مجلس الشيوخ الأمريكي ينوي التحقيق مع قوقل وتويتر أيضاً

مجلس الشيوخ الأمريكي ينوي التحقيق مع قوقل وتويتر أيضاً
مجلس الشيوخ الأمريكي ينوي التحقيق مع قوقل وتويتر أيضاً

خضع الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج لجلسات استماع مطولة الأسبوع الماضي بمجلس الشيوخ الأمريكي الكونجرس، استغرقت ما يقرب من عشر ساعات على مدار يومين.

وتمحورت جلسات الاستماع حول خصوصية المستخدمين وفضيحة تفويت فيسبوك لبيانات ملايين المستخدمين لأحد شركات الدعاية وتحليل البيانات، وقال مراقبون أن الجلسات كانت بمثابة فوز لفيسبوك حيث قدم زوكربيرج أداء قويا، وبدا واثقا ومُختصّا.

وقد يكون ذلك مفيدًا لفيسبوك، لكنه قد يعني صداعًا جديدًا لشركات أخرى وهي قوقل وتويتر حيث تعرضت الشركات الثلاث سابقاً لانتقادات لإساءة استخدام منصاتهم فقوقل مثلا تقوم بتخزين معلومات المستخدمين استنادًا إلى أشياء مثل سجل البحث وحساب جيميل واستعلامات خرائط قوقل لاستهدافهم بالإعلانات.

وقال السيناتور مارك وارنر لموقع CNET هذا الأسبوع بعد جلسات استماع زوكربيرج: “إن الكثير من المخاوف التي أثيرت في جلسات الاستماع هذا الأسبوع كانت حول الخصوصية” وأضاف “من الواضح أن هذه قضية ضخمة لا يحتاج إليها فيسبوك فقط” في إشارة إلى باقي الشركات التقنية.

وفي نوفمبر الماضي، مثل ممثلون للشركات الثلاث أمام الكونغرس بشأن نزاهة منصاتها، لكن أيا منهم لم يرسل الرؤساء التنفيذيين وبدلا من ذلك، كلفوا كبار المحامين وهي خطوة لم تحقق رضى المشرعين الذين أرادوا الحصول على إجابات من أعلى السلطات في الشركات الثلاث، وليس المحامين الذين يعرفون ما يقولونه في مثل هذه القضايا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الهاتف Meizu 16X المنتظر سيصل بشكل رسمي في اليوم 19 سبتمبر
التالى أونور ماجيك 2 يبدو مبهرا بالتشويقيات الرسمية