نعم هاتفك يتجسس عليك، ولكن ليس عن طريق الميكروفون

نعم هاتفك يتجسس عليك، ولكن ليس عن طريق الميكروفون
نعم هاتفك يتجسس عليك، ولكن ليس عن طريق الميكروفون

إزداد في الآونة الأخير عدد الناس المقتنعين بنظرية المؤامرة، وأن هواتفهم الذكية تستمع إلى محادثاتهم لاستهدافهم بالإعلانات، ولكن قامت مجموعة من أكاديميي علوم الحاسب الآلي من جامعة نورث ايسترن بتجربة لاختبار أكثر من 17 ألف تطبيق لتحديد ما إذا كان أي منهم قد سجل الصوت من خلال ميكروفون الهاتف، ولكنهم لم يعثروا على أي دليل لذلك.

ولكن نتيجة لبراءة الإختراع الجديدة والتي قدمتها فيسبوك إزداد اقتناع الناس بتلك النظرية، وتقوم التقنية بتفعيل ميكروفون جهاز المستخدم أثناء مشاهدته للإعلانات عن طريق إشارات صوتيه سرية غير مسموعة لأذن البشر، وتؤدي إلى قيام الجهاز بتسجيل الأصوات أثناء ظهور الإعلانات وإرسالها إلى فيسبوك لسماع ردة فعلك.

اكتشف الباحثون أن أكثر من نصف التطبيقات التى تم اختيارها حاصلة على أذونات للوصول لكاميرا الجهاز والميكرفون فيما يسمح لها بتسجيل أي محادثات أثناء فتح التطبيق، ولكن أكد الباحثون أنه لم يتم إرسال أيا من الملفات إلى أي جهة خارجية،



كما اكتشف الباحثون أن هناك عدة تطبيقات تلتقط تسجيلات فيديو ولقطات لما كان يفعله الأشخاص ويتم إرسالها إلى جهة خارجية كتطبيق Gopuff، ولكن ذلك التطبيق لتوصيل الطعام والوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل، حيث يتم تسجيل الفيديو وإرساله إلى شركة تحليل الأجهزة المحمولة التابعة لجهات خاصة.

بعد أن قام تطبيق Gopuff بتسجيل وإرسال لقطة الشاشة عند طلب الرمز البريدي الخاص بالعميل قام الباحثون بالإتصال بالشركة للحديث عن سياسة الخصوصية، وبدورها قامت الشركة بتحديث سياسة الخصوصية لتضيف انه يمكن جمع معلومات التعريف الشخصية الخاصة بالمستخدم.

وفي الحقيقة لم تقدم الدراسة دليلا قاطعا على أن التطبيقات لا تستمع إليك بشكل سري، وذلك لأنه يختلف من إنسان إلى آخر حسب الإستخدام وذلك تبعا للنتائج المختلفة للمستخدمين، وللاطمئان فإن النظام التلقائي لم يستطع تسجيل الدخول إلى هذه التطبيقات ويحتمل انه لم يتمكن من الوصول إلى ملفات الصوت التي تمت معالجتها محليا على الجهاز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى