مؤسس الفيس بوك يعترف بالسطو على بياناته الشخصية في فضيحة التسريبات

مؤسس الفيس بوك يعترف بالسطو على بياناته الشخصية في فضيحة التسريبات
مؤسس الفيس بوك يعترف بالسطو على بياناته الشخصية في فضيحة التسريبات

حتى انت يا مارك ، مؤسس الفيس بوك في جلسة استماع الكونجرس أقر بكونه احد ضحايا الاستيلاء على البيانات في فضيحة التسريب الكبرى .

و قال مارك زوكربرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك في شهادته أمام الكونجرس يوم الأربعاء إن بياناته الشخصية كانت ضمن بيانات 87 مليون مستخدم جمعتها شركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات السياسية من الموقع دون حق.

لكن الشاب الذي يدير أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم رفض آراء بعض أعضاء الكونجرس بأن المستخدمين ليس لديهم سيطرة كافية على بياناتهم على الشبكة.

وقال زوكربرج لأعضاء لجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب ”في كل مرة يختار فيها المستخدم مشاركة شيء ما على فيسبوك…توجد سيطرة“.

وكشف إقرار الملياردير الأمريكي بأن كمبردج أناليتيكا حصلت على بياناته الشخصية أن حتى مؤسس الموقع الماهر في الأمور التكنولوجية غير قادر على حماية معلوماته الشخصية من أطراف تستغلها بشكل غير مشروع.

  • رويترز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى انستجرام تختبر توجيه سؤال من خلال القصص