يحمل أسم The Shadowed Throne وكانت تدور أحداثه في “برلين” والتي أصبحت محترقة بدرجة كبيرة وتركز تلك المهمة علي جيش الدكتور “ستراوب” الوحشي مصمم على محي الحلفاء من المدينة، وستذهب في رحلة مع “ماري”و “دروستان”و “أوليفيا” و “جيفرسون”من أجل محاولة القضاء علي أهداف الدكتور “ستراوب” وإفشال مخططه.

محتوي The War Machine استطاع أن يقدم الكثير من الإضافات المميزة سواء خرائط اللعب الجديدة والمختلفة والتي أعطت لنا ساعات لعب طويلة وتجربة لعب مميزة وبالأخص خريطة “مصر” والتي سنتحدث عنها في انطباع مخصص لها، أيضا مهمة Operation Husky أضافت متعة في استكشاف جزيرة “صقلية” والانتقال بين الحرب بالأرض والسماء كان شيء مميز لولا عدم معرفتنا بالأماكن المخصصة للطيران. أما بالنسبة للمشاكل التي واجهتنا بأحداث هذا المحتوي واللعبة عامة هي مشكلة الاتصال بالسيرفرات والتي لم تتحسسن حتي الأن علي الإطلاق منذ إصدار اللعبة في نوفمبر الماضي، فإما تقم اللعبة بطردك في أغلب سيرفرات اللعب أو أثناء اللعب تحدث أمور غريبة في الاتصال تتسبب في قتلك بشكل غريب ومزعج للغاية ومن المفترض أن يعمل أستوديو Sledgehammer خلال الفترة القادمة علي تحسين تلك المشكلة الأساسية التي من الممكن أن تتسبب في هجر الكثير من اللاعبين لتلك اللعبة.

جديرا بالذكر أن محتوي The War Machine متوفر الأن عبر منصة PlayStation 4 ومن المفترض أن يتوفر لاحقاً لملاك اللعبة عبر منصات Xbox One وأيضا الحاسب الشحصي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سوني تكشف عن هاتف Xperia XZ2 Premium بشاشة 4K HDR وكاميرا مزدوجة!
التالى رسمياً جوجل توقف خدمه اختصار الروابط ابتداءً من 13 ابريل الجاري