جامعة أمريكية تدشن برنامجًا لتدريس الذكاء الاصطناعي للنخبة

جامعة أمريكية تدشن برنامجًا لتدريس الذكاء الاصطناعي للنخبة
جامعة أمريكية تدشن برنامجًا لتدريس الذكاء الاصطناعي للنخبة

لن يخلو مستقبل التقنيات الحديثة من أنظمة الذكاء الاصطناعي في بعض المجالات. ومن الملائم -إن لم يكن واجبًا- أن تفتتح جامعة أمريكية معروفة ومرموقة مثل جامعة «كارنيجي ميلون» فرعًا لتدريس الذكاء الاصطناعي وتمنح خريجيه درجة البكالوريوس. وفقًا لتقرير إم آي تي تيك، ستدير كلية علوم الحاسوب البرنامج الذي سيتضمن تدريس التأثيرات الاجتماعية للذكاء الاصطناعي والأخلاقية وتعليم الحوسبة والتقنيات المعرفية التي تساعد في فهم تطور الذكاء الاصطناعي مستقبلًا والتعامل معه أيضًا.

يشير التقرير إلى فجوة كبيرة بين الشركات التي تبحث عن الموهوبين في مجال الذكاء الاصطناعي والموهوبين أنفسهم مثل المهندسين والمبرمجين، ولا شك أن الجامعة اتخذت قرارًا ذكيًا في محاولتها سد هذه الفجوة. وسيدخل طلاب المرحلة الثانوية الأخيرة في منافسة شرسة للدخول إلى البرنامج، فعليهم قضاء سنة تحضيرية والعمل جاهدين على المحافظة على تحصيلهم العلمي في السنة الثانية ليقع عليهم الاختيار للدخول في البرنامج.

كم طالبًا ستقبل الجامعة؟ وفقًا لممثل الجامعة:

«سيتضمن برنامج التدريس في البداية ما بين 30 إلى 35 طالبًا كل عام، علمًا أن كلية العلوم الحاسوبية تضم نحو 735 طالبًا. وفي خريف العام 2018 سيتمكن عدد من طلاب العام الدراسي الثاني أو الثالث الذين درسوا عددًا كبيرًا من المساقات المرتبطة من التقدم بطلب الالتحاق في برنامج الذكاء الاصطناعي الجديد.»

ويشكل الأطفال نسبة 4% من طلاب كلية العلوم الحاسوبية ويُعدون من النخبة. نتمنى لك حظًا سعيدًا إن كنت تسعى إلى الحصول على وظيفة في مجال الذكاء الاصطناعي بعد تخرجك من الكلية، وننصحك بالتقديم هنا. لنر إن كنت تستطيع التفوق على في بيركلي باستخدام موهبتك الجديدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البيت الأبيض يريد فتح الباب على مصراعيه أمام الذكاء الاصطناعي
التالى اتصال السيارات ذاتية القيادة ببعضها البعض يسهم في زيادة كفاءة استخدام الوقود