أخبار عاجلة
تطبيق PDFelement لإنشاء وتحرير ملفات PDF على Mac و iOS -
جوجل تطور سرًا خليفة لنظام تشغيلها أندرويد -

علماء يصورون انفصال جبل جليدي عن نهر هيلهايم الجليدي

صور فريق علماء فيديو لجبل الجليدي أثناء انفصاله عن نهر جليدي في شرق غرينلاند، وهو حدث يُظهر إحدى القوى المتسببة بارتفاع مستوى سطح البحر عالميًا، ويمتد الجبل المنفصل عن نهر هيلهايم الجليدي من جنوب منطقة مانهاتن إلى وسط مدينة نيويورك. وقال ديفيد هولاند، البروفيسور من معهد كورانت للرياضيات التابع لجامعة نيويورك وجامعة نيويورك في أبوظبي وقائد فريق البحث «يُعد ارتفاع مستوى سطح البحر عالميًا حقيقةً لا يمكن إنكارها ونتيجةً لا مفر منها، ولا شك أن مشاهدة انفصال الجبل تحمل أهميةً بارزةً.» قد تدفع ظاهرة الانفصال -وهي انفصال قطع كبيرة من الجليد عن النهر الجليدي- العلماء وصناع القرار إلى اتخاذ اجراءات معينة أو قرارت.

قالت دنيس هولاند منسقة الدعم اللوجستي من مختبر حركيات السوائل البيئية التابع لجامعة نيويروك ولمركز جامعة نيويورك في أبوظبي لتغير مستوى سطح البحر عالميًا الذي صور حدث انفصال الجبل «تساعدنا معرفة أسباب انهيار الجبال الجليدية وكيفية حدوثها في انتاج تجارب المحاكاة لأنها تحدد ارتفاع مستوى سطح البحر العالمي،» وأضافت «كلما ازداد فهمنا لما يحصل، ازدادت قدرتنا على إنشاء تجارب محاكاة أكثر دقة لمساعدتنا في توقع تغير المناخ ووضع الخطط لمحاربته.»

بدأ الانهيار المصور في الساعة 11.30 مساء 22 يونيو/حزيران ودام لنحو نصف ساعة، ولكنه يظهر في الفيديو مع التسريع لمدة 90 ثانية. يُظهر الفيديو جبلًا جليديًا مسطحًا وعريضًا أثناء انفصاله وابتعاده عن النهر الجليدي، أثناء هذا تبدأ جبال جليدية طويلة ونحيلة بالانفصال والانقلاب. ثم تنتقل زاوية تصوير الكاميرا لتُظهر حركة الانفصال على طول المضيق، حيث يصطدم جبل جليدي طولاني بآخر، ما يؤدي إلى انقسامه على نصفين وانقلابه. وقالت دنيس هولاند «ساعدنا تباين تشكيل تلك الجبال الجليدية في إنشاء نماذج حاسوبية أفضل للمحاكاة وابتكار نماذج لانفصال الجبال الجليدية.»

توقع العلماء في العام 2017 أن انهيار الغطاء الجليدي الغربي من القارة القطبية الجنوبية سيؤدي إلى ارتفاع في مستوى سطح البحر يُقدر بثلاثة أمتار، ما يؤدي إلى غمر المناطق الساحلية حول العالم ومنها مدينة نيويورك. تسربت كمية مياه من نهر ثويتس الجليدي -وهو جزء من الغطاء الجليدي الغربي للقارة القطبية الجنوبية- تعادل حجم بريطانيا العظمى أو حجم ولاية فلوريدا الأمريكية، ما سبب ارتفاعًا عالميًا في مستوى سطح البحر بنسبة 4%، إذ تضاعفت النسبة مقارنةً بمنتصف التسعينيات.

يمتد جبل جليدي انفصل مؤخرًا عن نهر هيلهايم في غرينلاند من جنوب منطقة مانهاتن إلى وسط مدينة نيويورك كما في الصورة. حقوق الصورة جوجل إيرث، ملكيتها لدنيس هولاند.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ضماد ذكي مصمم لمراقبة الجروح المزمنة ومعالجتها
التالى خدمة دوبلكس التابعة لجوجل قد تستخدم في التسويق الهاتفي