جربنا Borderlands 3 في لندن و إليكم إنطباعاتنا

جربنا Borderlands 3 في لندن و إليكم إنطباعاتنا
جربنا Borderlands 3 في لندن و إليكم إنطباعاتنا

خلال الأسبوع الماضي قدمت لنا دعوة من شركة Take Two لحضور حدث في مدينة لندن خاص للإعلاميين، لتجربة جزئية كبيرة من Borderlands 3 والتي تعتبر الجزء الرابع في السلسلة لكن أحداث هذا الجزء تتبع أحداث Borderlands 2 من 2012. هذا الجزء سيقدم عناصر مختلفة عن الأجزاء السابقة، حيث ستتوفر لك الفرصة في زيارة عدد مختلف من الكواكب وتغيرات أخرى في طريقة لعب جعلت من التجربة أسلس وأكثر تنوعا. في الكلمات التالية ننقل لكم إنطباعات تجربتنا للعبة في أحدث نسخة لها.

أول الاختلافات التي لاحظتها هي توفر 3 مهارات خاصة لكل من الشخصيات الأربع الجديدة على عكس الأجزاء الماضية التي كانت تحد كل شخصية بمهارة واحدة. كل منهم يعتبر مهارات فريدة من نوعها تشجعك في إعادة اللعبة لتجربتهم. خلال تجربتي لعبت بأخر شخصية تم الإعلان عنها “فلاك” وهو رجل ألي يستطيع استدعاء عدة وحوش مختلفة للمساعدة بالقتال. الشخصية الأخرى تدعى “امارة” وقدرتها تمكنك من إظهار ذراعان عملاقان تضرب ضربات قاضية تساعدك بالتخلص من عدد كبير من الأعداء في آن واحد. كل الشخصيتين جعلتني أتبع أسلوب مختلف من اللعب ومرضي و ممتع.

تحسينات أخرى وجدتها في أسلوب اللعب، كل من التصويب وحركة الشخصية أصبحت أسرع. التزحلق يعطيك الأفضلية لأنك تصبح هدف صعب التحديد عليه ويفتح لك المجال بالتركيز على التخلص من الأعداء وهم يحاولوا بالتصويب عليك. أضف الى ذلك يمكنك تسلق الأماكن المرتفعة مما أضاف بعد ثالث لاستكشاف عالم اللعبة وإيجاد مناطق مناسبة للقنص. ستجد خلال لعبك بأنك دائما تنوع من أسلوبك في القتال بسبب ضغوطات الأعداء المختلفة عليك مما جعل من تجربة اللعبة منعشة بشكل عام.

إحدى النقاط التي شدتني مع وقتي للعبة هو أفكار الأسلحة الجديدة والغريبة. السلسلة عودتنا بتقديم عدد هائل من الأسلحة المتنوعة، لكن هذا الجزء يملك بوجهة نظري أحد أفضل الأسلحة في تاريخ السلسلة. سلاحي المفضل كان عبارة عن بندقية تستطيع رميه على الأعداء بعد نفاذ الذخيرة، وخلال ثواني سينفجر السلاح ويظهر لك نفس السلاح مجددا بين يديك بذخيرة كاملة.

أخيرا بيئة اللعبة تحسنت والوان اللعبة أصبحت زاهية، مما ساعد في إعطاء كوكب باندورا حلة مبهرة. خلال مغامرتك في أحداث اللعبة ستتمكن من اقتناء سفينة تساعدك في زيارة عدد مختلف من الكواكب وهذه السفينة تعتبر مقرك الأساسي. أحدى الكواكب التي زرناها يدعى “إيدن 6” ، بشكل سريع لاحظت الأختلافات المعمارية والتنوع الكبير في أنواع الأعداء مما جعل عامل الاكتشاف بالكوكب شيق وبنفس الوقت أثار فضولي لرؤية الكواكب الأخرى والمحتوى الهائل الذي ستقدمه Borderlands 3 لنا عندما تصدر في 13 سبتمبر القادم!



جربنا Borderlands 3 في لندن و إليكم إنطباعاتنا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة