تويتر وجوجل يقعون تحت طائلة استجواب الكونجرس الأمريكي

تويتر وجوجل يقعون تحت طائلة استجواب الكونجرس الأمريكي
تويتر وجوجل يقعون تحت طائلة استجواب الكونجرس الأمريكي

يبدوا أن الشبكات الاجتماعية واحدة تلو الأخرى ستقع تحت طائلة الاستجواب والتحقيق من قبل الكونجرس الأمريكي ولن تكون فيسبوك وحدها.

حيث يسعى الكونجرس الأمريكي إلى إحضار مدراء توتير وجوجل للاستجواب والتحقيق بخصوص الأمان وحماية بيانات المستخدمين.

حيث تملك منصة تويتر وجوجل كم هائل من المعلومات والبيانات عن المستخدمين وخصوصا مع تقديم الكثير من الخدمات وأيضا يوتيوب وكل هذه الخدمات تحصل على بيانات المستخدمين من بريد الكتروني وأرقام الهواتف والرسائل البريدية التي تتم من خلال تلك المنصات.

وقد سبق أن طلب الكونجرس الأمريكي من فيس بوك وجوجل وتويتر في نوفمبر الماضي الإدلاء بشهادة أمامه، لكن هذه الشركات لم ترسل مدرائها التنفيذيين انما فريقها القانوني وحسب.

وبحسب السيناتور مارك وارنر فإنه تمت إثارة العديد من المخاوف حول الخصوصية في جلسة الاستماع مع رئيس فيس بوك، وهذه المخاوف هي أمر في غاية الأهمية يتوجب على كل الشركات تبديدها وليس فقط فيس بوك بل حتى تويتر وجوجل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خلل في هواتف سامسونج يتسبب بإرسال صورك الخاصة لأصدقائك!