أخبار عاجلة
فوياجر 2 تدخل الفضاء البينجميّ أخيرًا -
أفضل 5 ألعاب لمنصة Xbox One في عام 2018 -

لماذا أنبت العلماء مريئًا بشريًّا صغيرًا في المخبر؟

لماذا أنبت العلماء مريئًا بشريًّا صغيرًا في المخبر؟
لماذا أنبت العلماء مريئًا بشريًّا صغيرًا في المخبر؟

صعوبات التطوير

عندما تتناول حبَّة دواء، فإنَّك غالبًا لا تطيل التفكير في مراحل تطوير هذا الدواء. ويسعى العلماء دائمًا إلى تطوير أدوية جديدة وتقنيات متقدمة تساعد المرضى، لكنَّ اختبارها على البشر يحمل أخطارًا عديدة ويستغرق وقتًا طويلًا.

ولتجاوز هذه المشكلة، أنبت الباحثون نماذج مخبرية تحاكي عدَّة أعضاء في جسم الإنسان لاختبار الأدوية عليها. ونجح فريق في مستشفيات أطفال سنسناتي للخلايا الجذعية والطب شبه العضوي في إضافة عضو جديد لقائمة الأعضاء التي تستنبت على الطلب: وهو المريء.

المريء

يبلغ طول المريء نحو 20 سم، ويصل بين الحلق والمعدة. أنبت الباحثون نموذجًا مصغَّرًا للمريء أطلقوا عليه اسم شبه العضو المريئي. ونشر الفريق نتائج دراسته في مجلَّة سل للخلايا الجذعية.



بدأ الباحثون تجربتهم بخلايا جذعية عديدة القدرات تتمتَّع بقدرة التمايز إلى مختلف أنواع الأنسجة. واستهدف الباحثون في الخلايا جينات ترتبط بتشكُّل المريء لتحريض نموّ نسيج مريئي. وحصلوا على نسيج مريئي صغير يبلغ طوله أقل من 3 مليمترات خلال شهرين.

المريء الأنيق

عندما قارن الباحثون نسيج المريء المستنبت مخبريًّا بنسيج مريئي طبيعي، وجدوا تطابقًا فائقًا في التركيب وفقًا لبيان صحافي؛ ما يعني أنَّ النموذج المخبري سيسهم في التطبيقات الطبية البحثية.

وقال الباحث جيم ويلز في بيان صحافي «تنتشر اضطرابات المريء والرغامى بين الناس كثيرًا، ما يجعل شبه العضو المريئي مفيدًا. وبالإضافة إلى قدرتنا على دراسة التشوُّهات الخلقية على النموذج المخبري، نستطيع أيضًا دراسة أمراض متعددة أخرى مثل: التهاب المريء الأرجي ومتلازمة باريت، وبإمكاننا أيضًا الاستفادة منه في تصميم أنسجة مريئية مطابقة جينيًّا لزرعها في المرضى.»

ويسعى الباحثون إلى إيجاد مشاريع تتبنَّى نموذج المريء المخبري في تطبيقات علاجية. ونتيجة لوفرة الدعم المالي لأبحاث التقانة الحيوية لن يكون ذلك صعبًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توقعات بارتفاع درجات الحرارة العالمية خمس درجات بحلول 2100