أخبار عاجلة

العاملون في مستودعات أمازون مجبرون على التبول في زجاجات لتفادي العقاب

العاملون في مستودعات أمازون مجبرون على التبول في زجاجات لتفادي العقاب
العاملون في مستودعات أمازون مجبرون على التبول في زجاجات لتفادي العقاب

العاملون في مستودعات أمازون مجبرون على التبول في زجاجات لتفادي العقاب

يتخلى العاملون في مستودعات شركة أمازون في المملكة المتحدة عن أوقات الراحة الخاصة بالذهاب لقضاء الحاجة، وبدلا من ذلك يُجبرون على التبول في زجاجات بلاستيكية، وذلك وفقا للصحفي الإنجليزي جيمس بلودورث الذي ذكر ذلك في كتابه Hired: Six Months Undercover in Low-Wage Britain الذي تنكر فيه كعامل في مستودعات أمازون لمدة 6 شهور.

وقال “بلودورث” لصحيفة “صن” أنه بالنسبة للعاملين في الطابق العلوي في مستودعات أمازون، كانت أقرب مراحيض بعيدة جدا عن مكان العمل، وهو ما جعل العمال يتنازلون عن أوقات الراحة واستخدام زجاجات بدلا منها خوفا من التأديب على خمولهم وعدم تحقيق المستهدف منهم، وهو ما يهدد بفقدانهم وظائفهم لمجرد فقط أنهم احتاجوا فقط إلى قضاء الحاجة.

وأضاف بلودورث في حواره مع صحيفة “ذا صن” أن مستودعات أمازون في انجلترا تشبه السجن أو المطار، مع وجود ماسحات أمنية عالية الدقة للتحقق من المواد المحظورة مثل النظارات الشمسية والهواتف وغيرها من الأشياء، بالإضافة لوجود موظفين يراقبون العمال للتحقق من عدم سرقة البضائع.

ويتسق ما قاله “بلودورث” مع استطلاع آخر نُشرت نتائجه مؤخرا وجد أن حوالي ثلاثة أرباع الموظفين في مستودعات أمازون يخافون من استخدام المرحاض لعدم اتهامهم بإهدار وقت العمل، وهو الاستطلاع الذي شمل 241 موظفا من موظفي الشركة في انجلترا، ونقل الاستطلاع عن أحد الموظفين أنه أعباء العمل زادات بشكل كبير، وهو ما يجعله يتفادى شرب الماء لأنه لا يملك الوقت للذهاب إلى المرحاض.



وقال موظف آخر وفقا للاستطلاع أنه يتفادى الذهاب للمرحاض لأنه يجب أن يعبأ حتى 120 منتجا في الساعة الواحدة، وأن الذهاب للمرحاض يتطلب الركض لقلة الوقت المخصص خلال فترة الاستراحة، وقال موظفون آخرون في الاستطلاع الذي تم الاعتماد على منصة Organize في تنظيمه أن الموظفين يشعرون بقلق أكبر بعد انضمامهم إلى Amazon، وأن 55 في المئة من الموظفين اللذين شملهم الاستطلاع عانوا من الاكتئاب منذ العمل في أمازون، وقال أكثر من 80 في المئة منهم أن العمال لن يتقدموا للحصول على وظيفة في أمازون مرة أخرى.

ويوضح الاستطلاع أن شركة أمازون لا تسمح للموظفين بوقت كافي للراحة في أثناء فترات العمل، بالإضافة لعدم منحهم أي إجازات مرضية، بما في ذلك السيدات في مرحلة الحمل، ويقول أحد الموظفين وكأن ليس من حقنا أن نكون مرضى، وأضاف عامل آخر إنه على الرغم من تقديمهم مذكرة مرضية توضح مرضهم، إلا أن مشرفهم لا يزال يدعوهم لعقد اجتماع لمناقشة سلوكهم.

وقالت أمازون في بيان لها أنها توفر أماكن عمل آمنة لآلاف الأشخاص في جميع أنحاء المملكة المتحدة بأجور تنافسية من اليوم الأول، وأن الشركة لم تتلقى تأكيدا على أن الأشخاص اللذين شاركوا في الاستطلاع عملوا في Amazon، ولا توجد أي تأكيدات على هذه الإدعاءات، وأضافت الشركة في بيانها أنها تركز على توفير بيئة عمل رائعة لجميع الموظفين، وأنه في الشهر الماضي كانت “أمازون” من أكثر الشركات التي يرغب الموظفون في العمل بها في المملكة المتحدة.

لا يفوتك أيضا: 

مساعد أمازون الذكي Alexa الكسا يسبب فزعا شديدا للمستخدمين


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق HTC تلمح إلى نظارة واقع افتراضي جديدة تدعم التنقل بين الغرف المتعددة
التالى تسريبات جديدة عن هاتف جالكسي نوت 9 من سامسونج