أخبار عاجلة
فيديو| “MAGIK BOOK” كتالوج ورقي للعصر الرقمي -

Canalys: انخفاض شحنات الهواتف الذكية في أوروبا

Canalys: انخفاض شحنات الهواتف الذكية في أوروبا
Canalys: انخفاض شحنات الهواتف الذكية في أوروبا

من الواضح في أن شركة شاومي Xiaomi الصينية هي الفائز الأكبر ضمن السوق الأوروبية في الربع الأول من عام 2018، إذ شحنت 2.4 مليون جهاز، مع حصة سوقية تبلغ 5.3 في المئة.

خلال وقت سابق من هذا الشهر نشرت شركة أبحاث السوق آي دي سي IDC أرقام جديدة تشير إلى انخفاض إجمالي شحنات الهواتف الذكية الربع سنوية في الصين إلى أقل من 100 مليون جهاز للمرة الأولى منذ الربع الثالث من عام 2013، مما أدى إلى انخفاض الشحنات العالمية للهواتف الذكية بنسبة 2.9 في المئة خلال الربع الأول.

والآن، توضح شركة أبحاث السوق كاناليس Canalys عبر تقريرها الربع سنوي أن إجمالي شحنات الهواتف الذكية في أوروبا قد انخفض بنسبة 6.3 في المئة بين شهري يناير ومارس، مع تراجع الأسواق البريطانية والفرنسية والألمانية بنسبة 29.6 في المئة و 23.2 في المئة و 16.7 في المئة على التوالي.

هذا وأشارت المعلومات إلى انخفاض شحنات الجزء الغربي بأكمله من القارة الأوروبية بنسبة 13.9 في المئة لتصل إجمالي الشحنات إلى 30.1 مليون جهاز، في حين نمت شحنات أوروبا الوسطى والشرقية بنسبة 12.3 في المئة ليصل عدد الشحنات إلى 15.9 مليون جهاز، وحققت روسيا قفزة هائلة بنسبة 25.4 في المئة.

وتطرق تقرير Canalys إلى تفاصيل حول الشركات الرائدة وأداءها طوال الربع الأول من عام 2018، حيث حافظت سامسونج على الصدارة مع شحنها أكثر من 15 مليون جهاز، وبذلك استحوذت على ثلث السوق ككل.



بينما احتفظت شركة آبل بمركزها الثاني في السوق الأوروبية مع 10.2 مليون جهاز، وحصة سوقية تبلغ 22.2 في المئة، مع انخفاض مبيعاتها بنسبة 5.1 في المئة، نظرًا إلى أن الطلب على الهواتف منخفضة التكلفة يعد كبيرًا حتى في أوروبا.

ومن الواضح في أن شركة شاومي Xiaomi الصينية هي الفائز الأكبر ضمن السوق الأوروبية في الربع الأول من عام 2018، إذ تمكنت من شحن 2.4 مليون جهاز، مع حصة سوقية تبلغ 5.3 في المئة، مما أهلها للحلول في المركز الرابع، حيث تعمل الشركة بشكل وثيق مع الموزعين لزيادة عرض أجهزتها في جميع أنحاء أوروبا.

وفي ظل الحديث عن الهواتف الذكية، فإن التقرير يشير أيضًا إلى تقديرات للاتجاهات الفعلية فيما يخص مبيعات هذه الهواتف، إذ إن أكثر من 15 في المئة من مجمل الأجهزة المشحونة لديها تصميم شاشة طويلة، في حين قفزت الأجهزة المتضمنة شريحتي اتصال بنسبة 8 في المئة على أساس سنوي.

كما ارتفعت الهواتف الذكية ثنائية الكاميرا من 5 ملايين إلى 13 مليون جهاز، ولم تعد مسألة تواجد سعات كبيرة من ذاكرة الوصول العشوائي ضمن الهواتف تشكل ميزة رئيسية بسبب تواجدها ضمن العديد من الأجهزة الأقل تكلفة من الهواتف الرائدة، بحيث أن الهواتف المتضمنة 4 غيغابايت أو أعلى من ذاكرة الوصول العشوائي ازدادت بنسبة 82.7 في المئة عما كانت عليه في الربع الأول من عام 2017.

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى