العملات المعماة تكرر التاريخ

العملات المعماة تكرر التاريخ
العملات المعماة تكرر التاريخ

أبدى «جيمس بولارد» رئيس بنك سانت لويس الاتحادي الاحتياطي معارضته للعملات المعماة أثناء خطاب ألقاه في مؤتمر «كوين ديسك كونسنسس» 2018 في مدينة نيويورك الأمريكية يوم الإثنين 15 مايو/أيار ، لأنه يرى أنها تكرر تجربة قديمة لم يكتب لها النجاج.

لم تكن العملات المعماة موجودة منذ القدم، فهذا النوع من التقنية ما زال حديثًا. ولكن بولارد ربط بين العملات المعماة والنظام المالي المفكك الذي استخدمته الولايات المتحدة الأمريكية في ثلاثينات القرن التاسع عشر، ولم يكن مرغوبًا. وكان الدولار آنذاك ينافس عملات أخرى يصدرها كل بنك ولكل منها قيمة خاصة بها وسعر تصريف، إذ شكلت تلك الأوراق النقدية نحو 90% من دعم الدولة المالي. ثم أنشأت الدولة عقب الحرب الأهلية بنكًا وطنيًا يستخدم أوراقًا نقديةً وطنيةً ليتخلص من الفوضى التي سببها النظام السابق.

يرى بولارد أن العالم يتجه حاليًا نحو تلك الفوضى مرةً أخرى، إذ تعج الأسواق بأكثر من 1800 نوع من العملات المعماة التي تتقلب قيمتها كثيرًا. وإذا اتجهت الأسواق نحو استخدام تلك العملات أكثر من العملات الرسمية، فسيواجه المواطن الأمريكي مصاعبًا كثيرة وكذلك الحال للنظام المالي عمومًا. وقال بولارد في المؤتمر «قد يتحول التغيير إلى عملة غير رسمية إلى مشكلة معقدة للولايات المتحدة الأمريكية وخاصةً إذا سيطرت العملات المعماة على قسم كبير من التعاملات التجارية،» وأضاف «تخيل أنك تستطيع أن تدفع بعشر وسائل أو حتى مئة وسيلة في متجر واحد، هكذا كانت الحال سابقًا ولم يطق المواطنون ذلك الوضع، بل أرادوا شيئًا موحدًا وكان الدولار.»

وكان سجل الحسابات هو الطريقة الوحيدة لتتبع تلك الأوراق النقدية في البنك، وحاليًا يمكنك معرفة قيمة عملاتك المعماة وحصتها السوقية وسعر تصريفها بمجرد الدخول إلى حسابك على موقع جوجل. ما يعني أن العملات المعماة تتمتع بميزة دعم تتفوق فيها على فوضى الأوراق النقدية في الأعوام الماضية. تعترف الأمم المتحدة بالعملات الوطنية البالغ عددها 180عملة، وهو عدد لا يقارن بعدد العملات المعماة الذي ذكره بولارد في خطابه، لكن هذا يُظهر أن العالم يمكن أن يستمر بعدة عملات رسمية دون أن تعم الفوضى. ولم يثبت بعد إن كانت العملات المعماة ستهيمن على مستقبل النقود، فهي ما زالت حديثة العهد وتخطو خطواتها الأولى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إيلون ماسك يخطط لنقل الركاب إلى أي مكان في العالم خلال ساعة
التالى أداة جديدة تتوقع لون الجلد والشعر والعيون من عينة من الحمض النووي