فرنسا تفتح صندوق الدعم لكتاب ألعاب الفيديو

فرنسا تفتح صندوق الدعم لكتاب ألعاب الفيديو
فرنسا تفتح صندوق الدعم لكتاب ألعاب الفيديو

فرنسا تولي اهتمامًا كبيرًا جدًا لألعاب الفيديو، فواحد من أشهر الناشرين في العالم منها (Ubisoft) وأسماء كبيرة في المجال وُلدت هناك، وبعد أن كان صندوق الدعم الخاص بها مفتوحًا أمام مطوري الألعاب، حان الوقت للكتاب للاستفادة منه أيضًا.

المركز الوطني للسينما (CNC) أعلن عن مبادرته الجديدة لدعم الكتابة المتعلقة بألعاب الفيديو، مع هدفٍ رئيسي متعلق بتشجيع الابتكار والمُخاطرة الفنية عند العمل على المشاريع الجديدة لألعاب الفيديو، وقد قال رئيس المركز الفرنسي Frédérique Bredin بأن هذا الدعم يُساهم في الاعتراف بالكُتاب في مجال ألعاب الفيديو.

يصل مقدار الدعم المتوسط لعشرة ألآف يورو (10 ألآف) ويتغير حسب حجم المشروع وعدد الواقفين خلفه، ويُشترط فقط لواحد من أعضاء الفريق أن يتوفر على خبرة أو تدريب مسبق في مجال تطوير الألعاب. يأتي هذا الدعم ليُصاحب مبادرة المركز التي انطلقت عام 2008 لدعم أستوديوهات التطوير في مرحلتي ماقبل الإنتاج والإنتاج، وقد ساعدت المبادرة على مرافقة أكثر من 500 مشروعٍ جديد خلال 10 سنوات.

الكتابة المتعلقة بألعاب الفيديو لا تقتصر على كاتب السيناريو أو القصة، وإنمّا على الشخص أو الأشخاص الذين يعملون على الملف التوضيحي الذي يشرح فكرة اللعبة وأساسياتها في مرحلة التخطيط، وتحاول فرنسا من خلال مبادرتها أن تلتقط المطورين حديثي التخرج مباشرة بعد استلام الشواهد للعمل على مشاريعهم الخاصة.

يُذكر أن ألعاب الفيديو لها شعبية كبيرة جدًا بين الفرنسيين، 80% من الفرنسيين ما بين سن 10 إلى 65 سنة يلعبون ألعاب الفيديو، وتُحقق أكثر الشركات الفرنسية النسبة الأكبر من أرباحها عالميًا، لذا يُعتبر دعم الحكومة مهمًا للشركات الناشئة والأستوديوهات المستقلة.



فرنسا تفتح صندوق الدعم لكتاب ألعاب الفيديو

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة