أخبار عاجلة
لصوص يسرقون هواتف Galaxy S9 بقيمة مليون دولار -
CRYORIG تعلن عن المشتت الهوائي C7 Cu -
واتس اب تطلق ميزة جديدة على تطبيقها على iOS -
تيم كوك : لن ندمج بين ماك وايباد -
جوجل تحتفل بمناسبة يوم الأرض Earth Day 2018 -

ما لا تعرفه من قصة النزاع الحالي بين شركة أمازون والرئيس ترامب 

ما لا تعرفه من قصة النزاع الحالي بين شركة أمازون والرئيس ترامب 
ما لا تعرفه من قصة النزاع الحالي بين شركة أمازون والرئيس ترامب 

وصل نزاع الرئيس الأمريكي ترامب مع شركة أمازون إلى مستوى جديد من التوتر هذا الأسبوع حيث أمر ترامب بمراجعة الشؤون المالية للخدمة البريدية في الولايات المتحدة ولكن الهجمات قد تتصاعد من هنا وهذه بعض تفاصيل هذه الهجمات.

 

لم يكن ترامب هادئًا بشأن الكُره الذي يكنه لشركة أمازون التي تمتد إلى سنوات للوراء، وتساءل عن سبب كون خدمة البريد الأمريكية غبية وفقيرة في نفس الوقت الذي تقوم بنفس المهام شركة مثل أمازون وغنية بالفعل! ولماذا ينفق مكتب البريد مليارات الدولارات سنويًا!

 

Why is the United States Post Office, which is losing many billions of dollars a year, while charging Amazon and others so little to deliver their packages, making Amazon richer and Office dumber and poorer? Should be charging MUCH MORE!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) December 29, 2017
>December 29, 2017

 

يبدو أن الهجمات تزايدت في الآونة الأخيرة عبر موقع تويتر بعدما ذكرت أحد التقارير أن ترامب مهووس بشركة أمازون وبعد فترة وجيزة من التقرير استهدف ترامب الشركة مرة أخرى متهمًا إياها بدفع القليل جدًا من الضرائب بينما تستخدم خدمة البريد الإمريكية كصبي توصيل وتكلف الدولة أموالًا طائلة.

 

While we are on the subject, it is reported that the U.S. Post Office will lose $1.50 on average for each package it delivers for Amazon. That amounts to Billions of Dollars. The Failing N.Y. Times reports that “the size of the company’s lobbying staff has ballooned,” and that…

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) March 31, 2018
>March 31, 2018

 

يقول ترامب: “كانت شركة أمازون من اهتماماتي قبل فترة طويلة من الانتخابات وعلى عكس الشركات الأخرى فهي تدفع ضرائب قليلة أو منعدمة للحكومة الأمريكية أو الضرائب المحلية ويستخدمون نظامنا البريدي كصبي توصيل (مما قد يتسبب بخسائر فادحة للولايات المتحدة) ويضعون الآلاف من تجار التجزئة خارج نطاق العمل”.

 

…does not include the Fake Washington Post, which is used as a “lobbyist” and should so  REGISTER. If the P.O. “increased its parcel rates, Amazon’s shipping costs would rise by $2.6 Billion.” This Post Office scam must stop. Amazon must pay real costs (and taxes) now!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) March 31, 2018
>March 31, 2018

 

 

I am right about Amazon costing the United States Post Office massive amounts of money for being their Delivery Boy. Amazon should pay these costs (plus) and not have them bourne by the American Taxpayer. Many billions of dollars. P.O. leaders don’t have a clue (or do they?)!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) April 3, 2018
>April 3, 2018

 

ولم يترك في شكواه كذلك صحيفة واشنطن بوست المملوكة لجيف بيزوس حيث استمر قائلًا في تغريداته:

 

” يفقد البريد بالولايات المتحدة ما يقرب من دولار ونصف في المتوسط لكل طرد يوصله لصالح شركة أمازون وهذا يساوي مليارات الدولارات وذلك بعد تقرير صحيفة نيويورك تايمز الذي يفيد بتضاعف عدد الموظفين . . . . . . وهذا لا يشمل كذلك حيفة واشنطن بوست الزائفة التي تستخدم كأداة ضغط لرفع تكاليف الشحن ولذا يجب أن تدفع أمازون تكاليف وضرائب حقيقية الآن”.

 

لاشك أن الخدمة البريدية الأمريكية تواجه عوائق مادية خطيرة، فالشعب لم يعد يرسل بريدًا ورقيًا الآن وفي المقابل هناك زيادة في تسليم الطرود (وهذا مجال عمل شركة أمازون) التي تعوض بعض الخسائر.

 

تحتوي هذه المزاعم التي فجرها الرئيس الأمريكي ترامب على جزء من الواقع وإن كانت مضللة إلى حد كبير، فقد واجهت شركة أمازون العديد من الشكاوى حول كيفية دفعها للضرائب الحكومية والمحلية وبدأت شركة أمازون بالفعل جمع ضرائب المبيعات العام الماضي في كل ولاية بموجب القانون ولاتزال هناك شكوى في معظم الولايات التي لا تجمع الضرائب نيابة عن البائعين غير المدرجين بنظام السوق.

 

تكمن شكوى ترامب الرئيسية في أن خدمة البريد الأمريكية تعطي شركة أمازون أكثر من صفقة جيدة للتسليم والكسب السهل، بالرغم من أنها تدخل في صفقات التسليم للكثير من العملاء وبدون معرفة تفاصيل الرسوم الخاصة بشركة أمازون فإن المحللين يقترحون فرض رسوم على الشركات أكثر.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق آبل قد تتيح للمطورين إمكانية إنشاء واجهات لساعتها في المستقبل القريب
التالى رسمياً جوجل توقف خدمه اختصار الروابط ابتداءً من 13 ابريل الجاري